أسهم.كوم

أسهم.كوم (http://www.as-hom.com/vb/index.php)
-   منتدى الأسهم السعودية (http://www.as-hom.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   السلع والاسعار (http://www.as-hom.com/vb/showthread.php?t=9637)

rashid 10-11-2010 08:11 AM




غلاء الأسعار..«المواطن البسيط» يدفع فاتورة «غياب الرقيب»

http://s.alriyadh.com/2010/10/11/img/819688156044.jpg

الرياض 3/11/1431هـ - 11/10/2010م

هل يوجد بيت لم يعان من ظاهرة الارتفاع المفاجئ للأسعار، بدءاً من الخضروات والفواكه والمواد الغذائية والملابس، ومروراً بالإيجارات والأراضي ومواد البناء، وانتهاء بالأدوية والسيارات وقطع الغيار؟.
للإجابة على هذا السؤال..اعتمدنا في معظم تحقيقات هذا الملف على الجولات الميدانية سعياً وراء معرفة أسباب هذا الغلاء، وتأثيره على الأسر المتوسطة الدخل والفقيرة، وحاولنا ما وسعنا استجواب أصحاب المحلات والمراكز التجارية حول مدى مسؤوليتهم عن ارتفاع الأسعار، وخلصنا إلى نتيجة غريبة فكل المواطنين بشقيهم المستهلك والبائع لا يعلمون سبباً حقيقياً لارتفاع الأسعار.. واتفق تقريباً كل البائعين على أن السبب يعود قطعاً إلى جشع الموردين والمستوردين والمنتجين، وهؤلاء بدورهم أرجعوا الأمر إلى زيادة الأسعار العالمية في كل شيء، كما احتج البعض برداءة الطقس والتغيرات المناخية الحادة في المملكة ودول المنشأ التي أتت على الكثير من المنتجات مما أدى لارتفاع أسعارها..
وعلى الرغم من أن السلع والبضائع مازالت متوفرة بقدر كبير وبنفس كمياتها تقريباً في المحلات والمراكز التجارية الكبيرة، إلا أن تغيراً كبيراً طرأ على أسلوب شراء المواطن، فبعد أن كان يشتري بالجملة و"الصناديق الكبيرة" أصبح يشتري بالكيلو وفق احتياجه، وما يحقق القدر الأدنى من تلبية احتياجاته اليومية.
وإذا كانت "الرياض العاصمة" تضج من غلاء الأسعار؛ فإن استياء أكبر موجود عند مستهلكي بقية المحافظات؛ الأمر الذي دعانا لتخصيص جزء كبير من هذا الملف للمحافظات كون بعضها اشتهر بمنتجات معينة، ومن المعروف أن أسعار السلعة في بلد المنشأ عادة يكون أقل من سعرها في أي موقع آخر يتطلب تعبئة وتغليف وإعادة تصنيع، بالإضافة إلى مصاريف النقل و العمالة..
وعلى الرغم من ذلك كانت النتيجة واحدة، فقد ارتفعت الأسعار كثيراً، وأصبحت السلع التي كانت في متناول أهل المحافظة غالية عليهم، ومثار استياء وضيق بالغين، يتساوى في ذلك المأكولات البحرية في المنطقة الشرقية أو العسل في المنطقة الجنوبية.


















*************

نساء يكتفين بالإكسسوارات بدلاً من الذهب

أسعار العسل والطماطم والماشية تسجل أرقاماً قياسية

http://s.alriyadh.com/2010/10/11/img/450718911939.jpg
أسعار العسل في عسير وصلت إلى 1500 ريال

الرياض 3/11/1431هـ - 11/10/2010م

تعتبر عسير من بين أفضل مناطق المملكة المنتجة للعسل، يدعم ذلك طبيعتها الخضراء وغطاؤها النباتي الكثيف الذي تتغذى عليها أسراب النحل، ما مكنها من احتواء أشهر سوق لهذا المنتج في المملكة، وتشتهر المنطقة بإنتاج عدة أنواع من العسل منها السدر والمجرى والشوكة، ويصل سعر الكيلو جرام لبعض الأنواع إلى 300 ريال، فيما يبلغ إنتاج الخلية الواحدة في موسم الأمطار قرابة 18 كيلو جرام، فيما تتفاوت أسعار الكيلو من السدر بين 100 و 250 ريالاً.
وأشار «عبد الله الصهدي» أحد أبرز النحالين في المنطقة، إلى أن ارتفاع أسعار العسل الصافي يعود إلى ندرته وجودته، إضافةً إلى اعتماد النحل المنتج له في نمط غذائه على رحيق الأزهار والنباتات والأشجار الكثيفة المنتشرة في المنطقة، مثل تهامة ورجال ألمع ومحايل عسير، ذاكراً أن سعر العسل السدر يتراوح للعلبة وزن (5 كجم) بين 1300 ريال و1500 ريال، أما العسل «السمرة» فالعلبة زنة (5 كجم) تتراوح بين 800 و1000 ريال.
من جهة أخرى يشتكي عدد من المواطنين في منطقة عسير من ارتفاع أسعار الطماطم في ظل غياب الرقابة على الأسواق، حيث وصل سعر الكيلو جرام الواحد إلى 12 ريالاً بدلاً من4 ريالات، فيما أكد بائعو الخضار والطماطم أن هذا الارتفاع لم يقتصر على منطقة عسير بل عمّ جميع مناطق المملكة، مشيرين إلى أن سوق الخضار لم يشهد ارتفاعاً مثل ذلك الارتفاع من قبل، وقد قفزت أسعار الطماطم إلى أعلى مستوياتها حيث بيعت السلة من الطماطم المنتج محلياً يوم أمس ب 80 ريالاً، فيما بيعت سلة الطماطم المستوردة من تركيا والتي كانت في السابق تباع ب 8 ريالات، بيعت أمس ب 27 ريالاً، كما شهدت بقية أسعار الخضار استمراراً للارتفاعات السابقة التي بدأت منذ شهرين وتحديداً منذ شهر شعبان، وتعود الأسباب في ذلك إلى قلة زراعة الطماطم بالمنطقة وقلة الإنتاج، بالإضافة إلى التلاعب من العمالة الوافدة في السوق بعيدين عن الرقابة من البلدية والغرفة التجارية بأبها، وطال غلاء الأسعار الماشية بعد ارتفاع أسعار الشعير حيث وصل سعر الشعير إلى 50 ريالاً للكيس الواحد، ووصل سعر الخروف في عسير إلى 1650 ريالاً، أما «أغنام البلدية» والتي تأتي من «بني مالك» و»شهران» و»بللحمر» فتراوح سعرها بين 1200 و1600 ريال، أما خرفان «تهامة» و»القوز» فسعرها يتراوح بين 1200 و1400 ريال.
وتسبب ارتفاع أسعار أكياس الشعير من 25 إلى 50 ريالاً، وارتفاع أسعار الأعلاف من 32 إلى 50 ريالاً، وسعر ربطة البرسيم من 10 إلى 14 ريالاً، في زيادة الأعباء على معظم المربين، كما زادت أسعار الأبقار، حيث تراوح سعر العجل من 3 آلاف ريال إلى 5 آلاف ريال بسبب تكلفة الغذاء والتربية.
وفي موضوع متصل بغلاء الأسعار شهدت العقارات ارتفاعات كبيرة وصلت إلى 400 في المائة، وأرجع المستثمرون سبب ارتفاع أسعار الأراضي في منطقة عسير إلى المستثمر الذي يستصعب مادياً الخطة الجديدة في تطوير العقار الذي يملكه، كتقديم مختلف خدمات البنية التحتية، حيث يحتاج المستثمر إلى صرف مبالغ كبيرة لتوفير ذلك كله، الأمر الذي يجعله يلجأ إلى رفع أسعار الأراضي، وتحميل تلك التكلفة على المشتري، بخلاف المناطق الأخرى التي لا يكلف تطوير العقار فيها مبالغ طائلة، وذلك لسهولة أراضيها وتمسكها بالتطوير العقاري الجديد.
وفي نفس السياق بلغ سعر شقق التمليك 435 ألف ريال، وبلغ سعر المتر المربع للأراضي في بعض المخططات من 1500 ريال إلى 3000 ريال، فيما تغيرت نظرة بعض النساء خاصة المقبلات على الزواج حول صرف المال على الذهب مكتفيات بالإكسسوارات أو أطقم صغيرة، وهن بذلك يغيرن من بعض العادات في شراء أطقم كبيرة وتوابعها، وتعود أسباب ذلك إلى غلاء أسعار الذهب عالمياً ومحلياً، حيث وصل سعر الجرام للشراء 150 ريالاً والبيع 136 ريالاً.




http://s.alriyadh.com/2010/10/11/img/048651756361.jpg

**********

تهم متبادلة بين الباعة والموردين

تذبذب الأسعار بفارق كبير دليل على خلل وتلاعب في السوق!



الرياض 3/11/1431هـ - 11/10/2010م

على امتداد الأشهر القليلة الماضية شهدت السلع الغذائية الاستهلاكية ارتفاعاً ملحوظا في الأسعار، فيما لا زالت متذبذبة صعوداً وهبوطا بين 1-3 ريالات وبقيت الخضروات تحت رحمة المستفيدين فبين وقت وآخر تشهد أحد الأصناف ارتفاعاً غريباً في السعر دون مبرر على الأقل من وجهة نظر المواطن العادي، وكذلك مسؤولو المبيعات والمشتريات ونقاط البيع في عدة جهات متفرقة، فمثلاً ارتفعت مؤخراً أسعار الطماطم بشكل جنوني وصل فيها سعر الصندوق العادي حتى 45 - 60 ريالاً، وقبل ذلك الفاصوليا الخضراء والتي وصل الكيلو حتى 17 ريالاً، وقبلها الكوسة والليمون وهو ما يثير الاستغراب عن ما يحدث في السوق، ولماذا تعمه الفوضى بالرغم من وجود مؤشر للسلع محدد من قبل الجهات المعنية.
وكشفت الجولة الصحفية في عدد من مراكز البيع عن استمرار حالة ارتفاع الأسعار للمواد الغذائية منذ رمضان الماضي شاملة السلع الغذائية الرمضانية، فالزيوت النباتية للطبخ والقلي لا زالت مرتفعة ومتفاوت سعرها بين مركز وآخر من 1 – 4 ريالات، بينما قلت عروض التخفيض المغرية التي صاحبت شهر رمضان لبقية السلع.
مستهلكون مستاءون!
وأبدى عدد من المستهلكين المترددين على هذه الأسواق للتبضع استياءهم من استمرار تزايد الأسعار على السلع الاستهلاكية الغذائية الطازجة منها والمعلبة، موجهين أصابع الاتهام إلى التجار والموردين والموزعين للسوق المحلي في ظل عدم وجود الرقابة الدقيقة، لما يحدث من تجاوزات المستفيدين من هذا الواقع. وتذكر المتسوقة السيدة "مريم العيد" أنها اشترت منتج زيت لشركة خليجية بسعر لا يتجاوز 8 ريالات عندما نزل السوق لأول مرة منذ حوالي 4 سنوات وهو الآن بسعر يصل ل 17 ريالاً للعبوة الواحدة، في حين اشترت كرتونا به ست عبوات ب35 ريالاً في تلك الفترة وفق العرض المطروح، وتتساءل أين الرقيب على هذا التفاوت الكبير في السعر للمنتج؟ .
وطالب المواطن "ابراهيم بن سلطان" الجهات المعنية بإعلام المواطن عن الأسباب التي أدت إلى ارتفاع الأسعار أو إشعاره بأن هناك واقعاً ما سيؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض في السعر، وذلك على أي منتج وليس الغذائية فقط، فالمنتج الأجنبي عندما يرتفع سعره أو ينخفض نعرف من خلال وسائل الاعلام أن هناك مشاكل أو عوامل في بلد الإنتاج أدت إلى ذلك فلماذا لا يحدث هذا لدينا؟.
رأي الباعة
من جهة أخرى نفى مسؤولو مبيعات ومشتريات في عدد من أسواق المواد الغذائية مسؤوليتهم عن الارتفاع الحاصل في أسعار السلع الغذائية، خاصة الخضراوات منها، ملقين باللائمة على الموزعين والتجار من أصحاب المزارع، وموردي الشحنات من المناطق والمحافظات المجاورة، مؤكدين أنه لا توجد أي مبررات لارتفاعها بما في ذلك الادعاء بمشاكل شح المياه.
ويذكر السيد "سلطان الحربي" -مسؤول مبيعات- أن تذبذب الأسعار صعوداً وهبوطاً بفارق كبير دليل على خلل وتلاعب، ونحن كنقاط بيع غير مسؤولين عما يحدث، بينما نعاني كما يعاني المواطن عندما يبدو السوق متذبذباً وليس له سقف أسعار يسير عليه، كما يفترض أن يشير إليه مؤشر السلع الذي أصبح سلبياً وغير فعال؛ لأن لا أحد يراقب أو يتابع الواقع الفعلي للسوق والمندوبين والمراقبين التابعين للجهات المعنية للأسف يرفعون تقاريرهم دون أن يكلفوا أنفسهم عناء البحث والتحري عما يحدث على أرض الواقع ومعرفة الأسباب الحقيقية لهذا الارتفاع والسوق في هذا الوضع متعب جداً بالنسبة لنا، وأيضاً فالارتفاع أيضاً يربكنا ويضطرنا في كثير من الأحيان للتحايل وليس الغش أو التلاعب من أجل جذب الزبون لشراء السلعة بسعر أقل.
وأضاف: أن هناك سيطرة واستحواذا على السوق المحلي من المنتجات الغذائية من الخضروات والفواكه من العمالة الأجنبية، ممن يدخلون السوق المحلي بشحنات وحمولات كبيرة يبيعونها على أصحاب المحلات بالسعر الذي يفرضه دون حسيب أو رقيب ومثل هؤلاء هم من يفترض أن تتم مراقبتهم، وتساءل: لماذا لا يتم تقنين وتنظيم مثل هذا الواقع؟، لماذا لا يوجد مراقبين ومفتشين من الجهات المعنية في هذه الحال، مطالباً المواطن العادي أن يتجه بشكواه للجهات المعنية ويسجل احتجاجه على ما يحدث في السوق من فوضى فالجهات المعنية عندما يذهب المواطن شاكيا من غلاء الأسعار أو غيره تتحرك وتكون الشكوى مجدية.




rashid 10-12-2010 11:55 AM

الرقم القياسي لتكلفة المعيشة لشهر سبتمبر يرتفع 5.9 % مقارنة بالعام الماضي

الرياض- واس 4/11/1431هـ - 12/10/2010م


بلغ مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر سبتمبر الماضي (130.8) مقابل (130.2) لشهر أغسطس الماضي ، ويعكس ذلك ارتفاعاًً في مؤشر شهر سبتمبر بلغت نسبته (0.5) قياساً بمؤشر شهر أغسطس .

ويعزى ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته أربع من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية هي مجموعة الأطعمة والمشروبات (0.9)، مجموعة سلع وخدمات أخرى (0.6)، مجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه (0.5)، مجموعة التأثيث المنزلي (0.3).

فيما سجلت مجموعة واحدة من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة انخفاضاً في مؤشراتها القياسية : مجموعة النقل والاتصالات (0.3).

فيما استمرت المجموعات التالية : الأقمشة والملابس والأحذية ، الرعاية الطبية ، التعليم والترويح ، عند مستوى أسعارها السابقة ولم يطرأ عليها أي تغير نسبي يذكر .

وسجل مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر سبتمبر الماضي مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعاً بلغت نسبته (5.9) .

ويعزى ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته سبع من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية : مجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه، مجموعة سلع وخدمات أخرى، مجموعة الأطعمة والمشروبات، مجموعة التأثيث المنزلي ، مجموعة النقل والاتصالات، مجموعة الرعاية الطبية، مجموعة التعليم والترويح.

فيما سجلت مجموعة واحدة من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة انخفاضاً في مؤشراتها القياسية وهي مجموعة الأقمشة والملابس والأحذية.

************

الطماطم.. قيمة غذائية رغم الارتفاع


http://www.aleqt.com/a/454467_128508.jpg

الاقتصادية 4/11/1431هـ - 12/10/2010م

تشهد الأسواق المحلية والعربية بشكل عام ارتفاعا مبالغاً فيه لمنتج أطلق المستهلكون عليه ''البرنسيسة''، حيث وصل أرقام بيع مرتفعة جداً، فكثير من المستهلكين يبحثون عن أفضل البدائل، وأصحاب المطاعم يعتبرون هذا الارتفاع سيقلل من الطلب على بعض الأطباق المعتمدة عليها، ولأن ''البرنسيسة'' حديث الشارع حاولنا العودة إلى الوراء لمعرفة أصلها التاريخي ومكان نشأتها وأول من عرفها.
تطلق ''البرنسيسة'' على ''الطماطم'' لاعتبارها أفضل المنتجات على مدار العام ولقيمتها الغذائية التي تحقق لها الصدارة على جميع الخضراوات، فهي تمتلك تاريخاً مليئا بالمفاجآت، إذ ظلت زمناً طويلاً شاغلة الناس، مبهرة العلماء بمزاياها النافعة، ففي فرنسا مثلاً أطلق عليها المستهلكون تفاح الأطباء أو تفاح الحب.
كلمة ''البندورة'' هي كلمة إيطالية الأصل ''pommadora'' تعني التفاح الذهبي، أما كلمة ''tomato'' فهي كلمة إنجليزية الأصل مأخوذة من ''الأزتيك'' الذين كانوا يعيشون في جبال شمال المكسيك، والذين كانوا هم أول من استأنس هذه الثمرة وأكلها، يطلق هذا الاسم تحديداً في السعودية ومصر وأغلب دول الخليج.
ويعتبر منشأ الطماطم الأصلي بلاد ''البيرو'' في أمريكا الجنوبية، التي اكتشفها الرحالة الأسبان حيث نقلوها معهم إلى جنوب دول أوروبا، فبدايتها كانت في المكسيك، ثم انتقلت منها إلى الفلبين، ثم إلى أوروبا في القرن السادس عشر الميلادي، حيث ذكرت لأول مرة في إيطاليا في عام 1554 م. ومن أوروبا انتقلت الطماطم إلى أمريكا الشمالية، فقد جاء ذكرها لأول مرة عام 1710 م، والتي كتب عنها ''توماسجيفرسون'' في عام 1782 م، وتعتبر أول بداية فعلية لزراعتها كمحصول إنتاجي في ولاية بنسلفانيا الأمريكية عام 1847 م، إلا أنه ظل الإقبال على زراعة واستهلاك الطماطم محدودا بسبب انتشار اعتقاد خاطئ مفاده أنها ثمرة سامة للإنسان، وربما كان السبب في ذلك أن ثمارها قريبة الشبه من أنواع باذنجانية أخرى سامة.
وقد بقي الوضع على هذه الحال حتى منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، حتى بدأ التوسع في زراعة الطماطم في الولايات المتحدة ومن ثم باقي أنحاء العالم.
وتجمع كتب التاريخ بحسب بعض المواقع الأجنبية أن للطماطم تاريخاً بعيدا يرجع إلى الأزتيك في نحو 700 م، وبالتالي فإنها تجمع على أنها أمريكية الأصل، وتضيف بعض المواقع أنها قبل اكتشاف الإسبان لم تكن تؤكل أبداً، فعلى سبيل المثال كان البريطانيون تعجبهم الطماطم شكلاً لكنهم لا يقتربون منها، اعتقادا بأنها من المواد السامة، إذ كان الأثرياء في ذلك الوقت يستخدمون الطماطم للزينة أو للتجميل من دون الأكل للاعتقاد السائد أنها تحتوي على كمية كبيرة من الرصاص التي تؤدي إلى التسمم بالرصاص ومن ثم الموت، فلم يأكلها في ذلك الوقت إلا الفقراء لحاجتهم إلى الأكل، وعندما لاحظ البريطانيون الأثرياء أن هذه الثمرة لم تحدث لهم مشكلات، أقبلوا على أكلها، وبالتالي لم يحدث لديهم نفور من ''الطماطم'' وهذا هو السبب الذي جعل أكل الطماطم في بداية القرون من نصيب الفقراء ويحجم عنها الأثرياء، حتى عام 1800 م.
لكن بعد عام 1800 م تغيرت نظرة السكان إلى الطماطم وذلك بسبب الهجرة الجماعية من أوروبا إلى أمريكا، ومزج الثقافات التقليدية فيما بينهم أسهم في دخول خبرات كان يحجم عنها المستهلك للنظرة السائدة في ذلك الوقت.
فعديد من الأمريكيين يأكلون الطبق الإيطالي المعد بالطماطم التي جلبها الإيطاليون معهم، من ذلك اختراع البيتزا، إذ لا توجد بيتزا من دون صلصة الطماطم، وتضيف بعض المواقع أن أول استخدام فعلي كان في 1880م في طبق البيتزا وكان في مطعم نابولي للاحتفال بزيارة الملكة Margarite، حيث صنع المطعم بيتزا من العناصر الثلاثة التي تمثل ألوان العلم الإيطالي الأحمر والأبيض والأخضر. وكان الأبيض والأحمر صلصة الطماطم وجبنة الموزاريلا.
وحتى العصر الذي سبق الحرب الأهلية في الولايات المتحدة الأمريكية كانت الطماطم لا تعتبر من فئة الخضراوات، إذ إنهم يعتبرونها شيئا أهم من ذلك، كونها ذات أثر بالغ في العادات الغذائية.


rashid 10-15-2010 11:30 AM

«يوم المزارع» يوسع نسبة المقارنة بين الأسعار ل 35%

أسعار الطماطم تشهد انخفاضاً تدريجياً في عدد من الأسواق

http://s.alriyadh.com/2010/10/15/img/897640612869.jpg
كميات الطماطم تشهد انخفاضاً تدريجياً

الرياض 7/11/1431هـ - 15/10/2010م

شهدت أسعار الطماطم انخفاضاً تدريجياً في عدد من الأسواق بانخفاض أكثر من 5 ريالات في الصندوق الواحد. «الرياض» من خلال جولتها في أسواق بيع الطماطم رصدت عدداً من المشاهدات التي تمثلت في وفرة كميات الطماطم في سوق الخضار بالبديعة بأسعار مناسبة لأنواع الطماطم التركي 30 ريالا للكرتون والتركي الصغير ب 22 ريالا وطماطم تبوك للكرتون الكبير 30 ريالا والقصيم 25 ريالا وطماطم الخرج 35 ريالا والطماطم السوري المستورد ب 20 ريالا والتقت بالبائع محمد غزواني والذي يعمل في سوق الخضار منذ 15 عاما حيث أشار إلى أن اليومين الماضيين شهدت نزولاً تدريجياً في أسعار الطماطم وهذا يبشر باستقرار في الأسعار أما عبد العزيز الونيس فيشير إلى أن الأسعار مناسبة رغم ارتفاعها في الفترة الماضية كما التقت «الرياض» بالمهندس ناصر البدر مدير عام الأسواق والسلامة والراحة والذي أشار إلى أن أسعار الطماطم في يوم المزارع بدأت بالانخفاض التدريجي معللاً ذلك بقيام الأمانة بتوفير أماكن للمزارعين بالمجان وقال ان كميات الطماطم التي ترد ليوم المزارع كميات محدودة نظراً لقلة الإنتاج وهذا بلا شك أسعاره معقولة إلا أن أسعارها مقارنة ببقية الأسواق الأخرى فإن نسبة الانخفاض في يوم المزارع تتراوح بين 30 إلى 35% وقال أن ال 5 كيلوات بسعر 30 ريالا و7 ونص كيلو للطماطم اليمني تتراوح بين 35 إلى 40 ريالا و9 كيلوات للطماطم من الدرجة الثانية ب 30 و 35 ريالا.




http://s.alriyadh.com/2010/10/15/img/826959677502.jpg
انخفاض الأسعار ساهم في جذب المستهلك


*************

تركيا والصين تغرقان الخليج بالحديد والصلب

البيان 15/10/2010
اتهم رئيس شركة حديد وصلب عمانية كلاً من تركيا والصين بإغراق أسواق دول الخليج بالحديد والصلب، وطالب السلطات الإقليمية باتخاذ خطوات لمواجهة هذا الإغراق.

وقال باسكار دوتا رئيس تنفيذي شركة الجزيرة العمانية لمنتجات الصلب في مؤتمر الشرق الأوسط للحديد 2010، الذي نظمته مجلة «ميد» مؤخراً في أبوظبي، إن شركات الحديد والصلب في تركيا والصين تبيع الحديد والصلب بسعر زهيد في أسواق الخليج وطالب دول مجلس التعاون الخليجي بحماية منتجي الحديد والصلب في تلك الدول.




rashid 10-16-2010 07:39 PM

الإجراء يأتي تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء ومن منطلق حرص الدولة على المستهلك

الحكومة تستورد الشعير وتبيعه بـ 33 ريالا لمعالجة ارتفاع الأسعار




http://www.aleqt.com/a/456174_129036.jpg

توجه الحكومة نحو استيراد كميات كبيرة من الشعير وبيعها بأسعار متدنية في السوق من شأنه أن يعيد السوق إلى وضعها الطبيعي خصوصاً بعد معاناة مربي الماشية الفترة الماضية من ارتفاع الأسعار.

«الاقتصادية» 8/11/1431هـ - 16/10/2010م

علمت ''الاقتصادية'' أن الدولة اتجهت إلى استيراد نحو 500 ألف طن من الشعير، عن طريق التنسيق مع أحد المتعاملين في السوق، ليتم جلبها إلى المملكة حتى نهاية الشهر الجاري وبيعها بسعر 33 ريالا للكيس.
ويأتي ذلك التوجه بالنظر إلى مامرت به أوضاع الشعير في السوق المحلية، من حيث الارتفاعات التي لحقت بأسعار السلعة في السوق العالمية مما أدى إلى تضرر المستهلكين محليا، إلى جانب أنه جاء تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الذي صدر أخيراً، والقاضي بأن تقوم الدولة باستيراد كميات من الشعير عند الحاجة لضمان إمداد السوق بكميات منه للمحافظة على استقرار الأسعار. وجاء هذا الإجراء من منطلق حرص الدولة على المستهلك، وتحقيق الاستقرار والعدالة في سوق الشعير المحلية التي تأثرت بالأزمات العالمية التي مرت بها السلعة في عدد من الدول الأوروبية والعالمية من حيث بلوغ الأسعار مستويات مرتفعة.
وتعد المملكة من أكبر الدول المستوردة للشعير في العالم حيث يبلغ حجم واردتها منه نحو سبعة ملايين طن سنوياً، تعادل نحو 50 في المائة من التجارة العالمية للشعير، وتعتمد في المقام الأول في واردتها على أوروبا وأستراليا.
ووصلت أسعار الشعير خلال الفترة الماضية في السوق المحلية إلى مستويات قياسية بلغت نحو 50 ريالاً للكيس زنة 50 كيلو جراماً، وذلك بفعل ارتفاع أسعاره في بلد المنشأ، نتيجة الجفاف الذي دمر عدد من المحاصيل في القارة الأوروبية، الأمر الذي اضطر البعض منها إلى إيقاف تصديره، مثل روسيا.
وتراوح أسعار الشعير في السوق العالمية بين 300 و330 دولاراً للطن.
وأقر مجلس الوزراء في نيسان (أبريل) العام الجاري عددا من الإجراءات بشأن ظاهرة التصعيد المستمر لأسعار الشعير في السوق المحلية من خلال استيراد الدولة ـــــــــ عند الاقتضاء ـــــــــــــ كميات من الشعير مع توفير مخزون مناسب لضمان الإمدادات الكافية، وكسر الاحتكار واستقرار الأسعار، والتنسيق في ذلك بين وزارة المالية، والزراعة، والتجارة والصناعة.
كما أقر المجلس في حينها، عدم تجاوز هامش الربح للموزع أكثر من أربعة ريالات لكيس الشعير المحدد وزنه بـ50 كيلو جراما، وتقوم لجنة التموين الوزارية بمراجعة أسعار الشعير واتخاذ ما يلزم حيالها بما يضمن استقرار الأسعار ووصولها إلى المستهلك بسعر معقول.
وتضمنت الإجراءات أيضاً تولي أمراء المناطق ــــ بالتنسيق مع الجهات المعنية ـــــ الإشراف على إقامة حملات تفتيشية على جميع المخازن والأماكن التي فيها شعير، واتخاذ ما يلزم وفقا للإجراءات النظامية المتبعة عند حدوث أي مخالفة، إضافة إلى أنه في حال نشأت مخالفة من المستورد فيتم حرمانه من قبل الجهات المعنية من صرف كامل الإعانات المستحقة في هذا الشأن، وإيقافه عن الاستيراد مدة لا تقل عن ستة أشهر. وإذا نشأت المخالفة من الموزع فيمنع من ممارسة نشاطه للمدة نفسها مع أخذ التعهد الشديد عليهما بعدم معاودة المخالفة وإلا فإنهما سيمنعان من مزاولة نشاطهما نهائيا.
وأقر المجلس التشهير بمرتكب المخالفة على نفقته بعد اكتساب القرار الصادر ضده صفة القطعية، وذلك في ثلاث صحف محلية في مناطق مختلفة على أن تكون إحداهن في المنطقة التي وقعت فيها المخالفة أو قريبة منها.
وجاء قرار مجلس الوزراء بعد الاطلاع على محضر اللجنة الوزارية المشكلة في هذا الشأن، كما أنه يأتي عقب الارتفاعات التي شهدتها سوق الشعير المحلية على الرغم من وجود إعانة حكومية.
كما أصدر عبد الله زينل وزير التجارة والصناعة في آب (أغسطس) قراراً بإخضاع سلعة الشعير لأحكام التنظيم التمويني في الأحوال غير العادية، حيث اعتبر القرار مخالفاً لأحكامه كل من تجاوز من المستوردين نسبة هامش ربح مقدارها 5 في المائة من تكلفة الاستيراد بعد خصم مقدار الإعانة ورسوم التفريغ في الموانئ.
كما تضمن القرار أن كل من باع كيس الشعير وزن 50 كيلو جراما من الموزعين أو التجار بزيادة على هامش الربح المحدد ضمن قرار مجلس الوزراء (أربعة ريالات للكيس)، وكل من امتنع عن البيع أو قام بتخزين الشعير، أو لم يضع لوحة في مكان ظاهر توضح أسعار البيع في محله من المستوردين والموزعين وتجار الشعير، يعد أيضاً مخالفاً لأحكام التنظيم التمويني.
وجاء القرار في ضوء ما تشهده الأسواق المحلية من ارتفاع غير مبرر لأسعار الشعير، وبناء على قرار مجلس الوزراء القاضي بتفويض وزير التجارة والصناعة بتحديد قيام الحالة غير العادية لأي سلعة تموينية.
وأبدى متعاملون في السوق المحلية خلال الفترة الماضية، مخاوفهم من موجة ارتفاعات ستشهدها أسعار الشعير والقمح خلال الفترة المقبلة، تبعا لتوقف روسيا، البلد المُصدّر الأول للشعير عالميا، عن تصديره، وتدمير الفيضانات والجفاف محاصيل القمح في بعض الدول.
وأكدت لـ ''الاقتصادية'' في وقت سابق مصادر تجارية عالمية، أن أسعار الشعير والقمح في السعودية ستشهد ارتفاعات كبيرة نتيجة توقف المصدر الأول للشعير عالميا ''روسيا'' عن التصدير وطلبها خمسة ملايين طن من الحبوب؛ لتغطية حاجتها بسبب الحرائق وموجة الحر والجفاف الشديد اللتين ضربتا روسيا وأوكرانيا.
وتوقع في حينها فراس بدرة رئيس شركة ''جولدن جرين'' أحد كبار تجار الشعير والقمح في الأسواق العالمية، أن تشهد أسواق الشعير أزمة عالمية أسوأ من الأزمة العالمية التي شهدتها أسعار الشعير عام 2007/2008، حيث بلغت الأسعار مستويات قياسية.
ورجحت تقارير اقتصادية صدرت خلال الفترة الماضية أن يصل حجم المخزون العالمي من الشعير مع نهاية الموسم الحالي 2010م إلى 26.9 مليون طن بانخفاض عن حجم المخزون نهاية موسم عام 2009م بنسبة 25 في المائة حيث كان حجم المخزون العالمي من الشعير نهاية موسم عام 2009م 35,9 مليون طن.

rashid 10-17-2010 09:29 AM

الاقتصادية تجري جولة ميدانية على سوق الأعلاف شرقي العاصمة.. مصادر:

فرق تفتيشية من «التجارة» تساند تسويق الشعير المدعوم.. وتحديد 10 أكياس لكل مشتر


http://www.aleqt.com/a/456721_129256.jpg


الاقتصادية 9/11/1431هـ -17/10/2010م

كشفت جولة ميدانية أجرتها «الاقتصادية» أمس على سوق الأعلاف شرقي الرياض عن تزاحم عدد كبير من مربي الماشية على المكان الذي خصصه أحد المتعاملين في السوق لبيع أكياس الشعير الذي استوردته الدولة بسعر 33 ريالاً، مع تحديد الموزع لعدد عشرة أكياس كحد أقصى لكل عميل، وذلك لضمان وصول أكبر قدر من الكمية للعملاء. وشهد مقر التوزيع منذ صباح أمس وجود عدد من الدوريات الأمنية التي عملت على تنظيم توزيع الأرقام على الراغبين في الشراء، ومنع الازدحامات، بالنظر إلى كثرة الطلبات على ذلك المقر. ولاحظت «الاقتصادية» خلال جولتها وجود أعضاء من فرق التفتيش التابعة لوزارة التجارة والصناعة، الذين عمدوا إلى مراقبة السوق، وملاحظة تسويق الكميات المستوردة من الدولة على المشترين بسعر 33 ريالاً. وتواجد في موقع التوزيع ست سيارات كبيرة تحمل الواحدة منها 500 كيس، بحيث يصل عدد الأكياس التي وزعت حتى مساء الأمس نحو 3 آلاف كيس، جميعها سلمت بشكل عادل بالرغم من التزاحم الكبير الذي شهده مقر التوزيع. وأبدى عدد من مربي الماشية سعادتهم بهذا التحرك الحكومي المتمثل في بيع كيس الشعير بسعر منافس، بخلاف ما يتم بيعه من قبل الموزعين الآخرين، الذي يبيعونه بسعر يتجاوز الـ50 ريالاً، متوقعين أن ينعكس هذا الإجراء على أسعار الماشية خلال الفترة المقبلة بالنظر إلى تراجع التكلفة عليهم. وكان من اللافت خلال الجولة الميدانية التي تمت أمس الأول عدم وضوح الرؤية لدى عدد كبير من مربي الماشية من حيث المعني بتوزيع كميات الشعير بأسعار متدنية، حيث أرجع البعض هذا الإجراء إلى «الجمعيات الخيرية»، وآخر إلى شركة مختصة وجميعها من منظور «العمل الخيري»، لكن بحلول الأمس وبعد نشر «الاقتصادية» لتفاصيل الخبر اتضحت الرؤية لدى كثير من المتعاملين في السوق.
http://www.aleqt.com/a/456721_129257.jpg
وتوقعت مصادر لـ»الاقتصادية» استمرار توزيع كميات الشعير المستوردة من قبل الدولة وبيعها بسعر 33 ريالاً خلال الفترة المقبلة، وأن ذلك سيسهم في استقرار سوق الشعير التي عانت خلال الفترة الماضية ارتفاعات أثقلت كاهل عدد كبير من مربي الماشية. وكانت «الاقتصادية» قد نشرت أمس تقريراً تشير فيه إلى استيراد الدولة نحو 500 ألف طن من الشعير، عن طريق التنسيق مع أحد المتعاملين في السوق، ليتم جلبها إلى المملكة حتى نهاية الشهر الجاري وبيعها بسعر 33 ريالا للكيس. ويأتي ذلك التوجه بالنظر إلى ما مرت به أوضاع الشعير في السوق المحلية، من حيث الارتفاعات التي لحقت بأسعار السلعة في السوق العالمية، ما أدى إلى تضرر المستهلكين محليا، إلى جانب أنه جاء تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء، الذي صدر أخيراً، والقاضي بأن تقوم الدولة باستيراد كميات من الشعير عند الحاجة لضمان إمداد السوق بكميات منه للمحافظة على استقرار الأسعار. وجاء هذا الإجراء من منطلق حرص الدولة على المستهلك، وتحقيق الاستقرار والعدالة في سوق الشعير المحلية، التي تأثرت بالأزمات العالمية التي مرت بها السلعة في عدد من الدول الأوروبية والعالمية من حيث بلوغ الأسعار لمستويات مرتفعة. وتعد المملكة من أكبر الدول المستوردة للشعير في العالم، حيث يبلغ حجم وارداتها منه نحو سبعة ملايين طن سنوياً، تعادل نحو 50 في المائة من التجارة العالمية للشعير، وتعتمد في المقام الأول في وارداتها على أوروبا وأستراليا. ووصلت أسعار الشعير خلال الفترة الماضية في السوق المحلية إلى مستويات قياسية بلغت نحو 50 ريالاً للكيس زنة 50 كيلو جراماً، وذلك بفعل ارتفاع أسعاره في بلد المنشأ، نتيجة الجفاف الذي دمر عددا من المحاصيل في القارة الأوروبية، الأمر الذي اضطر البعض منها إلى إيقاف تصديره، مثل روسيا. وتراوح أسعار الشعير في السوق العالمية من 300 إلى 330 دولاراً للطن. وأقر مجلس الوزراء في نيسان (أبريل) العام الجاري عددا من الإجراءات بشأن ظاهرة التصعيد المستمر لأسعار الشعير في السوق المحلية من خلال استيراد الدولة - عند الاقتضاء - كميات من الشعير مع توفير مخزون مناسب لضمان الإمدادات الكافية وكسر الاحتكار واستقرار الأسعار والتنسيق في ذلك بين وزارة المالية، والزراعة، والتجارة، والصناعة. كما أقر المجلس في حينها، عدم تجاوز هامش الربح للموزع أكثر من أربعة ريالات لكيس الشعير المحدد وزنه بـ50 كيلو جراما، وتولي لجنة التموين الوزارية مراجعة أسعار الشعير، واتخاذ ما يلزم حيالها بما يضمن استقرار الأسعار، ووصولها إلى المستهلك بسعر معقول. وتضمنت الإجراءات أيضاً تولي أمراء المناطق - بالتنسيق مع الجهات المعنية - الإشراف على إقامة حملات تفتيشية على جميع المخازن والأماكن التي فيها شعير، واتخاذ ما يلزم، وفقا للإجراءات النظامية المتبعة عند حدوث أي مخالفة، إضافة إلى أنه في حال نشأت مخالفة من المستورد فيتم حرمانه من قبل الجهات المعنية من صرف كامل الإعانات المستحقة في هذا الشأن، وإيقافه عن الاستيراد مدة لا تقل عن ستة أشهر، وإذا نشأت المخالفة من الموزع فيمنع من ممارسة نشاطه للمدة نفسها مع أخذ التعهد الشديد عليهما بعدم معادوة المخالفة، وإلا فإنهما سيمنعان من مزاولة نشاطهما نهائيا.

rashid 10-18-2010 10:47 AM

الغلاء والشح يجبران مربي الماشية على المبيت جوار شاحنات الشعير
طوابير انتظار للحصول على كيس بـ 50 ريالاً.. وخبير يطالب بزراعته محليا
http://www.alwatan.com.sa/Images/new.../3671/10-3.jpg طوابير انتظار لساعات طويلة ومعاناة مستمرة تحتحرارة الشمس والأسعار الحارقة



الوطن 10/11/1431هـ - 18/10/2010م


"ماذا نعمل.. سنبقى هنا حتى لا يفوتنا الشعير".. بتلك العبارة المغلفة بالأنين، والتي شوهها لهيب شمس حارقة، وأحرقتها نيران غلاء فاحش، يروي مربو الماشية معاناتهم مع موجة الغلاء والشح التي ضربت أسواق الشعير في جميع مدن ومناطق القصيم.
فقد تواصلت أزمة الشعير، وارتفاع أسعاره، مخلفة وراءها معاناة ومآسي يعيشها صغار ممتهني تربية الماشية، بعد مناهزة سعر الكيس الواحد 50 ريالاً، وحالة التزاحم والانتظار في طوابير البيع، لتلقي بظلالها على تجارة البيع والشراء في أسواق الأعلاف والماشية بمدينة بريدة.

وتجمعت أمس أكثر من 100 سيارة انتظاراً لقدوم أحد موزعي الشعير بمدينة الأنعام ببريدة، حيث أكد عدد ممن التقتهم "الوطن" تواجدهم منذ يومين على مقربة من شاحنة التوزيع، فهم يبيتون ليلهم، ويتناولون غذاءهم في نفس الموقع، كي لا يفوت دورهم في شراء الشعير، وخوفاً من نفاد الكمية قبل شرائهم.

ناصر عايض المطيري ذكر أنه تواجد منذ فجر أمس، وذلك للحصول على نصيبه من أكياس الشعير، مؤكداً وجود أزمة وتأخر في قدوم الموزعين إلى مكان البيع، إضافة إلى عدم تحديد ساعة البيع، أو حتى الحضور لموقع البيع.

فيما يشير صالح الوهبي قائلاً إن هناك أزمة حقيقية في سعر الشعير ووفرته، والدليل الأكبر على ذلك هذا الازدحام الكبير الذي نعيشه يومياً من أجل الحصول على أعداد معينة من أكياس الشعير بعد طول الانتظار، مطالباً بضرورة إنهاء معاناتهم مع هذه الأزمة.

وأشار إلى أن أسعار البيع تتفاوت ما بين 48 إلى 50 ريالاً بحسب فائدة الـموزعين المعروفين، مبيناً أن هناك مخاوف من زيادة الأسعار وعدم انخفاضه.

من جهته، طالب العضو المنتدب لشركة القصيم الزراعية المهندس عبدالمحسن المزيني وزارة الزراعة بإعطاء فرصة للشركات الزراعية لزراعة الشعير، وذلك لتغطية جزء من احتياج المملكة، وتغطية العجز الحاصل في توفير الشعير لمربي الماشية وتغطية الطلب المحلي، مشيراً في تصريح لـ "الوطن" إلى أن الشركات الزراعية تمتلك مساحات زارعية كبيرة، ولديها القدرة على زراعته.

***************

(الشعير33) يربك مدينة أنعام بريدة
http://www.al-jazirah.com/20101018/lp06.jpg























الجزيرة - بريدة : 10/11/1431هـ - 18/10/2010م

اضطر رجال المرور، إلى التدخل لتنظيم الفوضى التي حدثت في مدينة الأنعام ببريدة، حيث تجمهر عدد كبير من مربي الماشية، على أمل الحصول على أكياس الشعير، الذي قام أحد الموزعين ببيع الكيس الواحد منه بـ33 ريالاً فقط، في الوقت الذي تجاوز سعره في السوق 50 ريالاً.

واشترط الموزع لاستلام الشعير إحضار ورقة من وزارة الزراعة تثبت أن المشتري من ملاّك المواشي، فيما أبدى كثيرون من مربي المواشي تذمرهم من ارتفاع السعر، مطالبين وزارة الزراعة والتجارة بوضع
حد لارتفاع الأسعار
.


***************

لجنة لمراقبة أسواق الشعير بعفيف

الجزيرة - عفيف : 10/11/1431هـ - 18/10/2010م

قامت لجنة مكونة منومكتب التجارة الشرطة وفرع الزراعة برئاسة مدير مكتب وزارة التجارة والصناعة بمحافظة عفيف محمد العتيبي بجولة على سوق الشعير الأعلاف صباح أمس وذلك بهدف مراقبة أسعار بيع الشعير والتأكد من التزام البائعين بالتسعيرة الربحية المحددة، حيث لم يتبين للجنة أي زيادة في أسعار بيع الشعير بعد أن تم تطبيق فسوحات الشراء والفواتير مع الأسعار المعروضة التي بلغت 55 ريالا للكيس فما اتضح للجنة أن تكلفة الشراء من جدة بلغت 51.50 ريالا.



rashid 10-19-2010 09:36 AM

مستورد يطرح الشعير بـ 33 ريال للكيس
غرفة الرياض: الأسعار الحالية لم تتغير والمستوردون لم يصلهم قرار بخفضها
http://www.alwatan.com.sa/Images/new...36J_1910-3.jpg
طابور سيارات لمربي المواشي ينتظرون الحصول على 10 أكياس شعير


الوطن : 11/11/1431هـ - 19/10/2010م

لم تكن طوابير الانتظار الطويلة لمربي الماشية التي بدت خلال اليومين الماضيين تعبيرا عن قلة المعروض ، لكنها كانت زحاما وتسابقا إلى الشعير الأرخص بنسبة 38 % عن سعر السوق السائد .
فقد تبيّن لـ "الوطن" أن "الشعير" الذي يباع بالأسعار المنخفضة عند مستويات 33 ريالا للكيس، هو سعر منافس قدمته شركة مستوردة، ولم يكن هنالك أي تعميد رسمي من قبل جهات معنية حيال ذلك.
ذلك ماقاله مدير المبيعات في "شركة الحبوب والأعلاف السعودية" طارق عوض في تصريح إلى "الوطن" أمس أن البيع بالأسعار المنخفضة عند مستويات 33 ريالا ً يأتي خدمة من قبل الشركة لصغار مربي الماشية في المملكة، مبينا أن الشركة اشترطت أن لا يزيد حمل السيارة الواحدة لمربي الماشية عن 10 أكياس.
وقال عوض :" قررنا البيع بسعر 33 ريالا ً، وسنستمر في هذه الأسعار المنخفضة طوال أيام السنة الحالية دعما منا لصغار مربي الماشية في المملكة"، رافضا ً خلال حديثه التوضيح إن كانت الشركة تبيع بسعر أقل من التكلفة من عدمه.
في حين أوضح عضو اللجنة الزراعية بغرفة الرياض إبراهيم الثنيان ل "الوطن" أن الأسعار الحالية في سوق الشعير لم تتغير عما كانت عليه خلال الأيام القليلة الماضية، مبينا أن المستوردين في سوق "الشعير" لم يصلهم حتى الآن أي قرار بخفض أسعار البيع النهائية، في ظل ارتفاع مستويات التكلفة.
وعلمت "الوطن" من مصدر رسمي أنه لم يصدر حتى الآن أي تعميد رسمي من قبل وزارة التجارة والصناعة حيال خفض أسعار الشعير إلى 33 ريالا للكيس الواحد، وسط معلومات خاصة تشير إلى أن للشركة حرية البيع بالأسعار التي تراها مناسبة حتى وإن كانت أقل من سعر السوق.
يذكر أن وزارتي التجارة والزراعة تدرسان إيجاد آلية خاصة تمنح الجمعيات التعاونية الزراعية فرصة استيراد الشعير من الخارج، وبيعه بأسعار تنافسية في السوق المحلية، تأتي هذه التحركات بصورة متسارعة مع ارتفاع الأسعار ووصولها لمعدل قياسي بلغ 54 ريالا للكيس الواحد.
وكانت أسعار الشعير قد زادت بنسبة 83% عالميا بسبب نقص المساحات المزروعة والتطورات المناخية العالمية، ليرتفع طن الشعير من 180 دولارا بنهاية العام الماضي إلى 330 دولارا بنهاية الشهر الماضي.

**************

آل مقرن: الأمانات غير مسؤولة عن ارتفاع الأسعار .. اسألوا "التجارة"
لجان لتحويل الأراضي السكنية إلى برامج سكنية لمساعدة المواطنين في امتلاك المنازل
الوطن : 11/11/1431هـ - 19/10/2010م

رمت أمانة منطقة الرياض الكرة في ملعب وزارة التجارة حول مسؤولية ارتفاع أسعار الخضروات، فقد أكد أمين أمانة منطقة الرياض الأمير عبد العزيز بن آل مقرن أن الأمانة لا تتحمل مسؤولية ارتفاع أسعار الخضروات التي زادت في بعضها 300%، جاء ذلك ردا على سؤال "الوطن" خلال افتتاحه معرض البناء السعودي 2010 مساء أمس، مبينا أن ارتفاع الأسعار يرجع لوزارة التجارة بحكم وجود مؤشر الأسعار لديها.
وأضاف آل مقرن قائلا" ساعدنا المزارعين في تخفيض في يوم المزارع ، وقد بدأت الأمانة في عمل مؤشر الأسعار وحاليا المؤشر لدى وزارة التجارة والسؤال يرجع لها".
من ناحية أخرى تحدث آل مقرن عن استقطاب معرض البناء السعودي لعدد كبير من المنتجين في العالم لتبادل الخبرات مع مثيلاتها السعودية ، إذ بدأت الصناعات السعودية تنافس المنتجات العالمية.
وقال آل مقرن إن الحكومة تتجه إلى التركيز على الإسكان معتبرا أن تلك مهمة مشتركة بين القطاعات الحكومية والقطاع الخاص لمساعدة المواطنين على امتلاك منازل، مشيرا إلى أن لجانا مشتركة بين وزارة البلدية والشؤون القروية وهيئة الإسكان لتحويل الأراضي الإسكان إلى برامج إسكانية .
وكان نحو 900 شركة عارضة من 35 دولة قد شاركت أمس في عرض أحدث تقنياتها ومنتجاتها الخاصة بقطاع البناء والإنشاء على منصة معرض البناء السعودي 2010.
وشكل المعرض الذي يستمر أربعة أيام في «مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض»، عامل جذب لرواد البناء والإنشاء والحدث الوحيد القادر على المستوى المحلي على تلبية التوقعات المهنية ضمن القطاع البناء في السعودية.
وقال نائب مدير عام «شركة معارض الرياض المحدودة محمد الحسيني أن زيادة الحضور والمشاركين يعكس إمكانات النمو القوية المتوفرة ضمن قطاع الإنشاء ومواد البناء. كما يؤكد من جهة أخرى مدى تقدير المشاركين للفرص الكبيرة التي توفرها السوق السعودية والإقليمية بصفة عامة.
وقال الحسيني إن المعرض يهيئ فرصاً تجارية ضخمة للتجارة والمقاولين المتخصصين في هذا القطاع الحيوي، لما تشكله مواد البناء والتعمير من حركة تجارية واسعة ومستمرة مع ازدياد معدل المشروعات العمرانية التجارية والسكنية ومشروعات البنية التحتية وغيرها في الآونة الأخيرة، مستدلاً بالمباني الحكومية وأعمال التطوير السياحي والمرافق والتجهيزات الترفيهية، التي هي تحت الإنشاء وهي بحاجة لمنتجات معقدة ومتطورة ولمواد تشطيب ولمجموعة واسعة من أطقم وأجهزة أمنية متنوعة.
وأوضح الحسيني أن سوق البناء في الشرق الأوسط بصفة عامة والسعودية بصفة خاصة يشهد ارتفاعاً ونمواً تجارياً كبيراً خاصة خلال السنوات الماضية.


rashid 10-20-2010 09:13 AM

1200 بلاغ شهرياً عن المتلاعبين بالأسعار
المواطنون يتفاعلون مع البلاغات و«حماية المستهلك» في غياهب الجب!

الرياض – 12/11/1431هـ - 20/10/2010م

تتفاوت أسعار المواد الغذائية في المحلات التجارية المخصصة لبيعها وسط تذمر شديد من قبل المواطنين الذين وجهوا انتقادات حادة لوزارة التجارة ولإدارة حماية المستهلك على وجه الخصوص.

وقال عبدالله ناصر الحميدي إنه عندما يقوم شخص بتقديم بلاغ عن إحدى الأسواق أو المحلات التي تتلاعب بالأسعار على الرقم المجاني 8001241616 يطلب منه موظف استقبال المكالمات متابعة الشكوى بالوزارة على الرقم الذي سيأتيه لاحقاً برسالة نصية على الجوال.

واستغرب الحميدي من تحويل البلاغ الذي يتقدم به المواطن من أجل مصلحة عامة إلى شكوى خاصة تتطلب متابعة شخصية من قبل المتقدم بالإبلاغ والتي يترتب عليها تكاليف مالية تفوق أضعاف ما كان يخشاه المتضرر من الزيادة التي يرغب في دفعها.

من جانبه أوضح عبيد البارودي أن حماية المستهلك ليس لها من اسمها نصيب بدليل أن دورها كان مقتصراً على تلقي البلاغات فقط ولم تحمِ المستهلك من الاستغلال رغم تعاونه معها ولو كانت هي فعلاً تعي دورها تماماً لما أشغلت المواطن في أمر ظاهر وليس مجهولا وكان بإمكانهم التأكد من ذلك بتكليف أحد موظفيهم لزيارة بعض المحلات القريبة منهم ليشاهدوا بأنفسهم التفاوت بالأسعار من محل لآخر. ويرى محمد موسى أن ما يحصل في الأسواق وغيرها من غش واحتيال هو بسبب ضعف الجهات الرقابية المسئولة لأن من أمن العقاب أساء الأدب.

من جهته أوضح مصدر مسئول في وزارة التجارة ل "الرياض" أن عدد البلاغات اليومية التي يتقدم بها المواطنون بهذا الخصوص عن طريق الهاتف المجاني لا تقل عن أربعين بلاغاً.

وأشار إلى عدم تمكن حماية المستهلك من تعقب المخالفين الذين تتم الإخبارية عنهم في وقت قصير خصوصاً أن كل معاملة تحتاج إلى موظف خاص يقوم بالتحري عن المحل المخبر عنه.

وبسؤاله عن كيفية التعامل مع من يثبت تورطه في التلاعب بالأسعار.. اكتفى بالرد نحن إذا عرفنا سبب المغالاة قمنا بمعالجتها.

*****************

آخر البحث عن الشعير... غفوة على الأسفلت

http://www.alwatan.com.sa/Images/new...6R_2010-17.jpg
مواطنون ناموا بجانب الطريق بعد أن أعياهم تعب انتظار الشعير

الوطن - حائل : 12/11/1431هـ - 20/10/2010م


رحلة ملاك الماشية في حائل للبحث عن الشعير، نهايتها النوم على الطريق، حيث اضطر بعضهم للأكل في الشارع والتمتع بقيلولة في انتظار الحلم: كيس الشعير.
وترقب أصحاب الماشية أمس وصول شاحنة جديدة محملة بالشعير الذي خفضت الجمعية الزراعية بحائل سعره إلى 33 ريالا، في حين تؤكد الجمعية أن برنامج دعم الشعير الذي تقدمه بالتعاون مع مؤسسة الراجحي يهدف إلى السيطرة على الأسعار، إلا أنها وجدت من استغل خدمتها وباع كيس الشعير بـ 56 ريالا بعد شرائه من الجمعية بـ 33 ريالا.

أتعب البحث عن الشعير ملاك الماشية في حائل، فاضطر بعضهم للأكل على الأرصفة والنوم في ظل جبل بالكاد يقيهم حرّ ووهج الشمس، متوسدين أحذيتهم، بينما أحلامهم لا تتجاوز أكياس شعير تسكت ثغاء مواشيهم.
ولم يجد أصحاب الماشية في حائل أمس، إلا الانتظار في الطوابير الممتدة في أسواق الشعير، وترقب وصول شاحنة جديدة محملة بالشعير الذي خفضت الجمعية الزراعية بحائل سعره إلى 33 ريالا، في حين تؤكد الجمعية أن برنامج دعم الشعير تقدمه الجمعية بالتعاون مع مؤسسة الراجحي، إلا أنها وجدت من استغل خدمتها وباع كيس الشعير بـ56 ريالا بعد شرائه من الجمعية بـ33 ريالا.
وأكد المواطن ذعار محمد، أنهم يحضرون من الصباح إلى الثالثة مساءً، بينما في بعض الأحيان ينامون في الشارع بالقرب من مكان البيع لكي لا تفوتهم فترة البيع التي يتم تحديدها في الساعة 12 ظهراً، إلا أن البيع لا يتم أحيانا إلا في آخر الليل.
من جهته، أكد رئيس جمعية المزارعين في حائل خالد الباتع، أن البرنامج الذي يقدم من الجمعية لدعم الشعير ليس أمراً حكوميا، وإنما هو خدمة تقدمها الجمعية لتخفيض السعر بالتعاون مع مؤسسة الراجحي، مشيراً إلى وجود أشخاص يستغلون ارتفاع الأسعار فيقومون بشراء الشعير المخفض بـ33 ريالا ويبيعونه في السوق السوداء بـ56 ريالا.
وأكد الباتع، أن الوقوف والانتظار في الطوابير لا مبرر له، مؤكداَ على أن الجمعية وضعت آلية للبيع لم يلتزم بها أصحاب الماشية وفضلوا العشوائية. مشيراً أن الجمعية بصدد وضع آلية جديدة تنظم عملية البيع بالتعاون مع الشرطة والمرور، بشروط غير قابلة للنقاش، من ضمنها تسجيل عضوية لدى الجمعية برسم ألف ريال ووجود بروة، للاستفادة من شعير الجمعية المخفض سعره، وسيتم تسليم العضو بشكل أسبوعي 25 كيساً إذا كان معه بروة، ومن لم يأت بالبروة فسيسلم 10 أكياس، وسيكون للعضو أولية وخصومات تصل إلى 35% إضافة إلى أن له الحق في التصويت والترشيح لمجلس الإدارة.

rashid 10-21-2010 11:05 AM


تصدر خلال أيام قليلة في بيان مفصل.. مصدر لـ (الجزيرة):
الزراعة تقدم حلولاً لمعالجة ارتفاع أسعار الخضار


http://s.alriyadh.com/2010/10/03/img/490104870402.jpg

الجزيرة- 13/11/1431هـ -21/10/2010م

أكد مصدر مطلع مقرب من دوائر القرار في الجهات المسؤولة عن القطاع الزراعي ل»الجزيرة» أن «بياناً سيصدر خلال أيام قليلة، يوضح أسباب ارتفاع أسعار الخضار، وكذلك الحلول المتوقعة لمعالجتها».

وقال المصدر نفسه «إن الأسباب الحقيقية لارتفاع الخضروات وخصوصاً الطماطم في المملكة خلال الفترة الحالية، تعود إلى خلل في الإنتاج المحلي بسبب الظروف المناخية السيئة في فصل الصيف، والتي أثرت بشكل كبير على الزراعات المكشوفة، ومن ضمنها الطماطم، مما كبد الكثير من الخسائر للمحاصيل وقلل الإنتاج، بالإضافة إلى عقبات أخرى واجهتها الزراعات المحمية (البيوت المحمية)، تتمثل في نقص العمالة وهروبها وارتفاع تكاليف الإنتاج». وذكر المصدر أن هناك أسباباً أخرى «كزيادة الكميات المصدرة لدول مجلس التعاون الخليجي، وأيضاً انخفاض كميات الواردات للمملكة».

كما علمت «الجزيرة» أن جولة وزير الزراعة المتوقعة بعد أيام قليلة «ستشمل دولاً زراعية مهمة، لبحث تفاصيل التعاون في مجال توفير السلع الغذائية، ويتخللها حضور مؤتمرات مهمة حول الأمن الغذائي العالمي، وستشمل الزيارة كلاً من السودان وهولندا وموريتانيا».

وكانت أسعار الخضار قد ارتفعت منذ عدة أسابيع بشكل حاد، وخصوصاً الطماطم، وعُزي السبب وقتها إلى الضرر الذي لحق بالمحاصيل، في تركيا وسوريا والأردن، مما شكل ضغطاً كبيراً على السوق المحلي، كما عمد التجار إلى تصدير جزء من محصول المملكة من الطماطم لدول الخليج.

وقال المواطن فيصل الرشيد إن ارتفاع سعر الطماطم دفعه «لشراء الصلصة والطماطم المقشرة الجاهزة في العلب»، مضيفاً: «إن جيوبنا نهشها طغيان الجشع، ولا عزاء للمستهلكين مع غياب دور وزارة التجارة وجمعية حماية المستهلك في كبح جماح المستفيدين من بعض التجار، الذين لا يخافون الله على حساب القوت اليومي للناس».

هذا في الوقت الذي أكد فيه بائع خضار يدعى محمد الغروي، أن سعر الطماطم «اقترب من 100 ريال للصندوق سعة 8 كيلوجرامات، كأعلى سعر وصله»، مشيراً إلى أن «أسعار البصل والبطاطس والبامية بدأت بالارتفاع تدريجياً».


****************

باع سلعة بأكثر من سعرها
التجارة تغرم أحد أسواق الرياض بـ20 ألف ريال


الجزيرة- 13/11/1431هـ -21/10/2010م

صادق وزير التجارة والصناعة عبدالله بن أحمد علي زينل على قرار لجنة الفصل في قضايا الغش التجاري بمنطقة الرياض بتغريم أحد الأسواق المركزية بمدينة الرياض بغرامة مالية مقدارها عشرون ألف ريال وذلك لقيام السوق ببيع سلعة بأكثر من سعرها المدون عليها.

وكانت الإدارة العامة لمكافحة الغش بالرياض وأثناء الجولات التفتيشية لأعضاء هيئة الضبط وجدت أن السوق يقوم ببيع سلعة غذائية لدى صندوق المحاسبة بسعر (9.45) ريالات في حين أن السعر المدون عليها داخل السوق (7.5) ريالات فقط.

ودعت وزارة التجارة والصناعة كافة الأسواق والمحلات التجارية بالتحقق من مطابقة أسعار السلع المعروضة لديها بالأسعار الموجودة لدى صناديق المحاسبة حتى لا يقعوا في مخالفة الأنظمة التجارية.

كما أهابت الوزارة بعموم المستهلكين التعاون معها ودعم جهودها في القضاء على المخالفات التجارية والتصدي لظاهرة الغش أو التقليد وذلك بالإبلاغ عن أي مخالفة على الهاتف المجاني رقم (8001241616) على مدار اليوم.


rashid 10-23-2010 10:40 AM

رقابة التجارة.. غائب طال انتظاره
كيس الثلج بـ (5 ريالات) في بعض محلات التموين


صحف - 15/11/1431هـ -23/10/2010م

في ظل تزايد ارتفاع أسعار المواد الغذائية, بقي المستهلك في حيرة من أمره في شرعية الارتفاع الذي بدأ مع الأزمة المالية العالمية وثبت على أسعاره المرتفعة بعد تخطيها, بل إن التجار قد اختبروا صبر المستهلك البسيط الذي لا حول له ولا قوة بعد أن جسوا نبض وزارة التجارة التي لم تحرك ساكنا على حد تعبير المواطن أبو عبد العزيز الذي وصف هذه الوزارة بالدب الذي يغط في سباته الشتوي, رغم انه استبشر خيرا مع بداية نشر تسعيرات المواد الغذائية في الصحف المحلية التي لم تصمد طويلا حتى انفرطت المسبحة وأصبح التاجر هو المشرع الجديد .

يذكر المواطن أبو عبدالعزيز انه تقدم لوزارة التجارة بشكوى على احد محلات التموين الغذائي القريبة من منزله لرفعها سعر الثلج بنسبه 25% مستنكرا هذا الجشع من قبل التاجر سائلا نفسه هل ارتفع سعر الماء أم أن هناك أزمة مياه عالمية أدت لحدوث هذا الأمر الغريب, والذي لم يرد على سؤاله ولكن العامل تلطف بالرد قائلا إن هذه المنطقة كلها راقية فالأسعار هنا مختلفة والأسعار لا بد من أن تكون غير الأماكن الأخرى فبعد الشكوى التي تقدم بها المواطن أخذ يراقب ماذا سيحدث للتاجر ومضت 3 أشهر وهو في اتصالات متكررة مع الوزارة ولم يخفض التاجر السعر, بل يبدو أن الوزارة لم تتفقد الأمر ولم تعره أي اهتمام, فذهب لأحد محلات التجهيزات الالكترونية واشترى صانعة الثلج بسعر لا يتجاوز 350 ريالا لكي ينصف نفسه داعيا المواطنين إلى عدم الرضوخ للتجار والتفكير بالحلول التي تجعل التاجر يفكر ألف مرة قبل أن يقدم على رفع الأسعار ناهيك عن تلاعب بعض العمالة الوافدة التي يتم توظيفها ببعض محلات المواد الغذائية والغش التجاري بتاريخ المواد الغذائية فليس هناك عليهم لا حسيب ولا رقيب فلا بد ان يكون هناك وعى تام من المستهلكين أنفسهم .

***************

باع سلعة بأكثر من سعرها
التجارة تغرم أحد أسواق الرياض بـ20 ألف ريال


الجزيرة- 13/11/1431هـ -21/10/2010م

صادق وزير التجارة والصناعة عبدالله بن أحمد علي زينل على قرار لجنة الفصل في قضايا الغش التجاري بمنطقة الرياض بتغريم أحد الأسواق المركزية بمدينة الرياض بغرامة مالية مقدارها عشرون ألف ريال وذلك لقيام السوق ببيع سلعة بأكثر من سعرها المدون عليها.

وكانت الإدارة العامة لمكافحة الغش بالرياض وأثناء الجولات التفتيشية لأعضاء هيئة الضبط وجدت أن السوق يقوم ببيع سلعة غذائية لدى صندوق المحاسبة بسعر (9.45) ريالات في حين أن السعر المدون عليها داخل السوق (7.5) ريالات فقط.

ودعت وزارة التجارة والصناعة كافة الأسواق والمحلات التجارية بالتحقق من مطابقة أسعار السلع المعروضة لديها بالأسعار الموجودة لدى صناديق المحاسبة حتى لا يقعوا في مخالفة الأنظمة التجارية.

كما أهابت الوزارة بعموم المستهلكين التعاون معها ودعم جهودها في القضاء على المخالفات التجارية والتصدي لظاهرة الغش أو التقليد وذلك بالإبلاغ عن أي مخالفة على الهاتف المجاني رقم (8001241616) على مدار اليوم.





*************

تبلغ حجم تجارتها 5 مليارات ريال

معامل محلية لتصنيع قطع الغيار المقلد تتوسع وتسيطر على 50% من مبيعات السوق

الرياض - 15/11/1431هـ -23/10/2010م

أكد مسؤول في مبيعات السيارات وقطع غيارها أن حجم تجارة قطع غيار السيارات في السعودية تجاوز خلال السنتين الماضيتين ال5 مليارات ريال.
مشيراً أن المسوحات الميدانية التي تجريها وكالته بالتعاون مع بعض وكالات السيارات الأخرى والجهات المعنية توصلت إلى أن نصف هذا الحجم وبما يفوق ال2,5 مليار يذهب لتجارة المقلد والمغشوش من قطع غيار السيارات. وأشار إلى وجود توسع لافت وتنام في التصنيع المحلي لبعض قطع غيار السيارات ذات الاستهلاك المستمر, بما في ذلك توسع رقعة المعامل التي تمتهن التغليف والطباعة للكثير من القطع المغشوشة وتهيئتها بصورة تحاكي فيه القطعة الأصلية من حيث التغليف الخارجي.
ولفت إلى أن وكالات السيارات تمتلك حقوقاً إضافة أو إلغاء أي إكسسوارات تراها داخل مركباتها دون أخذ الإذن من الشركات الأم المصنعة للسيارات, واتهم من جهة أخرى الإعلام وبعض المواقع الالكترونية بتهويل حالات استدعاء بعض المركبات والتي تعلن عنها بين حين وآخر بعض وكالات السيارات حول العالم.
وقال ل"الرياض" المهندس حسن الغامدي مدير عام إدارة الشكاوى بشركة عبد اللطيف جميل المحدودة إن حجم المقلد في قطع غيار السيارات يكاد يفوق حجم المقلد في كافة القطاعات الأخرى, مبرراً ذلك بحجم تجارة السيارات في المملكة وحجم مبيعاته التي تعتبر الأضخم في منطقة الشرق الأوسط, وقال إن ذلك ساعد على انتشار هذه التجارة بصورة كبيرة.
وفي الوقت الذي أبدى فيه الغامدي تشاؤماً بخصوص انحسار هذا النوع من الغش نظراً لتوسعه أشار إلى وجود تعاون بناء بين وكالات السيارات التي تتأثر مبيعات قطعها بفعل التقليد وبين وزارة التجارة والصناعة, ممتدحاً فتح مجال التعاون للشركات من قبل الجهات المختصة لتقبل مسؤوليتها والمشاركة بدورها لحماية علاماتها أو قطعها الأصلية.
وأبدى الغامدي قلقه من التوسع اللافت كما وصفه للتصنيع المحلي لبعض قطع غيار السيارات التي تشهد استهلاكاً متوالياً, مؤكداً أنه وبجانب هذه الصناعة فهناك احترافية لبعض المعامل التي تعمل بالخفاء وتمتهن تغليف وطباعة مغلفات بعض القطع ومحاكاتها بمغلفات القطع الأصلية.
وقال "يبدو أن على وكالات السيارات وموردي قطع غيار السيارات أن يواجهوا تحدياً آخر في الداخل يضاف لمعاناتها من تسلل قطع الغيار المغشوشة عبر منافذ المملكة ".
وعن نظرة وكالات السيارات لبعض العيوب المصنعية التي يكشف عنها حول العالم وهل هناك بالفعل عدم استجابة من الوكلاء في الداخل لهذا الاستدعاء قال الغامدي إنه وبالرغم من أن العيب المصنعي الذي ظهر لإحدى سيارات تويوتا وهي سكويا لم يصل لحد الخطر إلا أن الإعلام وبعض المواقع الالكترونية ساهما في تضخيم الحادثة وتصويرها على أنها كارثة تستدعي سحب جميع السيارات من هذا النوع.
وأضاف أن مشكلة سيارات سكويا والعيب المصنعي الذي تحدث عنه الإعلام ويرتبط بدواسة البنزين حدثت في أمريكا وقد كانت حالتين نادرتين لم تتجاوزها لحالات أخرى مشابهة ولم يصلنا حتى ما يفيد حتى بوجود حالة واحدة في المملكة.
وأضاف أنه وبالرغم ضيق حجم الخطر لهذه المشكلة إلا أن الشركة الأم في اليابان استشعرت الخطر ليس بناء على الخطر نفسه وإنما بناء على حجم القلق الذي ساور راكبي هذا النوع من السيارات قياساً للمعطيات الغير حقيقة والتي بنى عليها الإعلام حجم المشكلة بناء على ارتباطه بدواسة البنزين وحساسية وظيفتها التي تدعو للتحرز من الخطر .
وأشار إلى أن المشاورات بين شركة عبد اللطيف جميل في المملكة باعتبارها أكبر موزع لتويوتا في الشرق الأوسط وبين الشركة الأم توصلت إلى أن الأمر لا يستدعي عمل حملة استدعاء كونها حالتين عمل الإعلام الأمريكي على تضخيمها ومن ثم تناقل الإعلام المحلي نفس صبغة التضخيم دون دلائل ملموسة على حقيقة الخطر.

rashid 10-24-2010 09:44 AM

أكد أن وزارته قليلة الكلام عن نفسها
وزير التجارة يستعين بعيون خارجية لمراقبة الأسواق والأسعار


الرياض : 16/11/1431هـ - 24/10/2010م


اضطر وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل إلى الاستعانة بأشخاص من خارج وزارته لمراقبة الأسواق واسعار المنتجات ليكونوا العيون المستقلة للوزير الذي يستقبل تقاريرهم مباشرة.
وأشار زينل خلال لقائه بأعضاء لجنتي شباب وشابات الأعمال في غرفة جدة الى أن قليلا من الناس يعرفون ما حققته وزارته من انجازات، لانها قليلة الكلام عن نفسها، مستعرضا ما حققه مؤشر الأسعار الذي كشف معطيات جديدة في تطورات السوق، مؤكدا ان المؤشر مكن وزارته من معرفة وصول شحنات المواد الاستهلاكية وتحركاتها من بلد المنشأ وتقلبات الأسعار.
واعتبر وزير التجارة والصناعة ان وزارته نجحت خلال الفترة القصيرة الماضية في تبسيط كثير من الاجراءات المتعلقة باستخراج السجلات التجارية والمعاملات الخاصة بالمنشآت الصغيرة ومنشآت الشباب على وجه الخصوص.
واستغرب زينل من الشكاوى المتكررة على فرع جدة ، مشيرا الى أن مشكلة الفرع تعود الى المبنى، غير انه حث كل من يرى تعقيدا او عرقلة لمعاملة ابلاغه شخصياً ليرى بعدها ماذا يحدث.

***********

استقرار في أسعار الرز ... و«محصول نوفمبر» سيحدد اتجاهاته بحلول 2011

http://ksa.daralhayat.com/files/imag...0098531800.jpg
الحياة : : 16/11/1431هـ - 24/10/2010م


حافظت أسعار الرز على تماسكها في الأسواق السعودية.





أكد تجار رز سعوديون أن السوق السعودية تشهد استقراراً في الأسعار، مؤكدين أن محصول شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل سيحدد اتجاهات الأسعار في 2011، مضيفين أن التجار الهنود يضاربون في الأسعار، ما يرفعها إلى أرقام غير مبررة، ولا تعكس حقيقة السوق.
وأوضحوا أن مزارع الرز من النوع الذي يقبل عليه الخليجيون، لم تتأثر بالفيضانات التي اجتاحت مناطق في الباكستان والهند، مشيرين إلى أن المزارع المتضررة محدودة في النوعيات (الرخيصة) التي في العادة لا يشتريها تجار الخليج، مؤكدين أن المخاوف لا تزال موجودة من تأثيرات أخرى مثل انخفاض الدولار، وزيادة الطلب على الرز أن تؤثر في الأسعار في الفترة المقبلة.
وحافظت أسعار الرز على تماسكها في الأسواق السعودية، رغم التنافس «الشرس» بين المستوردين بمختلف مستوياتهم «كبار، ومتوسطي، وصغار»، وقادهم التنافس إلى إجراء عروض في الأسعار تفاوتت بين 10 إلى 20 في المئة بحسب نوعية الرز، وهي العروض التي انطلقت منذ بداية العام 2010، في الوقت الذي رجح فيه التجار أن تبقى الأسعار على هذا المنوال حتى الربع الأول من العام المقبل.
وأشار تجار لـ«الحياة» إلى أن التخفيضات التي شهدتها الأسعار تجري تحت ضغوطات السوق المحلية بالدرجة الأولى، وتترجم من خلال «عروض»، مشيرين إلى أن التجار السعوديين عانوا خلال السنة من حال «ثبات» لم تزد مبيعاتهم، خصوصاً للأنواع التي تصنف على أنها من الدرجة الأولى مثل «البسمتي الهندي، والباكستاني بمختلف أنواعه»، مؤكدين أن لدى السعودية مخزوناً كبيراً «يطمئن له» للمحافظة على سعر «شبه ثابت» حتى نهاية النصف الأول من 2011.
وتوقع خالد المحروس (تاجر رز)، ألا تؤثر فيضانات في أسعار الرز، إلا أنه أشار إلى أن انخفاض الدولار في الفترة الأخيرة، رفع قليلاً الأسعار في الهند، مؤكداً أن المؤشرات تدل على موسم هادئ لدى الهند، ما يعني اطمئناناً لدى التجار لا يدفعهم إلى «حمى» شراء أو تنافس ترفع الأسعار.
مضيفاً أن الأسعار حتى نهاية العام 2010 يبدو أنها ستكون ثابتة، وسيتحدد فيهما أيضاً التوقعات لعام 2011، إذ أظهرت الأسواق محصولاً وفيراً من الرز في شبه القارة الهندية ودول شرق آسيا للفصل الثاني لمحصول العام 2009، وكذلك الحصاد الأول في 2010، مؤكداً أن المؤشرات تدل على محصول وفير سيتم جنيه، سيدفع بالأسعار إما إلى الانخفاض وإما إلى الثبات في أسوأ الظروف. موضحاً أن مخزون المستوردين الرئيسيين في المملكة جيد، ويسمح لهم بمعادلة الأسعار في حال الانخفاض أو الارتفاع، والقيام بعملية حساب متوسط السعر، وهو أمر معتاد يقوم به مستوردو الرز، كما أنه لا يمكن إغفال المنافسة «الشرسة» في السوق السعودية التي تدفع بعضهم للبيع بأقل من الكلفة مجاراة للسوق المحلية حتى لا يخسر حصته من السوق.
من جانبه، أوضح محمد الشعلان (تاجر رز) أن تأثير الفيضانات في الهند والباكستان محدود جداً، وأن المتضرر من مزارع الرز في الباكستان (المنحصر في منطقة السند) نحو 20 إلى 30 في المئة فقط وليس فيها مزارع رز البسمتي، مضيفاً أن التوقعات بموسم طبيعي جداً.
وأضاف أنه في نوفمبر المقبل سيتشكل الرأي النهائي لأسعار الرز للعام المقبل، مؤكداً أن الأسعار تتأثر بأمور أخرى، في مقدمها المضاربة الشديدة بين التجار الهنود الذين يرفعون السعر إلى أرقام غير مبررة.
وأكد أن مخزون الأرز في السوق المحلية حالياً في الحدود الطبيعية، مشيراً إلى أن المخزون لا يدعو إلى القلق، يدعم ذلك قرب طرح المحصول الجديد خلال الفترة المقبلة.
وأشار إبراهيم الفرج (تاجر جملة) إلى أن الأسواق العالمية ليست متشائمة بشأن إنتاج الرز في 2010، وتتوقع أن يكون بنفس صورة 2009، إذ ستكون هناك وفرة في المعروض، في الدول الرئيسية المصدرة مثل الهند وباكستان وتايلاند، مشيراً إلى أن استقرار المنطقة أمنياً، وكذلك بداية تحسن في الأداء الاقتصادي سيجعل من الطلب على الرز في حدوده الطبيعية، وأقل من الطبيعية أيضاً، ولن تلجأ دول مثل إيران إلى زيادة مشترياتها لتوفير مخزون كبير من الرز يؤثر في الطلب ويدفع بالتجار المصدرين إلى رفع الأسعار كما حدث في عامي 2007، و2008.





***********

صيادو المنطقة الشرقية يرفعون توصية إلى الإمارة بالإبقاء على سعر 25 هللة للتر

توقعات باستقرار أسعار الديزل خلال منتصف الأسبوع الحالي بالشرقية

http://s.alriyadh.com/2010/10/24/img/504838499806.jpg
صيادو المنطقة يثمنون وقفة الأمير محمد بن فهد خلال لقائهم أمس بالصحفيين


الرياض -الخبر : 16/11/1431هـ - 24/10/2010م
عبرت جمعية صيادي الأسماك بالمنطقة الشرقية نيابة عن شيوخ صيادي المنطقة وجميع صيادي الساحل الشرقي عن شكرهم وامتنانهم لموقف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية الداعم لمعاناتهم إبان أزمة الديزل التي استمرت 3 أسابيع.
وأكد جعفر الصفواني نائب جمعية صيادي الأسماك بالمنطقة الشرقية خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بمرفأ القطيف، ان وقوف أمير المنطقة الشرقية الى جانب معاناة صيادي الأسماك ساهم في إنهاء الأزمة، مشيرا الى ان أمير المنطقة بذل جهود كبيرة خلال الأيام الماضية، حيث وجه بتشكيل لجنة لمتابعة هذه الأزمة حيث تم عقد اجتماع عاجل لتدارس القضية التي أفضت لرفع توصيات ومنها ضرورة إبقاء التسعيرة المحلية (25 هللة) مع تحديد الكمية للمركب الواحد (3 آلاف لتر) للرحل الواحدة، مشيرا الى ان وقفة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية دلالة على متابعته واهتمامه وحرصه على مصلحة المواطنين وخاصة الصيادين وذوي الدخل المحدود.
واعتبر ان موقف وزارة الزراعة متمثلة في مركز أبحاث الثروة السمكية كان ايجابيا من خلال تفهم معاناة الصيادين ومحاولة إيصال أصواتهم للجهات المختصة، مثمنا في الوقت نفسه مساندة قيادة حرس الحدود خلال الأزمة من خلال الوقوف مع الصيادين طيلة فترة توقف المراكب بعد زيادة تسعيرة الديزل الى 165 هللة.
وأكد خليل الذاودي شيخ الصيادين، ان تحرك صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد امير المنطقة الشرقية يأتي انسجاما مع اهتمامه بكافة المشاكل التي تواجه المواطنين في المنطقة، مشيرا الى ان تدخل سموه جاء ليوقف مسلسل الارتفاعات الكبيرة سجلتها أسعار الأسماك والروبيان بعد قرار زيادة أسعار الديزل من قبل مصحلة الجمارك، مؤكدا ان الأسعار بدأت في التماسك مع صدور قرار السماح للمراكب بتعبئة الوقود بالتسعيرة المحلية، متوقعا ان يشهد منتصف الأسبوع الحالي عودة الأسعار لسابق عهدها، خصوصا وان توقف أكثر من 920 مركبا موزعة على مختلف مرافئ المنطقة الشرقية ساهم في إحداث فجوة كبيرة بين العرض والطلب، وبالتالي مهد الطريق لصعود الأسعار لمستويات تجاوزت حاجز 100% تقريبا.
وطالب شيخ الصيادين بضرورة إعادة النظر في قرار تحديد كمية الديزل للمركب الواحد، بحيث يصل الى 5 آلاف لتر عوضا من 3 آلاف لتر، مشيرا الى ان هذه الكمية ليست قادرة على تغطية الرحلة الواحدة بالنسبة للمراكب التي تمارس الصيد في الروبيان، فالمساحة التي تقطعها لمصائد الروبيان تستهلك 2000 لتر ذهابا وعود، بينما تحتاج الى 3 آلاف لتر خلال فترة الرحلة التي تصل 5 إلى 7 أيام، لافتا إلى ان المراكب التي تمارس صيد الأسماك لا تحتاج لأكثر من 3 آلاف في الرحلة الواحدة، مبررا بأنها لا تضطر لقطع مسافات طويلة.
بدوره قال رضا الفردان "صياد" ان قرار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد القاضي بإيقاف قرار زيادة تسعيرة الديزل.. ان القرار ادخل الفرحة في قلوب الصيادين وعوائلهم، خصوصا ان توقف المراكب عن الإبحار يعني كثيرا بالنسبة إلى الأسر، التي تعتمد على الصيد في الحصول على لقمة العيش.
وقال علي داود "صياد" ان الحديث عن عمليات تهريب للديزل أمر مستغرب، خصوصا ان المنطقة الشرقية لم تشهد مثل هذه العمليات، مطالبا الجهات المختصة بتكثيف جهودها وكذلك بمرافقة المراكب للوقوف على مدى التزامها، منوها الى ان الحديث عن التهريب لا يمكن حدوثه في المنطقة الشرقية، لاسيما وان المراكب التي تمارس الصيد في الخليج تقوم بعملها لمدة أسبوع في الرحلة الواحدة، وبالتالي فان الكميات تستهلك في أثناء التنقل بين مصائد الأسماك و الروبيان.

rashid 10-25-2010 09:18 AM

ترقب لانخفاض جديد في أسعار الحديد


http://www.aleqt.com/a/460448_130354.jpg
يؤكد مختص أن ارتفاع أسعار الحديد يثقل كاهل المواطن والمقاول ويحد من عملية التشييد والبناء.


«الاقتصادية» 17/11/1431هـ -25/11/2010م

تترقب الأسواق المحلية انخفاضا ملحوظا في أسعار حديد التسليح في المنطقة الشرقية خلال تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بعد تراجع كمية المبيعات لدى الموزعين، وتراكم الحديد في المستودعات، إضافة إلى إغراق السوق المحلية بالحديد المستورد الذي يعد أقل تكلفة من الحديد المصنع محليا، والذي توجه إليه بعض المستهلكين كحل بديل عن الحديد المحلي الذي ما زال مرتفعا بحسب المقاولين والمواطنين.
وأكدت لـ ''الاقتصادية'' مصادر موثوقة من موردي حديد التسليح في المنطقة الشرقية أن الطلب على حديد التسليح شهد تراجعا خلال الأشهر القليلة الماضية، إضافة إلى إغراق السوق المحلية بالحديد المستورد، مما تسبب في تراكم كميات كبيرة من حديد التسليح في مستودعات الموزعين.
وكشف عن انخفاض وشيك في أسعار الحديد يراوح ما بين 5 و7 في المائة في الطن الواحد، ملمحا إلى احتمالية نزول الأسعار في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وقبل عيد الأضحى المبارك، ولا سيما في ظل انخفاض نسبة المبيعات إلى الثلث تقريبا، مما زاد من تكدس كميات حديد التسليح في مستودعات الموزعين المعتمدين في المنطقة.
وأكد لـ ''الاقتصادية'' عبد الله بن حمد العمار نائب رئيس غرفة الشرقية، أن المؤشرات تشير إلى ضرورة تخفيض أسعار حديد التسليح أسوة بما يحدث في عدد من دول العالم، إضافة إلى الإغراق الذي يحدث في دول عربية وخليجية من الحديد التركي، مشيراً إلى أن أسعار الحديد في المملكة تسير بتسارع في وتيرة الصعود وبطء في وتيرة الانخفاضات.
وبين العمار أن هناك وفرة كبيرة في كميات الحديد في المملكة تقابلها انخفاضات عالمية وإقليمية في الأسعار، إلا أن هذه المؤشرات لم يصاحبها انخفاض في أسعار حديد التسليح، حيث أصبحت تلك الأسعار تثقل كاهل المواطن والمقاول وتحد من عملية التشييد والبناء، وتعمل على تكدس الحديد لدى المصنعين، كما حدث في عامي 2008 ، و2009، في حين أن على مصنعي الحديد استيعاب الدروس التي حدثت في السابق وأن يسارعوا في تخفيض أسعار الحديد المنتج محلياً ، ليتساوى مع أسعار الحديد التركي على أقل تقدير.
وأشار إلى أن سعر طن الحديد في تركيا يبلغ 2300 ريال ، مع الأخذ في الاعتبار أنها تتعرض لفرض ضرائب بنسبة 18 في المائة من قيمتها، في حين أن دخول الحديد الأجنبي المستورد إلى المملكة يعد ميسرا أكثر من ذي قبل، وفي حال لم تخفض أسعار الحديد المحلي فسيتم دعم استيراد الحديد من الخارج، كما حدث في عام 2008 عندما توجه البعض لشراء الحديد المستورد وأحجموا عن شراء الحديد المحلي من الأسواق.

rashid 10-29-2010 07:16 PM

تسويق المنتج الوطني يخفض أسعار الطماطم
السورية تتراجع والتركية تحافظ على ارتفاعها
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...Images/e10.jpg

عكاظ : 21/11/1431هـ - 29/10/2010م
رجح متعاملون في سوق الفواكه والخضار المركزي في الدمام تراجع أسعار الطماطم إلى مستويات متوازنة في غضون الأسبوعين المقبلين، خصوصا أن المؤشرات الإيجابية بدأت في الظهور خلال الأيام الماضية، إذ سجلت أسعار الطماطم السورية المستوردة انخفاضا لتصل إلى 15 ريالا للصندوق (3 كغم) مقابل 18
و 20 ريالا في الأيام الماضية، مشيرين إلى أن سعر الطماطم التركية لا تزال عند مستوياتها السابقة (20 ريالا) للصندوق (2كغم)، بسبب انخفاض الواردات التركية بشكل كبير خلال الأيام الماضية، خصوصا أن الاستهلاك المحلي في تركيا يمثل عاملا أساسيا في انخفاض حجم الصادرات التركية في الفترة الأخيرة.
وقال مالك الفرج (مورد) إن الإنتاج المحلي من الطماطم يمثل العامل الأساس في تراجع الأسعار في الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن باكورة الإنتاج بدأت في الظهور بشكل متواضع خلال الأسبوع الماضي، حيث يصل الصندوق إلى 25 ــ 30 ريالا (6 كغم) بالنسبة إلى منتجات الخرج، متوقعا أن تبدأ المنتجات الوطنية في الانتشار بشكل واسع مع منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، الأمر الذي يسهم في إحداث انفراجة قوية في ميزان العرض والطلب، لاسيما وأن الأشهر الماضية مثلت سيطرة شبه تامة للمنتجات المستوردة، فالطماطم يتطلب مناخا معتدلا وباردا، فيما يصعب إنتاج الطماطم الوطني خلال فصل الصيف.

وأضاف، أن ارتفاع أسعار الطماطم خلال الأسابيع الماضية مرتبط بموجة الحر الشديدة التي اجتاحت العالم خلال الصيف الماضي، الأمر الذي انعكس بصورة مباشرة على مزارع الطماطم المكشوفة، وبالتالي اتجهت الدول المصدرة (تركيا ــ سورية ــ الأردن) إلى المزارع المحمية للاستهلاك المحلي في بلدانها، الأمر الذي انعكس على حجم الصادرات إلى الدول الخارجية ومنها المملكة. وأشار إلى أن عودة المزارع الوطنية وبدء الموسم الزراعي في المنطقة الشرقية مطلع أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، يمهد الطريق أمام وقف مسلسل تصاعد الأسعار، متوقعا أن تعاود الأسعار التراجع إلى المستويات السابقة عند 10 ريالات للصندوق.

****************


وكيل «التجارة» لـ «عكاظ»: معالجة أزمة الشعير من اختصاص لجنة التموين الوزارية


عكاظ : 20/11/1431هـ - 28/10/2010م

أكد لـ«عكاظ» وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون المستهلك صالح الخليل، أن لجنة التموين الوزارية هي المعنية بمتابعة ارتفاع أسعار الشعير في الأسواق في الآونة الأخيرة وانعكاساتها على أسعار المواشي.

وقال إن هذا الموضوع تحت إشراف ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأن اللجنة ستعقد عددا من الاجتماعات، ممثلة في اجتماعات لجنة الوكلاء التحضيرية لمعالجة ارتفاع أسعار الشعير، نافيا بذلك أية علاقة لوكالة وزارة التجارة لشؤون المستهلك بأزمة الشعير.

وعن أسعار الحديد وتطوراتها الأخيرة في السوق، قال إن الحديد يخضع لأحكام تنظيم التموين في الأحوال غير العادية، ويتابع من قبل اللجان ومن وزارة التجارة والصناعة وإمارات المناطق ومندوبي وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في الأمانات والبلديات.

وفي ما يتعلق بتوفر المواد الغذائية لموسم الحج، أكد الخليل وضع خطة متكاملة تمنع أية تجاوزات في أسعار المواد الغذائية خلال موسم الحج، وتساهم في توفير السلع الغذائية في المشاعر المقدسة، سواء من خلال نقاط البيع أو السيارات المتجولة.

وأشار إلى توفر المواد الغذائية والتموينية بكميات كبيرة خلال موسم الحج للعام الجاري.

وقال إن الوزارة تعمل ضمن منظومة متكاملة بالتنسيق من الجهات الحكومية في سبيل خدمة الحجاج، والقطاع الخاص ممثلا في تجار المواد الغذائية الذين يعملون على تأمين جميع مستلزمات موسم حج هذا العام، حيث كانت استعداداتنا مبكرة بدأت قبل شهر رمضان المبارك، من خلال عقد اجتماعات مع منتجي الخبز والألبان ومنتجي المرطبات والعصائر والوجبات الجاهزة.

وأضاف أن الكثيرين أبدوا استعدادهم للمساهمة في موسم الحج لتقديم كافة الخدمات لضيوف بيت الله الحرام، ما يؤمن جميع الاحتياجات الغذائية والتموينية خلال موسم الحج.

rashid 10-30-2010 09:34 AM

الزراعة» تؤكد انخفاض أسعار الأضاحي


الاقتصادية : 22/11/1431هـ - 30/10/2010م

أكدت وزارة الزراعة انخفاض أسعار الأضاحي خلال فترة الحج نتيجة فتح ميناء جازان، والسماح لدول التصدير في دول القرن الإفريقي، بتحويل شحنات المواشي المستوردة إلى الميناء مباشرة بعد إبرام اتفاقيات مع تجار المواشي في المملكة، على توريدها لتغطية موسم حج هذا العام.
وتأتي هذه الخطوة بعد موافقة الدكتور فهد بالغنيم وزير الزراعة، على تشغيل الميناء واستقبال السفن الصغيرة ''السنابيك''، نظراً لقرب منطقة جازان من منافذ تصدير دول القرن الإفريقي.
وكشف لـ ''الاقتصادية'' المهندس جابر الشهري وكيل وزارة الزراعة للثروة الحيوانية، عن أن فتح الميناء ساعد وبشكل كبير مستوردي هذه المواشي، على إيجاد وسائل نقل برية تستطيع استقبال هذه السفن على الشاطئ نتيجة عدم استقبال ميناء جدة هذه السفن واستقباله سفناً ضخمة.
وبيّن الشهري أن المواشي الواردة من دول القرن الإفريقي لا يسمح لها بالنزول على أراضي منطقة جازان والمناطق المجاورة لها كإجراء احترازي ووقائي، ويتم نقلها فورا بالوسائل البرية الخاصة بنقل المواشي، فور وصولها، لنقلها إلى منطقة مكة المكرّمة حتى يتم فحصها لاحقا عن طريق فرق بيطرية في العاصمة المقدسة.
وقال الشهري إن عدد منافذ العاصمة المقدسة يبلغ خمسة منافذ يستطيع مربو المواشي الدخول عن طريقها للوصول إلى العاصمة المقدسة، تم دعم هذه المنافذ لمنع دخول المواشي الموبوءة إلى العاصمة ورفضها والتأكد من جميع الشحنات الواردة إلى العاصمة المقدسة، إضافة إلى تدعيم ميناء جدة ومطار جدة بأطباء بيطريين من جميع مديريات الزراعة في المملكة حتى يستطيعوا تسهيل دخول الواردات الحيوانية إلى المملكة. وأشار وكيل وزارة الزراعة للثروة الحيوانية، إلى أن العدد المتوقع وصوله لتغطية مشروع الهدي والأضاحي لحج هذا العام يتجاوز 800 ألف رأس من المواشي المستوردة.
وأردف الشهري أن لدى الوزارة مركزاً لإنتاج الأمصال الفيروسية ينتج 50 مليون مصل وتستورد المملكة 20 مليون مصل لمكافحة الأمراض الوبائية الخطرة، كما لدينا في المملكة 118 فرقة بيطرية تتابع حركة الثروة الحيوانية في المملكة والوقوف على القطعان.
وعن توجهات الوزارة خلال الفترة المقبلة، أكد الشهري دعم توجه إنشاء شركة متخصصة لإقامة محاجر حيوانية، مبينا أن هذه الشركة ـــ حال إنشائها ـــ ستوفر مخزنا استراتيجيا للحوم في المملكة، إضافة إلى الاعتناء بالجودة العالية للمنتج الحيواني.
ونفى الشهري وجود أي أمراض وبائية خطرة تم رصدها تؤثر في الثروة الحيوانية في المملكة، مشيرا إلى أن عدد المواشي المحلية التي تم رصدها يتجاوز 18 مليون رأس ما بين إبل وأغنام وأبقار، فيما بلغ عدد المواشي التي تم فسحها خلال العام الماضي خمسة ملايين رأس، ورفض دخول 40 ألف رأس.


****************

الشعير يبحث عن مربي الماشية بالنفود الكبير
جمعية الزراعيين تعد بـ"معايدة شعيرية" بعد تحقيقها الكيس رقم مليون

http://www.alwatan.com.sa/Images/new.../15-ryad-3.jpg
خبير شؤون البادية يتابع عمليات التوزيع

الوطن : 22/11/1431هـ - 30/10/2010م


قلبت تقنية النداء التي يستخدمها أبناء البادية، عبر أجهزة "cpu"، السيناريو الذي تواصل لعقود، إذ بات الشعير المدعوم هو من يبحث عن مربي الماشية، عوضاً عن بحثهم عنه. وأتى استخدام جمعية حائل الزراعية لذات التقنية، ليضع حداً لمسلسل الاستغلال الذي يقوم به تجار السوق السوداء.
وبات بوسع مربي الماشية الحصول على الشعير المدعوم بسعره الحقيقي، من خلال أماكن محددة يتم الإعلان عنها عبر أجهزة النداء وفي وقت معين، ليكون البيع في أماكن إقامة مربي الماشية في قلب صحراء النفود الكبير.
وقال رئيس جمعية الزراعيين في حائل خالد الباتع لـ"الوطن" إن أمير منطقة حائل ووزير الزراعة وجها باستهداف شريحة أبناء البادية بشكل مباشر وتوزيع الشعير عليهم في أماكن تواجدهم وتلبية احتياجات مواشيهم من الشعير المدعوم، نظرا لكونهم مستحقين حقيقيين له.
وأكد الباتع أن الجمعية سجلت أول من أمس توزيع الكيس رقم مليون منذ بداية توزيعها للشعير المدعوم قبل 6 أشهر بالتعاون مع مؤسسة الراجحي للأعلاف، مشيراً إلى أن جمعيته ستعايد أبناء البادية بـ4 شاحنات قبل عيد الأضحى المبارك.


لن يبحث أبناء بادية حائل عن الشعير؛ بل سيبحث الشعير عنهم ليصلهم دون عناء. وذلك خلال الأيام القادمة باستخدام تقنية جديدة وظفها أبناء البادية لتواصلهم، وستوظفها جمعية حائل الزراعية لهذا الغرض، ومنها أجهزة النداء "cpu" التي ستستخدم لإبلاغهم بمكان التوزيع الجديد داخل الصحراء، مستخدمةً عنصر المفاجأة كما أكد رئيس جمعية الزراعيين في حائل خالد الباتع، للتخلص من تجار السوق السوداء للشعير.
ووزعت الجمعية أول من أمس، شاحنتين محملتين بألفي كيس من الشعير المدعوم بسعر 33 ريالاً للكيس في بادية النفود الكبير (75 كلم غرب حائل) في عملية توزيع تستهدف أصحاب المواشي من أبناء البادية، وبتوجيه مباشر من أمير منطقة حائل ووزير الزراعة. وأكد رئيس جمعية الزراعيين في حائل خالد الباتع أن الجمعية سجلت أول من أمس، توزيع الكيس رقم مليون منذ بداية توزيعها للشعير المدعوم قبل 6 أشهر بالتعاون مع مؤسسة الراجحي للأعلاف. مشيراً،إلى أن الجمعية ستعايد أبناء البادية بـ4 شاحنات قبل عيد الأضحى المبارك. ورصدت "الوطن" عملية التوزيع، أول من أمس، التي خصص من خلالها لكل شخص 40 كيسا عكس العدد الذي كانوا يحصلون عليه في السابق والذي تراوح بين 10 إلى 15 كيسا.
وقال الباتع لـ"الوطن" إن أمير منطقة حائل ووزير الزراعة وجها باستهداف شريحة أبناء البادية بشكل مباشر وتوزيع الشعيرعليهم بالقرب من أماكن تواجدهم وتلبية احتياجات مواشيهم من الشعير المدعوم، نظرا لكونهم مستحقين حقيقيين له. مشيراًُ إلى أنه لذلك تم توزيع ألفي كيس عليهم.
وأكد الباتع أن الجمعية ستوقف توزيع الشعير في منافذ البيع في مدينة حائل لصالح المستحقين في البادية والقرى الصغيرة، معيداً ذلك إلى معاناتهم مع بعض الفضوليين وتجار السوق السوداء الذين يشترون الشعير المدعوم لبيعه بسعر أعلى.
وأكد خبير شؤون البادية محمد الضرباح، الذي زار موقع التوزيع وراقب العملية، أنه مسرور لما يراه من اهتمام متمنياً أن تستمر العملية في استهدافه أهل البادية بشكل مباشر مع تغيير المكان في كل مرة ليستفيد أكبر عدد منهم، معتبراً الطريقة الجديدة للتوزيع توضح مدى اهتمام الجمعية وتقبلها للمقترحات وتنفيذها، وتمنى الضرباح أن تقوم الجمعية بتوفير الأعلاف الأخرى وبنفس الطريقة لتلك الشريحة، إضافة إلى توعيتهم حول أهمية مركبات الأعلاف كالمكعبات وغيرها.


*****************

مصدر مسؤول لـ(الجزيرة): لا صحة لإيقاف دعم الشعير.. ونرصد الشحنات من موانئ التصدير إلى مخازن المستوردين

الجزيرة : 22/11/1431هـ - 30/10/2010م
أكد مصدر مسؤول في وزارة التجارة لـ(الجزيرة) أنه لا صحة عن ما تردد حول النية لإيقاف دعم الشعير مشيرا إلى عدم صدور أي قرار بهذا الخصوص منوها بأن اللجنة الوزارية المكلفة من ثلاث وزارات وهي المالية والتجارة والزراعة ما زالت تعقد اجتماعاتها بهذا الخصوص وعلى ضوء ما سيتم الاتفاق عليه سيتم رفع التوصيات إلى المقام السامي لاتخاذ المناسب.

واستبعد رفع إعانة الشعير، وأرجع ذلك إلى أن تجار الشعير بالخارج ينتظرون مثل هذا القرار لرفع أسعارهم على الموردين السعوديين، وعن مدى احتمال وجود حالات تخزين للشعير في السوق السعودي أكد المصدر أن الوزارة بدأت متابعة أي شحنات تصدر إلى المملكة منذ أن تبحر الباخرة من البلد المصدر إلى حين وصولها الموانئ السعودية ومعرفة المورد وأماكن مستودعاته.

وعن مدى احتمال انخفاض أسعار الشعير، بيّن المصدر أن الأسعار ستنخفض ولكن تحتاج لبعض الوقت، مؤكداً أن ارتفاع الأسعار سببه البلدان المصدرة، مستبعداً أن يكون السبب محلياً.

وأشار المصدر إلى أن المملكة تستورد نحو 60% من الشعير بالعالم، وأن هذا الوضع يدعو إلى إيجاد بدائل للشعير.

من جانبه دعا سمير قباني رئيس اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض إلى ضرورة تقديم الدعم لصناعة الأعلاف المركبة من خلال دعم المصانع وحثها ومساعدتها على الإنتاج بطاقتها القصوى ودعم خططها التوسعية ودراسة أسباب تعثر بعضها وتمويل إقامة مصانع جديدة مع حسم موضوع تحديد صناديق التنمية الحكومية المسؤولة عن تمويل هذا النشاط فيما بين صندوق التنمية الصناعي أو الزراعي.

وقال قباني للجزيرة إن اللجنة سبق وان دعت إلى ضرورة إحداث تغيير في سياسة استهلاك ودعم الشعير من خلال الشروع في التطبيق التدريجي للخطة الوطنية للأعلاف التي تهدف إلى إحلال الأعلاف المركبة محل الشعير، من خلال إيضاح آليات تطبيق الخطة ومراحل تطبيقها، مع الأخذ في الحسبان تقليص الإجراءات البيروقراطية والروتينية في تنفيذ الآليات الجديدة الخاصة بتحديد وصرف الإعانات للحد من أزمة ارتفاع أسعار الشعير.

ويرى أنه من الأهمية بمكان إشراف جهة واحدة فقط على تطبيق الخطة بموجب الآليات الجديدة التي من الضروري أن تشترك في وضعها جميع الأطراف المعنية بهذا الموضوع، ووزارة الزراعة هي جهة الاختصاص الأنسب, وأضاف إن الارتفاع لا يقتصر تأثيره على نشاط الأعلاف وتربية الماشية إنما يمتد إلى سلع إستراتيجية أخرى لها علاقة مباشرة بالمستهلك مثل الدقيق والبطاطس، حيث يلجأ بعض مربي الماشية في ظل ارتفاع أسعار الشعير إلى استخدام الدقيق والبطاطس كأعلاف للماشية على الرغم من أن المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق قد اتخذت بالفعل إجراءات احترازية ورقابية جيدة لمراقبة تدفق الدقيق وحركة بيعه في المناطق من أجل التدخل السريع حال تبين استخدام الدقيق المباع والمدعوم من الدولة في غير ما هو مدعوم من أجله للمواطنين والمقيمين, وأشاد بالتدخل الحاسم لوزارة التجارة وتكثيف حملاتها الرقابية للتأكد من عدم وجود استغلال غير مشروع سواء في التخزين والاحتكار لرفع السعر أو البيع بغير الأسعار المسموح بها, حيث لا أرى كما هو الحال لكثير من المراقبين أن الحل هو في استمرار الدولة في زيادة الدعم للشعير لأن الواقع والتجربة علمتنا أن هناك من يتحرى ويتابع بل ويسعى بطرق مختلفة من المنتجين والمصدرين لقيام الدولة بزيادة الدعم على السلع المختلفة وهذا لا يشمل الشعير فقط وإنما سلع أخرى هامة, فلا تكاد تنقضي فترة بسيطة على قرار الدولة بزيادة الدعم المالي على السلعة حتى تجد أن سعر التكلفة من المنتج والمصدر تم رفعه أيضا؟! وهكذا، فلذلك يجب الحرص والتأني في عملية زيادة الدعم فهو ليس أفضل الحلول على الإطلاق.

(الجزيرة) قامت بجولة على أسواق الأعلاف بالرياض والتقت بأحمد جمعان بائع شعير والذي أكد انه لازال يشتري الشعير الاسترالي بـ52 ريالا ويبيعه بـ 53 ريالا ولكن للأسف هناك عزوف من تجار الماشية فقد اتجهوا للبدائل كالأعلاف المركبة والدقيق، وعن الشعير الأوروبي قال: هناك انخفاض كبير بالطلب عليه وأضاف انه بالكاد قام بتصريف شحنته السابقة لأن الشركة السعودية للأعلاف تبيعه بـ33 ريالا.

فيما أكد لنا أحمد يحيى تاجر أعلاف بسوق النظيم بأنه يبيع الشعير الاسترالي بسعر 53 ريالا للكيس زنة 50 كيلو، كما شاهدنا خلال الجولة خلوا شاحنات الموزعين من الشعير وبادرنا بسؤال صاحب إحدى هذه الشاحنات الذي أكد لنا انه قرر ترك هذه المهنة للعزوف الكبير عن شراء الشعير بالوقت الحالي وعدم استقرار السوق.

والتقت (الجزيرة) بأحد العمالة الوافدة يدعى عبدالله يبيع الخبز وقال: إنه ترك بيع الشعير واتجه لجمع الخبز وتجفيفه وبيعه على تجار الماشية والذين اتجهوا له بعد ارتفاع أسعار الشعير وعن سعر كيس الخبز أكد لنا انه يبيع كيس الدقيق الكبير مملوءا بالخبز المجفف بـ15 ريالا.


***************

الوكيل المساعد لشؤون المستهلك للاقتصادية: رصد الأسعار في أكبر 4 مراكز تجارية

«التجارة» تطلق مؤشرا لـ «الأضاحي» في 27 مدينة ومحافظة






الاقتصادية : 22/11/1431هـ - 30/10/2010م

كشف لـ''الاقتصادية'' صالح الخليل الوكيل المساعد لشؤون المستهلك أن الوزارة ستطلق مؤشراً موسمياً لأسعار الأضاحي، يعرض أسعار عدد من الأنواع المعروضة للبيع في السوق المحلية من أغنام، أبقار، وإبل في 27 محافظة من محافظات المملكة. وأوضح الخليل أنه سيتم إطلاق المؤشر السبت المقبل حتى التاسع من ذي الحجة، مؤكداً أن المؤشر الجديد سيمنح المستهلكين فرصة للتعرف على أسعار الأضاحي في محافظات المملكة.
على صعيد ذي صلة، تجري وزارة التجارة والصناعة حالياً تطويراً لمؤشر أسعار السلع الاستهلاكية، حيث سيشمل التطوير إعادة تصميم المؤشر من حيث الشكل والمضمون، وسيتم من خلاله تحسين الخدمة لتشمل نشر أسعار عدد من السلع الاستهلاكية في 27 مدينة ومحافظة من محافظات المملكة– يوجد فيها فروع لوزارة التجارة والصناعة- بصفة يومية من خلال أربعة مراكز تجارية كبرى، وذلك بدلاً من متوسط الأسعار الأسبوعي المعمول به حالياً.
وأشار الوكيل المساعد لشؤون المستهلك إلى أن تطوير مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية سيتيح للمستهلكين التعرف على السعر الفعلي للسلعة في المراكز التجارية الواقعة في المحافظات، ما يساعدهم على انتقاء السلعة وفق السعر المناسب، مؤكداً أنه سيتم البدء في بث المؤشر بشكله الجديد مطلع العام المقبل.
وأفاد الخليل بأن تطوير مؤشر أسعار السلع تم من خلال مختصين عملوا على إعادة تحديثه وتصنيفه بما يؤدي إلى تقديم أفضل الخدمات للمستهلك، لافتاً إلى أن مؤشر متوسط الأسعار الأسبوعي قد لا يعكس سعر السلعة الفعلي، لكن من خلال تطوير الأخير سيتم عرض الأسعار بشكل يومي لتمكين المستهلكين من التعرف على الأسعار بشكل دقيق وإجراء المقارنات بين المراكز التجارية والمحافظات. يذكر أن مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الذي أطلقته وزارة التجارة والصناعة العام الجاري يعرض الأسعار بشكل يومي في سبع مدن، فيما يعرض متوسط الأسعار في 20 مدينة من مدن المملكة.
http://www.aleqt.com/a/462711_131199.jpg
ونوه الخليل بما تحظى به وزارة التجارة والصناعة من توجيهات من قبل الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، حول الاستمرار في تطوير مؤشر الأسعار بما يخدم المستهلك، مشيراً إلى أنه على ضوء ذلك طبقت الوزارة أخيراً خدمة تصفح مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية عبر أجهزة الهاتف النقال، حيث تم التطبيق حاليا على أجهزة الجوال IPAD وIPhone، وذلك عن طريق تحميل برنامج المؤشر من خلال APP Store.
وسيتم خلال الأسابيع المقبلة إطلاق البرنامج على بقية الأجهزة، حيث سبق للوزارة أن أطلقت عددا من الخدمات منها خدمة التسجيل في المؤشر، التي تتيح الاطلاع على المؤشر من خلال البريد الإلكتروني، وكذلك خدمة رسائل الجوال التي تتيح للمستهلك الاستعلام عن أسعار سلع محددة، أو أسعار عدد من السلع في مدن، أو مراكز تجارية يختارها المستهلك، في الوقت الذي وفرت فيه الوزارة خدمة RSS التي تتيح للجهات الربط والحصول على الأسعار اليومية في أي مدينة أو منفذ للبيع، وكانت صحيفة الاقتصادية أول المستفيدين من هذه الخدمة.
كما تتيح التقنيات التي وفرتها وزارة التجارة والصناعة على الهواتف النقالة إمكانية تقديم البلاغات من قبل المستهلكين في حال ملاحظتهم أي تجاوزات أثناء وجودهم في الأسواق التجارية التي تعرض أسعار عدد من السلع الاستهلاكية فيها عبر المؤشر. وكانت ''التجارة'' قد دشنت مطلع العام الجاري مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية ليغطي عددا من مناطق المملكة، الذي يهدف إلى توضيح أسعار السلع الغذائية الأساسية ذات الأهمية للمواطن والمقيم في مختلف المراكز التجارية لتمكين المستهلك من التعرف إلى ما يلائمه منها.
ويشمل مؤشر الأسعار أصناف عديد من السلع الغذائية؛ مثل الدقيق، الأرز، السكر، الحليب المجفف، الزيوت النباتية، اللحوم الحمراء، ولحوم الدواجن، إضافة إلى الأسمنت والحديد والشعير. ويوفر المؤشر معلومات للمستهلك عن مستويات أسعار السلع التموينية والأساسية، وإتاحة الفرصة له للتعرف إلى مستويات الأسعار، ومقارنتها بين منافذ البيع المختلفة لاختيار المنافذ المناسبة والأكثر ملاءمة بالنسبة لمستوى دخله، والعمل على تعزيز المنافسة بين منافذ البيع من خلال المساهمة في تقديم السلع الأساسية بأسعار ملائمة للمستهلك، إضافة إلى إمكانية مقارنة تطور أسعار السلع خلال فترات عدة، وتوفير معلومات للباحثين وللمحللين وللإحصائيين من خلال الموقع الإلكتروني عن تحركات أسعار السلع التموينية والأساسية خلال سلسلة زمنية معينة.

rashid 10-30-2010 02:01 PM

ارتفاع متوسط تكلفة المعيشة 6% خلال الربع الثالث


الرياض واس : 22/11/1431هـ - 30/10/2010م

ارتفع الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة في المملكة في متوسط الربع الثالث 2010 مقارنة بمتوسط الربع الثالث 2009م بنسبة 6% بسبب ارتفاع عدد من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في المملكة .

وقالت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في تقرير لها بهذا الشأن أن مجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه سجلت ارتفاعاً بنسبة 8.9% متأثرة بالارتفاع الذي سجلته مجموعتان فرعيتان من المجموعات الفرعية الأربع المكونة لها وهي مجموعة الإيجار بنسبة 10.5% ومجموعة مصاريف المياه بنسبة 0.2% .

وفي مقابل ذلك سجلت مجموعتان فرعيتان انخفاضاً في أرقامها القياسية وهما مجموعة ترميم وإصلاحات وصيانة المسكن بنسبه0.7% ومجموعة الطاقة والوقود بنسبة 0.1%.

كما سجلت مجموعة السلع والخدمات الأخرى ارتفاعا في متوسط الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 8.5% متأثرة بالارتفاعات التي سجلتها مجموعتان فرعيتان من المجموعات الثـلاث المكـونـة لها وهي مجموعة السلـع الشخصية بنـسبة 22.2% ومجموعة نفقات وخدمات أخرى بنسبة 3.1%.

وفي مقابل ذلك سجلت مجموعة فرعية واحدة وهي مواد النظافة والعناية الشخصية انخفاضاً في رقمها القياسي بنـسبة 1% .

كما سجلت مجموعة الأطعمة والمشروبات ارتفاعاً بنسبة 7.5% متأثرة بالارتفاعات التي سجلتها أربعة عشـر مجموعة فرعية من المجموعات السـبع عشـرة المكونة لها ومن أبرزها مجموعة البقول والدرنيات بنسبه 19.3% ومجموعة المشروبات بنسبه 18.7% ومجموعة الخضروات الطازجة بنسبة 17.6% ومجموعة التبغ بنسبة 13.9% .

وعلى النقيض من ذلك سجـلت ثلاث مجموعات فرعية انخفاضاً في أرقامـها القياسـية ومن أبرزها مجموعة الحبوب ومنتجاتها بنسبة 3.1% ومجموعة الزيوت والدهون بنسبه 0.8% .

وحققت مجموعة التأثيث المنزلي ارتفاعاً بنسبة 4.1% متأثرة بالارتفاعات التي سجلتها خمس من المجموعات الفرعية السبع المكـونة لهـا ومن أبرزها مجموعة الخدمات المنزلية بنسبة 12.3% ومجموعة السلع المنزلية الصغيرة بنسبة 2.7% ومجموعة الأدوات المنزلية وأدوات المائدة بنسبة 0.9% .

وفي مقابل ذلك سجلت مجموعتان فرعيتان انخفاضاً في أرقامها القياسية وهما مجموعة المفروشات المنزلية بنسبة 1% و مجموعة تجهيزات المنزل الأساسية بنسبة 0.4% .

وحققت مجموعة النقل والاتصالات ارتفاعاً في متوسط الربع الثالث من العام الحالي بلغت نسبته 1.9% متأثرة بالارتفاعات التي سجلتها مجموعتان فرعيتان من المجموعات الأربع المكونـة لها وهي مجموعة أجور الانتقال بنسبة 13.9% ومجموعة تشغيل وسائل النقل الخاص بنسبة 1.5% بينما سجلت مجموعتان فرعيتان انخفاضاً في أرقامها القياسية وهما مجموعة المواصلات بنسبة 3.6% ومجموعة الاتصالات ونفقاتها بنسبة 0.6% .

وشهدت مجموعة الرعاية الطبية ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.8% متأثرة بالارتفاعات التي سجلتها مجموعتان فرعيتان من المجموعات الفرعية الثـلاث المكـونة لها وهي مجمـوعـة نفقات الرعاية الطبية بنسبة 2.6% ومجموعـة النفقات الطبية الأخرى بنسبة 0.1% بينما انخفضت مجموعة الأدوية في أرقامها القياسية بنسبة 1.7% .

كما سجلت مجموعة التعليم والترويح ارتفاعاً طفيفا بلغت نسبته 0.8% متأثرة بارتفاع مجموعة فرعية واحدة من المجموعات الثـلاث المكـونة لها وهي مجموعة نفقات التعليم والقراءة بنسـبة 1.5% بينما

سجلت مجموعتان فرعيتان انخفاضاً في أرقامها القياسية وهما مجموعة أجهزة الترفيه والترويح بنسبة 2.6% ومجموعة نفقات الترويح بنسبة 2% .

وجاءت مجموعة الأقمشة والملابس والأحذية من بين أكثر المجموعات الرئيسية التي تراجعت في متوسط الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بنسبة 0.7% متأثرة بالانخفاضات التي سجلتها ثلاث مجموعات فرعية من المجموعات الست المكونـة لها وهي مجموعة الأقمشة النسائية بنسبة 2.2% مجموعة الملابس الجاهزة للنساء بنسبة 2.2% ومـجموعـة الأحـذية بـنسبة 0.4%.

وفي مقابل ذلك سجلت ثلاث مجموعات فرعية ارتفاعاً في أرقامها القياسـية وهي مجموعة خياطة الملابس بنسبة 1.3% ومجموعة الأقمشة الرجالية بنسبة 0.3% و مجموعة الملابس الجاهزة للرجال بنسبة 0.1%.

rashid 11-02-2010 09:52 AM

مؤشر الرقم القياسي لأسعار الجملة بالسعودية يرتفع 1% في الربع الثالث من عام 2010

واس 25/11/1431هـ - 2/11/2010

حقق مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار الجملة للربع الثالث من العام الحالي 2010م ارتفاعاً بنسبة 1% مقارنة بالربع الثاني من العام الجاري مسجلاً 147.3 نقطة مقابل 145.8 للربع الثاني .

وعزت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في تقرير لها اليوم بهذا الشأن ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته ثمانية أقسام رئيسية من الأقسام المكونة للرقم القياسي لأسعار الجملة في مؤشراتها القياسية .

وشهد الربع الثالث ارتفاعاً في قسم المواد الغذائية والحيوانات الحية بنسبة 3.2% وقسم المواد الأولية باستثناء المحروقات بنسبة2.0% وبذات النسبة ارتفع قسم السلع الأخرى .

كما حقق قسم الزيوت والدهون الحيوانية والنباتية ارتفاعاً بنسبة 1.5% وقسم الآلات ومعدات النقل بنسبة 1.3% وقسم السلع المصنعة المتنوعة بنسبة 1.1% وكذلك قسم السلع المصنعة المصنفة حسب المادة بنسبة 0.7% فيما ارتفع قسم المشروبات والدخان بشكل طفيف بنسبة 0.3%.

وسجل قسم رئيسي واحد انخفاضاً في مؤشره القياسي وهو قسم المواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة الذي تراجع بنسبة 3.8% فيما بقي قسم المحروقات المعدنية والمنتجات ذات الصلة عند مستوى مؤشره القياسي السابق بدون تغير .

وسجل مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار الجملة للربع الثالث 2010 مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعاً بنسبة 4.2% وذلك بسبب الارتفاع في تسعة أقسام رئيسية من الأقسام المكونة للرقم القياسي لأسعار الجملة في مؤشراتها القياسية .

وسجل قسم السلع الأخرى ارتفاعاً بنسبة 21.1% وقسم المشروبات والدخان بنسبة 13.9% وكذلك قسم السلع المصنعة المتنوعة بنسبة 10.4% وقسم المواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة بنسبة 9.2% .

كما سجل قسم المواد الغذائية والحيوانات الحية بدوره ارتفاعاً بنسبة 5.0% وقسم السلع المصنعة المصنفة حسب المادة بنسبة 3.5% وقسم المواد الأولية باستثناء المحروقات 3.3% وقسم الزيوت والدهون الحيوانية والنباتية الذي ارتفع بنسبة 1.7% وقسم الآلات ومعدات النقل بنسبة 0.9%.

وبقي قسم المحروقات المعدنية والمنتجات ذات الصلة عند مستوى مؤشره القياسي السابق .


*******************

«الطائف» تسجل أعلى معدل تضخم بين مدن المملكة.. و«عرعر» تشهد تحولات كبيرة في المستوى العام للأسعار


http://s.alriyadh.com/2010/11/02/img/308904444840.jpg

الرياض : 25/11/1431هـ - 2/11/2010

سجل معدل التضخم في المملكة ارتفاعاً بلغت نسبته 5.9٪ في شهر سبتمبر 2010م مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. وتعد مجموعة الأطعمة والمشروبات من أقوى المجموعات تأثيراً على معدل التضخم العام في الفترة الحالية، حيث بلغت نسبة تأثيرها على المعدل العام 36.4٪، تليها مجموعة السكن وتوابعه بنسبة 30.2٪، ثم مجموعة سلع وخدمات أخرى بنسبة 19,0٪، ومجموعة التأثيث المنزلي بنسبة 8.8٪ (الشكل 1). وسجلت مدينة الطائف أعلى معدل تضخم سنوي بلغ 9.9٪ في شهر سبتمبر 2010م مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، تلتها مدينة الرياض بنسبة 7.6٪، ثم مدينة عرعر بنسبة 6.9٪. في حين سجلت مدينة سكاكا انكماشاً في معدل التضخم السنوي بلغ 1.3٪ (الشكل 2). وشهدت مدينة عرعر تحولات جذرية في معدل تضخم معظم المجموعات الرئيسة، والأرجح أن يكون ذلك نتيجة لعملية تصحيحية قامت بها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات خلال شهر سبتمبر 2010م لمعالجة طرق جمع بيانات الأسعار في مدينة عرعر. فقد ارتفع معدل تضخم مجموعة السكن وتوابعه في هذه المدينة من انكماش بنسبة 0.6% في شهر أغسطس الماضي إلى تضخم بنسبة 16.9% في سبتمبر 2010م، ومجموعة الرعاية الطبية من انكماش بنسبة 0.2% إلى تضخم بنسبة 17.0% خلال نفس الفترة (الشكل 3).
























******************

الجمعيات الخيرية تسحب البساط من تاجر الأغنام.. وسعر الأضحية يلامس 2000 ريال

http://s.alriyadh.com/2010/11/02/img/669474538340.jpg
توقعات بارتفاع أسعار المواشي مع اقتراب عيد الأضحى


الرياض : 25/11/1431هـ - 2/11/2010
توقع تجار مواش في المنطقة الشرقية أن تتجاوز أسعار الأضاحي 2000 ريال للرأس الواحد في الثلاثة الايام التي تسبق العيد، ورغم وفرة المعروض المحلي والمستورد، بدأ الكثير من باعة المواشي في استقبال حجوزات المستهلكين للحصول على الاضاحي بأسعارها الحالية من خلال الدفع المقدم.
وقال تاجر المواشي محمد الفردان: إن مستوى العرض عالٍ جداً ويكفي الحاجة الفعلية للاستهلاك، مضيفاً ان الزيادة في حجم المعروض وصلت 20% عن مستويات العام الماضي.
واضاف الفردان أن الاسعار للحجم الكبير في السوق حالياً تتراوح بين 1400 و1500 ريال للرأس، ومن المرجح أن ترتفع الاسعار بنسبة 25% كلما اقتربنا من العيد بسبب حجم الطلب الذي سيصل الى حدوده القصوى، فيما ستسجل الاسعار انخفاضا بعد عيد الاضحى عند انخفاض أسعار الشعير وتراجع حجم الطلب مقابل استمرار تدعيم السوق بكميات مناسبة من المواشي.وأكد الفردان أن مؤشر وزارة التجارة لأسعار المواشي يعطي انطباعات عن حركة الاسعار لكنه لا يتحكم في السعر ومن الاولى تشديد الرقابة على الاسواق وعلى الموردين الرئيسين في الاسواق الكبرى.
واعتبر الفردان توجه الكثيرين لشراء الاضاحي من الجمعيات الخيرية سيساهم في تراجع الاسعار في المستقبل.
قال تاجر المواشي ناصر العتيبي: إن الأسعار ستصل ذروتها خلال 10 أيام وهي مرشحة للوصول الى نحو 2000 ريال للرأس .
وأضاف العتيبي أن ارتفاع السعر يعود الى وصول مستويات الطلب الى اعلى مستوى لها بالاضافة الى أن الباعة لا يفضلون التربية حالياً لانها اصبحت مكلفة فهم يشترون من الاسواق الكبرى ومن الموردين ثم يعرضونها مباشرة لتجنب تكلفة التربية.وأكد العتيبي ان العوامل الحالية تدلل على ارتفاع مستمر في الاسعار بسبب وصول كيس الشعير حالياً الى 54 ريالاً علاوة على حجم الطلب المتوقع.واعتبر العتيبي الجمعيات الخيرية منافسا قويا خلال فترة العيد بسبب انخفاض أسعارها وتوجه الكثير من المستهلكين لها بسبب غلاء الاسعار في الاسواق.ورفض العتيبي اتهام الباعة بانهم وراء ارتفاع الاسعار، مشيرا الى أن الموردين يعرضون الاغنام بسعر مرتفع وموحد لكافة الاحجام مما يجبر الباعة للقبول بالعرض لتوفير المعروض للمستهلكين، مؤكداً حاجة اسواق الماشية في المملكة للرقابة من الجهات الحكومية المعنية لضبط السوق خاصة مع وجود عمالة سائبة تتاجر في المواشي دون وجود سند نظامي أو قانوني.ويؤكد عبدالله المحرابي "مسؤول في إحدى الجمعيات الخيرية" ان سعر الاضاحي التابعة للجمعية لا يتجاوز 1000 ريال للاضحية داخل المملكة وتوزع على الفقراء والمحتاجين، مشيرا الى أن الاقبال على الشراء من الجمعيات الخيرية يرتفع سنة بعد أخرى بسبب فارق السعر الكبير بين سعر الاضحية في الجمعيات الخيرية وسعرها في الاسواق الذي يصل الذي يصل للضعف، موضحا أن اضاحي الجمعيات المخصصة للمملكة والتي تذبح في الدول الاسلامية والتي تتراوح أسعارها بين 350 و400 ريال، قد نفذت العام الماضي، متوقعاً ان يرتفع الطلب على الاضاحي المقدمة من الجمعيات مقابل تراجع في حجم الطلب من الاسواق للارتفاعات الحادة التي تشهدها.


*****************

استيراد أكثر من مليون رأس ماشية للحد من ارتفاع الأسعار

الرياض : 25/11/1431هـ - 2/11/2010

وصلت إلى ميناء جدة الإسلامي أمس شحنة جديدة من المواشي الحية الصومالية الحية تقدر حمولتها بنحو 100 ألف رأس بهدف تغطية احتياجات السوق المحلي خلال موسم حج هذا العام وعيد الأضحى المبارك وكبح جماح الأسعار.

وقال رئيس لجنة المواشي بالغرفة التجارية الصناعية بجدة سليمان سعيد الجابري: بوصول الشحنتين الى جدة يكون إجمالي ما وصل حوالي 400 ألف رأس خلال الأيام الماضية من إجمالي الكمية التي المتعاقد عليها وفق جدول زمني لوصول المزيد من المواشي الحية.

وأكد أن وزارة الزراعة تبذل كل جهدها لتوفير احتياجات السوق من المواشي الحية بتيسير إجراءات استيراد المواشي وآخرها السماح بفتح ميناء جازان للاستيراد من دول القرن الإفريقي ودعم مستوردي الأعلاف مع توفر البدائل الأخرى للشعير في ظل ارتفاع أسعاره مما حد من ارتفاع أسعار المواشي بشكل كبير في الأسواق رغم ارتفاع الأسعار في الدول المصدرة وقلة المعروض إضافة إلى دخول مشترين جدد من الدول المجاورة.

زاضاف أن الأيام القادمة ستشهد وصول أكثر من 600 ألف رأس من الأغنام الصومالية والسودانية ليتجاوز الإجمالي مليون رأس بهدف تغطية احتياجات مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي والسوق المحلي حسب الخطة الموضوعة، مشيرا الى تأمين 75% من حاجة السوق عن طريق الاستيراد بسبب ضعف الانتاج المحلي مما أدى الى ربط أسعار السوق بالأسعار في بلد التصدير، في حين تمثل الأغنام الصومالية والسودانية في الوقت الحاضر أكثر من 60% من حجم المستورد.

وأشار الجابري إلى أن وصول هذه الشحنات الكبيرة من الأغنام إضافة إلى ما يرد للمستوردين الآخرين خلال نفس الفترة سوف يؤدي إلى ثبات واستقرار الأسعار وكبح جماحها والحد من ارتفاعها خاصة في موسم الحج الذي يشهد في كل عام حركة نشطة في المبيعات وزيادة في الاستهلاك ، معتبرا سوق المملكة الأفضل في الأسعار والمعروض من الأغنام مقارنة بدول كثيرة مجاورة تشهد أزمة حقيقية في توفير احتياجاتها.

rashid 11-03-2010 09:37 AM

تلاعبا بالأسعار وامتنعا عن البيع

«الداخلية» توجه بإغلاق مستودعيْن للحديد وتغريمهما




http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...es/e10_th3.jpg


عكاظ : 26/11/1431هـ - 03/11/2010م
أغلقت لجنة ثنائية من أمانة محافظة جدة والشرطة أمس موزعين تلاعبا بأسعار الحديد، وتغريمهما 50 ألف ريال، بعد اكتشاف تلاعبهما بالأسعار والامتناع عن البيع، ما ساهم في إرباك السوق في تلك الفترة. ويأتي الإغلاق تنفيذا لقرار صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، القاضي بمعاقبة مخالفي أحكام قرار إخضاع سلعة حديد التسليح بكافة مقاساتها لأحكام التنظيم التمويني في الأحوال غير العادية. وكان القرار المتضمن معاقبة سبع منشآت، فرض الحد الأقصى من الغرامة المالية المنصوص عليها ضمن العقوبات في قرار مجلس الوزراء رقم 855 الصادر عام 1396هـ، وهي 50 ألف ريال وإغلاق المحل أو الفرع الذي وقعت فيه المخالفة لمدة 15 يوما، إضافة إلى نشر العقوبة على نفقة المخالف في إحدى الصحف المحلية.

وكانت اللجنة انتقلت صباح أمس إلى أول المواقع على طريق المطار، إذ بدأت إجراءات الإغلاق وسط محاولات من بعض منسوبي تلك المواقع لتأجيل الإغلاق يومين، إلا أن اللجنة أصرت على الإغلاق لمدة 15 يوما وفق القرار، ثم اتجهت للموقع الآخر الذي يقع بالقرب منه وأغلقته مباشرة، رغم محاولات تعطيل القرار من جانب مديري الموقع بالتأجيل حتى بدء إجازة الحج.

وفي ذات السياق، شكلت أمانة المحافظة فريقا من الرقابة التجارية وبلدية المطار الجديد، من أجل مراقبة المواقع على مدار الساعة للتأكد من عدم فتحها مرة أخرى لحين انتهاء فترة العقوبة.

وعلمت «عكاظ» أن الموقعين المعاقبين تم اكتشاف مخالفتهما للأنظمة عبر أحد مأموري الضبط التجاري التابعين للأمانة عقب ورود شكاوى مواطنين برفع السعر إلى 25 في المائة والامتناع أحيانا عن البيع بهدف الاحتكار ورفع الأسعار.

ووثق المأمور هذه الحادثة خلال زيارته لتلك المواقع، ومن ثم بادر برفع تقرير إلى وزارة التجارة، التي بدورها رفعت تقريرها إلى وزارة الداخلية، التي أصدرت قرار الإغلاق الفوري.

تابع عملية الإغلاق مدير إدارة المراقبة التجارية في الأمانة سليمان المحيميد، مأمور الضبط التجاري سلطان بن فرحان المعبدي، بلدية المطار الجديد عبر ممثلها عبد الرحمن السديس، وفرقة من شرطة.



*********************

كيس الأسمنت يتضاعف 7 مرات ويقفز إلى 100 ريال في الخرخير
الاربعاء, 03 نوفمبر 2010
http://ksa.daralhayat.com/files/imag...3511983600.jpg

الحياة - الخرخير - 26/11/1431هـ - 03/11/2010م



أهالي الخرخير يشتكون من ارتفاع أسعار البناء. (الحياة)




قفزت أسعار مواد البناء في محافظة الخرخير التي تقع على الشريط الحدودي مع اليمن إلى مستويات غير مسبوقة، خصوصاً الأسمنت والبلك الأحمر الذي تضاعفت أسعارهما، إضافة إلى ارتفاع المواد الأخرى، بسبب منع حرس الحدود دخولها إلى محافظة الخرخير، فيما ينتظر أهالي المحافظة «الفرج» بعد أوامر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتأمين منازل ومساكن لهم قبل قدوم الشتاء، في حين لم تنفذ الشركة شيئاً يذكر حتى الآن.
وقال أحد تجار مواد البناء مبارك المنهالي لـ «الحياة»، إن «كيس الأسمنت بلغ سعره نحو 100 ريال، والبلك الأحمر 10 ريالات للحبة الواحدة».
من ناحيته، أكد محافظ الخرخير سعيد بن عبدالله الشهراني لـ «الحياة»، أن «هناك توجيهات سابقة من أمانة منطقة نجران تمنع البناء في المحافظة نهائياً، ونظراً لعدم التزام المواطنين وسكان الخرخير بذلك، قامت الجهات الأمنية بمنع دخول مواد البناء إلى وقت غير معلوم، وقامت البلدية بتنفيذ ذلك». وتابع يقول: «كل المشاريع الحكومية وتوزيع المخططات ممنوعة في الوقت الحاضر».
وبشأن بناء المنازل الجاهزة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين، قال الشهراني: «لم يتم العمل حتى الآن في البيوت الجاهزة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين لتأمين450 بيتاً جاهزاً (بركسات) لسكان الخرخير من قبائل المهرة وآخرين، بدلاً عن الخيام الموقتة التي أمنتها وزارة المالية لهم»، مشيراً إلى أنه تم ترسية العقد على شركة لكنها لم تنفذ شيئاً حتى الآن.
أما رئيس بلدية الخرخير مبارك الصيعري، فأوضح أن البلدية تلقت أوامر بمنع البناء منذ سبعة أشهر، لكنه لا يعلم ما إذا كان هناك منع من قبل حرس الحدود لدخولها إلى محافظة الخرخير أم لا».
وكان خادم الحرمين الشريفين أصدر توجيهاً لوزارة المالية لتأمين 450 بيتاً جاهزاً لسكان الخرخير من قبائل المهرة وآخرين، وذلك بعد أن رفع أمير المنطقة الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز لوزارة الداخلية حاجة عدد من الأسر من سكان الخرخير للسكن.
ويبلغ عدد الأسر من قبيلة المهرة التي تعيش في خيام 250 أسرة.





*********************
أسعار الغذاء تقترب من مستوى 2008 لكن العرض أقوى
http://www.al-jazirah.com/20101103/ec803.jpg


















رويترز : 26/11/1431هـ - 03/11/2010م

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة امس الثلاثاء بعد أن سجل مؤشرها لاسعار الغذاء أعلى مستوياته في 27 شهرا في أكتوبر تشرين الأول إن أسعار الغذاء اقتربت من مستوياتها وقت الأزمة عام 2007-2008 لكن الامدادات العالمية أقوى الآن.

وقال عبد الرضا عباسيان الاقتصادي بالمنظمة: «فيما يتعلق بمستويات الأسعار أعتقد ان الوضع على مستوى العالم يقترب بالتأكيد من المستويات التي شهدناها في 2007-2008.»

لكنه قال إن وضع امدادات الغذاء في العديد من الدول المنتجة والمستهلكة تحسن منذ أزمة 2007-2008 التي أثارت أعمال شغب بسبب أسعار الغذاء في الدول النامية.

وبالتطلع للمستقبل قال إنه يتوقع ضغوطا على امدادات القمح العالمية في 2011- 2012.وقال عباسيان إن تزايد اضطرابات أسعار الغذاء أمر يبعث على القلق وقد يهدد مستقبل الأمن الغذائي.




rashid 11-04-2010 12:55 PM

«الزراعة» تعترف بارتفاع أسعار المواشي وتفتح ميناء جازان لتغطية الطلب

الرياض 27/11/1431هـ - 04/11/2010م

اعترف وكيل وزارة الزراعة المساعد لشؤون الثروة الحيوانية المهندس جابر بن محمد الشهري بوجود ارتفاعات في اسعار المواشي، موضحا أن الوزارة اتخذت بعض الإجراءات بالتنسيق مع الدول الإفريقية لاستيراد أغنام بكميات كافية منذ بداية شهر ذي القعدة الحالي حيث وصل حتى الان أكثر من 700 ألف رأس من الاغنام الى مينائي جدة وجيزان بعد الموافقة على افتتاح ميناء جازان لكي يخفف الضغط عن ميناء جدة ويسهل وصول المواشي للمملكة، بهدف ضبط السوق.

واشار الشهري خلال زيارته التفقدية إلى مشروع الخرج الزراعي الى توظيف اكثر من 200 طبيب بيطري للعمل على برامج الوزارة وتغطية احتياجات القرى والأرياف، مؤكدا منحهم نفس رواتب الوظائف الرسمية.

من جهته أثنى مدير مشروع الخرج الزراعي الدكتور فؤاد بن حمد الزريق على هذه الزيارة مؤكدا انها تأتي في نطاق اهتمام وكيل الوزارة المساعد على الوقوف على احتياجات مشروع الخرج الزراعي وحرص الوزارة على تطوير المشروع.

يذكر أن صدور قرار مجلس الوزراء بإنهاء ارتباط مشروع الخرج الزراعي بهيئة الري والصرف في الأحساء وضمه إلى قطاع الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة و إيقاف تصنيع وتسويق الحليب من أعمال المشروع والإبقاء على بنك الأصول الوراثية ومركز التلقيح الصناعي بجميع المرافق الرئيسة والمساندة، على أن تتولى الوزارة تزويد الكلية التقنية في الخرج بما تنتجه الأبقار من الحليب للاستفادة منه في العملية التدريبية وفق آلية تتفق عليها الوزارة والمؤسسة.

rashid 11-06-2010 09:29 AM


محذراً من ألاعيب بعض الباعة..الحصان ل «الرياض» :

شائعات ارتفاع أسعار»الأضاحي» سيحد منها مؤشر»الأمانة»



الرياض- 29/11/1431هـ -6/11/2010م

حذر رئيس مهنة باعة الأغنام بسوق العزيزية بالرياض ثامر بن صالح عبدالله الحصان من التأثر بما يمارسه البعض من خلال بث شائعات "شح أغنام الأضاحي" في السوق بهدف رفع "الأسعار" . وقال في تصريح ل" الرياض" :
ما أثير من أن سعر الأضاحي سيصل إلى (ألفي ريال) هو من باب المزايدة التي لامبرر لها وأضاف: الأغنام متوفرة هذا العام بمختلف الأسواق بحمد الله وبأنواع عدة وهي كما هو معلوم :(النعيمي-والنجدي-والسواكني-والبربري)والنعيمي له ثلاثة أنواع:-البلدي، والأردني، والسوري. وعن الأسعار المتوقعة للأضاحي هذا العام قال الحصان:سوف تكون الأسعار المتوقعة على النحو التالي (النعيمي البلدي)الحد الأدنى1100 ريال والأعلى 1500 ريال.(والنجدي )الحد الأدنى 1200 ريال والأعلى 1800 ريال.

(والسواكني)الحد الأدنى 750 ريالا والأعلى 1150ريالا.(والبربري)الحد الأدنى 350 ريالا والأعلى 550 ريالا .
وستكون جميع الأنواع متوفرة وبحدود هذه الأسعار المعقولة حسب الوزن والحجم. وأكد الحصان بأن " أمانة مدينة الرياض ممثلة بإدارة الأسواق والراحة والسلامة مشكورة ستقوم بوضع "مؤشر"لأسعار الأضاحي هذا العام تشارك فيه مؤسسات موثوقة ولها باع طويل في هذا المجال للحد من ارتفاع الأسعارمن بعض ضعفاء النفوس الذين لانعرفهم الا أيام الموسم، كما وضعت 13 موقعا لبيع الأضاحي بالرياض للتسهيل على المواطن والمقيم.
وحذر الحصان من بعض الممارسات التي يمارسها بعض الباعة خاصة المتجولين وغير النظاميين وقال: بالنسبة للغش هناك طرق كثيرة منها وضع ركبة البائع أسفل بطن الأضحية بهدف تكبير حجم الظهر ،أورفع الخروف من الأيدي،أونفش صوف الخروف أوبيع الأنثى على أنها ذكر أوبيع الكبش الكبير على أنه جذع صغير وغير ذلك من الحيل والألاعيب التي ينبغي للمشتري أن ينتبه لها والأفضل أن يبعد الزبون البائع حال مشاهدة الأضحية ومعاينتها منعا لمثل هذه الممارسات.


http://s.alriyadh.com/2010/11/06/img/430296231782.jpg
الأضاحي متوفرة في السوق


**************

مربو الماشية يطالبون بلجنة لتقصي حقيقة الارتفاع
«الأضحى» يرفع أسعار الشعير 100 % في الرياض.
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...es/e20_th3.jpg


عكاظ : 29/11/1431هـ -6/11/2010م

شهدت أسعار الشعير في سوق الشعير شرق الرياض ارتفاعا كبيرا بلغ 100 في المائة، الأمر الذي أدى إلى تضرر مربي المواشي وأصحاب أحواش الأغنام، الذين طالبوا بتشكيل لجنة لتقصي حقيقة ارتفاع الأسعار ومن يقف وراءه.

وقال خالد الشمري أحد مربي المواشي إن الأسعار تجاوزت حد السيطرة، بلغت ارتفاعات لم تصل إليها السوق في السنوات الماضية، مشيرا إلى أن سعر كيس الشعير نوع الأسترالي بلغ 53 ريالا، بعدما كان يباع بسعر 31 ريالا، كما ارتفع سعر كيس الخبز زنة 5 كجم من 5 إلى 15 ريالا أي بنسبة 150 في المائة.

وطالب بأن تنظم وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض جولات ميدانية لرصد الأسعار ومحاسبة المتسببين في الارتفاعات غير المبررة كما وصفها، لافتا إلى أن سوق الشعير لا تعاني من شح المنتجات أو قلتها، بل هناك وفرة من المنتج ولكن لا يعلم السبب الحقيقي لارتفاع سعر الشعير بهذا الشكل المبالغ.

وتساءل عن دور جمعية حماية المستهلك في رصد ما يضر بالمواطن خصوصا مربي المواشي الذين يعانون الأمرين، إذ لا يستطيعون الإيفاء بسد قيمة أكياس الشعير التي تستهلكها مواشيهم بشكل يومي، إضافة إلى تعرضها للهزال والضعف في الحليب والتوالد، وهذا الأمر الذي يؤرق مربي المواشي منذ أكثر من شهر، يحتم إيجاد حلول فورية من ولاة الأمر لحل أزمة الشعير والغلاء الذي بات يهدد تجارتهم وماشيتهم.

وأوضح أنه أصبح يقسم راتبه الشهري بين أسرته وبين مواشيه، مشيرا إلى أن تربية الماشية لم تكن تشكل هاجسا لدى مربي المواشي إلى أن سجلت أسعار الشعير مبالغ كبيرة ، عجز الكثيرون من مربي المواشي عن الإيفاء بمتطلبات تربيتها ما دفعهم إلى بيعها بأرخص الأثمان هروبا من مقاسمتها لقمة عيش أسرهم.

يذكر أن لبنة البرسيم بلغت 20 ريالا فيما كانت تباع بسعر 10 ريالات، كما بلغت قيمة التبن 13 ريالا بينما كان يباع بسعر 3 أو 4 ريالات فقط.



***************

تجار يشتكون من «تجفيف» السوق من الأعلاف «المرَكّبة»... ومخاوف من ارتفاع أسعارها
http://ksa.daralhayat.com/files/imag...0182555700.jpg

الحياة : : 29/11/1431هـ -6/11/2010م


ارتفاع أسعار الشعير زاد الإقبال على الأعلاف المركبة.





اشتكى تجار من تجفيف السوق من الأعلاف المركبة، وقالوا لـ«الحياة»، إنه لا تتوافر كميات كافية منها بسبب الطلب الكبير عليها، والذي زاد بنسبة 20 في المئة عقب ارتفاع أسعار الشعير الأوروبي والأسترالي إلى 53 ريالاً للكيس الواحد في الوقت الذي تخوف فيه كثير من مربي الماشية من أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار تلك الأعلاف كما حدث في منتج الشعير.

وقال تاجر الشعير عبدالله التويجري: «سوق الأعلاف تشهد عملية تجفيف كبيرة ولا تتوافر كميات كافية في السوق، خصوصاً عقب ارتفاع أسعار الشعير، ويرجع ذلك إلى إقبال مربي الماشية عليها»، لافتاً إلى أن مثل هذا التوجه يؤدي دائماً إلى رفع الأسعار التي سيكون لها أثر سلبي في أسعار المواشي مع دخول موسم الحج وعيد الأضحى المبارك.

وأكد أن الشركة المصنعة للأعلاف كانت تزود السوق بكميات كبيرة خلال الفترة الماضية، ولكن مع ارتفاع الطلب عليها تراجعت الكميات، وأصبح لا يصل السوق إلا عدد محدود من الشاحنات المحملة بأكياس الأعلاف والتي لا يتجاوز عددها خمس شاحنات بعد أن كان يصل عددها في الأشهر الماضية إلى أكثر من 100 شاحنة في اليوم الواحد.

بيد أن رئيس لجنة الأعلاف في غرفة الرياض مدير شركة أراسكو المصنعة للأعلاف (وافي) الدكتور عبدالملك السحيمي، طمأن المستهلكين مربي الماشية، وقال إن «السعر لن يرتفع، وهناك فريق يقوم بمتابعة الموزعين في السوق ولن نسمح برفع الأسعار والمضاربات على المنتج، وسيتم اتخاذ قرارات صارمة ضد من يقوم بذلك، وسيتم وضعه على القائمة السوداء».
وأوضح أن الشركة تنتج حالياً بكامل طاقتها الإنتاجية بهدف تلبية حاجات السوق التي سجلت ارتفاعات كبيرة بلغت 20 في المئة عقب ارتفاع أسعار الشعير، وأنها توفر للسوق يومياً ما بين 50 إلى 60 ألف كيس.
وعزا السحيمي السبب الرئيسي للطلب المرتفع على العلف المصنع إلى «جودته وليس بسبب ارتفاع أسعار الشعير»، مشيراً إلى أن الشركة تستحوذ على أكثر من 15 في المئة من حجم سوق الأعلاف المركبة في المملكة على رغم أن وجودها في السوق لا يتعدى ثلاث سنوات».
وأشار إلى أن الطلب المرتفع على العلف تسبب في عدم توافره في السوق في ظل عدم استطاعة الشركة تلبية حاجات السوق الكبيرة حالياً، ما جعلها تتجه إلى زيادة حجم الإنتاج إلى أربعة ملايين طن سنوياً، منها ثلاثة ملايين طن للأعلاف، وبذلك ستتمكن خلال سنة ونصف السنة من الاستحواذ على 40 في المئة من حجم سوق الأعلاف المركبة في المملكة.

وأضاف السحيمي أن الشركة توزع يومياً في المملكة أكثر من 110 شاحنات، وتخطط لتوسعة مصانعها في كل من الدمام والخرج، لافتاً إلى أن ارتفاع الطلب على الأعلاف عموماً، والمركبة خصوصاً سيسهم في تراجع أسعار الماشية، خصوصاً أن سعره مناسب جداً بعكس أسعار الشعير المرتفعة، والتي تحتاج إلى خلطها مع البرسيم، وبذلك ستكون الكلفة مرتفعة بعكس الأعلاف المركبة.

من جهته، قال تاجر الأغنام محمد بن علي، إن سوق الشعير والأعلاف تشهد تذبذباً كبيراً من فترة إلى أخرى، وكذلك تشهد عملية تجفيف، خصوصاً للأعلاف المركبة، ما يؤكد أن هناك ارتفاعاً في الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وبين أن «الطلب على الأعلاف المصنعة شهد نمواً كبيراً تجاوز 20 في المئة، خصوصاً أن سعر الكيس يباع بـ35 ريالاً بعكس الشعير الذي تجاوز 53 ريالاً للكيس الواحد»، مشدداً على عدم توافر أعلاف مركبة في السوق حالياً في ظل الطلب المرتفع، وأبدى تخوفه من أن يكون ذلك بداية لرفع السعر مثل الشعير. وأشار إلى أن الرقابة على السوق ضعيفة وغير كافية في ظل الارتفاعات اليومية في الأسعار، وتوقع أن يشهد موسم حج هذا العام ارتفاعاً كبيراً في أسعار المواشي بسبب زيادة أسعار الشعير وقلة المواشي التي من المتوقع أن تتجاوز أسعارها 1700 ريال للرأس الواحدة.





***************

استيراد 794.1 ألف رأس غنم وإبل .. وكيل وزارة الزراعة لـ «عكاظ»:
زيارات مفاجئة للمحاجر ونيوزلندا توقف التصدير
عكاظ : 29/11/1431هـ -6/11/2010م
كشف لـ«عكاظ» وكيل وزارة الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية المهندس جابر الشهري إرسال فرق لدول المحاجر لفحص الماشية في دول المحاجر والتأكد من الشروط الصحية.

وقال إن الوزارة تعمل الآن على التأكد من كفاءة جميع المحاجر من حيث الإمكانات المادية والفنية وطريقة حجر الماشية والتعامل معها وفق المعايير الدولية.

وأضاف أن المملكة تستورد ما يقارب خمسة ملايين رأس من الماشية سنويا، إلى جانب الإنتاج المحلي من المواشي لسد حاجة المملكة من المواشي الحية طوال العام وخلال موسم الحج.

ووصل عدد المواشي المستوردة خلال الفترة من 1/11/1431هـ، وحتى الآن 788.9 ألف رأس من الأغنام والماعز وعدد 5255 رأسا من الإبل. ومن المتوقع وصول أعداد كبيرة أخرى خلال الفترة المقبلة.

ولتحقيق هذه الضوابط والشروط، التي وضعت بمعرفة الوزارة، تم اعتماد المحاجر الصحية البيطرية في دول التصدير لتطبيق هذه الشروط. وكان لعمل هذه المحاجر الأثر الكبير في تقليل فرصة توريد حيوانات مريضة إلى المملكة، حيث ترد بعض الإرساليات التي تظهر فيها إصابات وترد في حينه، غير أن نوعية الحيوانات الواردة للمملكة في الفترة الأخيرة في وضع صحي جيد. وحول السماح بالاستيراد من نيوزلندا واستراليا، قال الشهري «إنه يسمح بالاستيراد منهما لكن الجهات المختصة في نيوزلندا أوقفت التصدير لجميع بلدان العالم لظروف تتلعق بالبلد نفسه».
وأكد الشهري أن 56.1 ألف رأس من الأغنام والماعز وعدد 434 رأسا من الإبل دخلت الأسبوع الماضي عبر ميناء جازان الجديد.

rashid 11-06-2010 02:04 PM

التضخم في السعودية يواصل الزحف الشهري إلى 5.8 %



http://www.aleqt.com/a/465732_132387.jpg


الرياض واس : 29/11/1431هـ -6/11/2010م


بلغ مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر أكتوبر من عام 2010 (131.5%) مقابل (130.8%) لشهر سبتمبر عام 2010 ويعكس ذلك ارتفاعاً في مؤشر شهر أكتوبر بلغت نسبته (0.5%) قياسـاً بمؤشر شهر سبتمبر إذ يعزى ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته خمس من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية :
إذ بلغت نسب الارتفاع في مجموعة الأطعمة والمشـروبات (1.6%) ومجموعة التعليم والترويح (1.1%) ومجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه (0.6%) ومجموعة الرعاية الطبية (0.5%) ومجموعة النقل والاتصالات (0.1%).

فيما سجلت ثلاث من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة انخفاضاً في مؤشراتها القياسية إذ بلغت نسب الانخفاض في مجموعة التأثيث المنزلي (1.0%) و مجموعة سلع وخدمات أخرى (0.2%) ومجموعة الأقمشة والملابس والأحذية (0.1%).

وسجل مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر أكتوبر 2010 مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعـاً بلغت نسبته (5.8%) إذ يعزى ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته ست من المجموعات الرئيسية المكــونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية وبلغت نسب الارتفاع مجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه (8.9%) ومجموعة سلع وخدمات أخرى (8.9%) ومجموعة الأطعمة والمشروبات (8.3%) ومجموعة الرعاية الطبية (1.2%) ومجموعة النقل والاتصالات (1.2%) ومجموعة التعليم والترويح (0.6%).

فيما سجلت مجموعتان من المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة انخفاضاً في مؤشراتها القياسية إذ بلغت نسب الانخفاض مجموعة الأقمشة والملابس والأحذية (0.9%) و مجموعة التأثيث المنزلي (0.4%).

rashid 11-07-2010 09:14 AM

«الإيجار والترميم» يرفع تكلفة المعيشة إلى 5.8 %

الاقتصادية : 1/12/1431هـ -7/11/2010م


سجل مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر تشرين الأول (أكتوبر) 2010 مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعـاً بلغت نسبته 5.8 في المائة ويعزى ذلك إلى الارتفاع الذي شهدته ست من المجموعات الرئيسية المكــونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية, وبلغت نسب الارتفاع مجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه 8.9 في المائة, ومجموعة سلع وخدمات أخرى 8.9 في المائة, ومجموعة الأطعمة والمشروبات 8.3 في المائة, ومجموعة الرعاية الطبية 1.2 في المائة, ومجموعة النقل والاتصالات 1.2 في المائة, ومجموعة التعليم والترويح 0.6 في المائة. فيما سجلت مجموعتان من المجموعات الرئيسية المكــونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة انخفاضاً في مؤشراتها القياسية إذ بلغت نسب الانخفاض مجموعة الأقمشة والملابس والأحذية 0.9 في المائة و مجموعة التأثيث المنزلي 0.4 في المائة.

****************



«التجارة» تطلق خدمة مؤشر السلع الاستهلاكية على أجهزة الهواتف المتنقلة.

تشمل خدمة تقديم بلاغات عن حالات مغالاة الأسعار والغش آنيا
http://ksa.daralhayat.com/files/imag...5866051500.jpg
الرياض : 1/12/1431هـ -7/11/2010م

أطلقت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسّر" خدمة مؤشر السلع الاستهلاكية رسمياً على أجهزة الهواتف المتنقلة كخطوة تعد الأولى على مستوى الجهات الحكومية.
وجاءت فكرة تطبيق الخدمة نظراً لحاجة المستهلك لمعرفة الأسعار عند تسوقه أو حال وجوده في المتجر ومنفذ البيع، وتشمل الخدمة خاصية تقديم بلاغات عن حالات مغالاة الأسعار وحالات الغش التجاري الكترونيا وعن طريق الهاتف الجوال آنيا ولحظة مشاهدة المخالفة.
وتسعى وزارة التجارة والصناعة من هذه الخدمات التي أطلقت نسختها الأولى لأجهزة الآيفون والآيباد في أن تساهم الخدمات الميسرة في تقليل المخالفات التجارية نظرا لسهولة وسرعة تقديم البلاغات.
وتتميز تطبيقات الخدمات التفاعلية الجديدة لوزارة التجارة والصناعة على الهواتف المتحركة في أنها تعرض الأسعار اليومية لأهم السلع الاستهلاكية والتموينية مثل الحليب واللحوم والأرز والدقيق ويتم تحديث البيانات بشكل يومي لمجموعة منافذ بيع في سبع مدن رئيسية تم ربطها جميعا بشكل الكتروني.
ويتيح التطبيق إمكانية الاستعلام عن متوسط الأسعار في 27 مدينة في المملكة فيما تقوم الوزارة حالياً بتطوير المؤشر بهدف نشر الأسعار بصفة يومية لعدد أربع مراكز تجارية في 27 مدينة ومحافظة من مدن ومحافظات المملكة. وبحسب موقع الوزارة على شبكة الانترنت فإن النسخة الحالية التي تم إطلاقها على أجهزة الآيفون والآيباد سيتبعها خلال الأيام القادمة نسخ مصممة لأجهزة البلاك بيري والنوكيا وغيرها من أجهزة الهاتف المنتشرة. ويأتي إطلاق هذه الخدمات حرصا من الوزارة على استمرار التواصل مع المستهلك بما يؤدي إلى تقديم أفضل الخدمات عبر أسرع وأكثر الوسائل انتشارا.
وأوضحت الوزارة في نسختها المتوفرة في Apple store أنها قامت بتخصيص بريد الكتروني وهو cpi@mci.gov.sa لاستقبال آراء المستهلكين التي ساهمت كثيرا في إثراء النسخة الأخيرة. يذكر أن وزارة التجارة والصناعة تم تكريمها مؤخراً في مؤتمر التعاملات الالكترونية الحكومية نظراً لحصولها على المركز الأول في مؤشر عدد الخدمات الإلكترونية المتاحة عبر بوابة سعودي.






***************

«التجارة» تطلق مؤشر الأضاحي .. والأسعار تتفاوت بين المناطق


http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20.../e0021_th3.jpg

عكاظ : 1/12/1431هـ -7/11/2010م

أطلقت وزارة التجارة والصناعة البارحة مؤشر متوسط أسعار الأضاحي في مختلف مدن المملكة.
ويبرز المؤشر تفاوتا واضحا في أسعار المواشي في المناطق والمدن، فمثلا يبلغ سعر النجدي في الرياض 2100 ريال للحجم الكبير و1000 ريال للمتوسط، بينما يبلغ في مكة المكرمة 1150 ريالا للحجم الكبير و950 ريالا للمتوسط، وفي جدة 1200 ريال للكبير و950 ريالا للمتوسط، ويشير المؤشر إلى أن السعر في عنيزة يبلغ 1800 ريال للحجم الكبير و1200 ريال للمتوسط، وفي الطائف بين 1200 و1400 ريال، وفي الأحساء بين 1400 و1500 ريال.
أما النعيمي البلدي، فيسجل المؤشر في جدة سعر 1350 ريالا للكبير و1200 ريال للمتوسط، وفي عنيزة 1600 ريال للكبير و1100 ريال للمتوسط، وفي الأحساء 1300 للكبير مقابل 1250 ريالا للمتوسط.
طالع المزيد من التفاصيل، وانظر جدول المؤشر على موقع وزارة التجارة والصناعة الإلكتروني على الرابط التالي:
http://cpi.mci.gov.sa/cpi/Pages/Publ...tlePrices.aspx


**************

إطلاق مؤشر أسعار الأضاحي وفروق الأسعار تصل إلى الضعف

http://www.alwatan.com.sa/Images/new.../3691/21-7.jpg
بعض الأضاحي في أحد الأسواق بالرياض


الوطن : 1/12/1431هـ -7/11/2010م


أطلقت وزارة التجارة والصناعة أمس مؤشر أسعار الأضاحي الذي يستمر حتى التاسع من ذي الحجة المقبل. ويعرض المؤشر أسعار عدد من أنواع الأضاحي المعروضة للبيع في السوق المحلية من أغنام وأبقار وإبل في 27 محافظة في المملكة.

وأكد وكيل وزارة التجارة والصناعة المساعد لشؤون المستهلك صالح خليل في تصريحات إلى "الوطن" أمس أن المؤشر تعريفي واسترشادي بالأسعار وليس ملزماً بالبيع بذات الأسعار.

وحول تأكيدات التجار عن صعوبة التقيد بأسعار المؤشر، قال خليل: "نعم حديثهم صحيح، فأسعار المؤشر من الصعب التقيد بها، ونحن سوق حر، لا أحد يلزم فيه بأسعار محددة، فهناك من يبيع بـ 1000 ريال وهناك من يبيع بـ 1500 ريال. إن المؤشر استرشادي غرضه تعريف المستهلك بحدود سعر الأضحية التي يريدها فقط".

وتابع خليل: نحن لا نضع أسعاراً ونجعلها سيوفاً على رقاب التجار، فالمؤشر يرشد المستهلكين على الأسعار فقط، حيث تلعب المنافسة دورها، ولا يمكن أن نحدد سعراً ويستحيل ذلك، وأوضح خليل أن المؤشر سيعرض أسعار الأضاحي بكافة أحجامها وكذلك الإبل والأبقار في 27 محافظة ومدنها التابعة لها، مبيناً أن الوزارة طرحت أمس أسعار الأضاحي في 20 محافظة على أن تستكمل البقية اليوم.

وشرح آلية الوزارة في تحديد أسعار المؤشر وجمع البيانات قائلا: "يذهب رافد الوزارة إلى السوق، ويسأل عن الأسعار ويأخذ متوسطها ويبلغ الوزارة بها. وبعد ذلك، تضع الوزارة متوسط الأسعار الخاصة بكل مدينة ومحافظة في المؤشر".

وشهدت أسعار الأضاحي أمس تفاوتاً وصل إلى ما يقارب الضعف على المؤشر الجديد، فقد بلغ سعر النجدي "الكبير" 1200 ريال في الدوادمي والرس وجدة، فيما وصل سعر الفئة ذاتها في الرياض إلى 2100 ريال.

كما تفاوتت أسعار الإبل أيضاً، حيث بلغ سعر الحاشي "كبير الحجم" في مدينة الرس 3200 ريال وهو أقل سعر مسجل في المملكة، بينما تضاعف سعره في الأحساء وجدة ليصل إلى 7000 ريال.

وكان عدد من تجار المواشي أكدوا صعوبة التقيّد بأسعار المؤشر قائلين "لا أحد يستطيع التحكم بمستويات الأسعار سوى عامل العرض والطلب".

وذكروا أن عنصر الطلب سيزداد في موسم الأضاحي مما ينعكس على ارتفاع الأسعار.

rashid 11-08-2010 08:59 AM

انخفاض أسعار المواشي في الرياض وارتفاعها في القصيم والطائف وعسير
والارتفاع يسيطر على أسعار الأضاحي في مناطق المملكة ولا تأثير لمؤشر «التجارة»

http://s.alriyadh.com/2010/11/08/img/512353471391.jpg
أحد المواطنين يعرض إنتاجه في سوق النماص


الرياض : 2/12/1431هـ -8/11/2010م

لا تزال أسعار المواشي في مختلف مناطق المملكة تشهد ارتفاعات متواصلة مع اقتراب عيد الأضحى، باستثناء مدينة الرياض التي أكد تجارها بقاء الأسعار في حدود مقبولة دون تغيير.

وفيما شهدت أسعار المواشي في عنيزة ارتفاعات كبيرة وغير منطقية، سجلت المواشي في الطائف نسبة ارتفاع بلغت 20%، فيما شهدت أبها ارتفاعات متواصلة، كما شهدت اسواق النماص والمجاردة وتنومة ارتفاعات بسبب تكليف التربية.

ولم يظهر أي تأثير لمؤشر الأضاحي الذي اعتمدته وزارة التجارة على موقعها الالكتروني بهدف توعية المستهلكين والحد من الارتفاعات المبالغة التي شهدتها أسواق المواشي الفترة الماضية.

في الرياض أكد تجار مواشي على استقرار أسعار الأغنام خلال موسم الأضاحي لهذا العام ووفرة جميع انواع المستورد والمحلي، مؤكدين وجود انخفاض في أسعارها مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بحوالي 100 ريال.

وكشف تجار المواشي أن أسعار الخروف النعيمي البلدي ستستمر حتى ما قبل ليلة العيد ضمن حاجز 1070 ريالاً ولن تتعدى حاجز 1150 ريال، للأوزان التي تتراوح بين 45 و 50 كيلوغرام، فيما تتراوح أسعار النجدي بين 1450 و1500 ريال، وأسعار السواكني ستكون بين 900 و1000 ريال، فيما تتراوح أسعار البربري بين 380 و400 ريال.

وأشاروا إلى زيادة طفيفة قد تطرأ على أسعار الأغنام ليلة عيد الأضحى وخلال الأيام الثلاثة الأولى للعيد، إلا أنهم أكدوا أن الزيادة فيما لو طرأت فلن تتعد حاجز الخمسين ريالاً بأي حال من الأحوال.

وتوقعوا أن يبلغ حجم مبيعات الأغنام لفترة عيد الأضحى بما يقرب من المليار ريال، عبر بيع ما يقرب من 500 ألف رأس.






تحذير في الرياض من الوقوع في شباك المتلاعبين بالأسعار




مطالبين الأمانات بالرقابة على أسواق الأغنام مع توارد أنباء غير صحيحة عن وصول أسعار الأغنام لأرقام بعيدة عن الواقع، مما قد يستغلها بعض الباعة لتعويض فشل مؤشر أسعار الأغنام الذي لم ينجح عندما أطلق قبل سنتين.

وقال عبدالمحسن عبيد العنزي "تاجر مواشي" إن اللافت للنظر في سوق الأغنام خلال موسم ذروة البيع والشراء في هذا العام أن اسعار النعيمي البلدي وبرغم حجم الطلب عليه الذي يفوق بكثير الطلب على النعيمي السوري، أصبحت متساوية تماماً مع أسعار النعيمي السوري بمتوسط سعر يقف عند 1100 ريال فقط، مشيرا إلى أن ذلك يؤكد متانة وقوة الثروة الحيوانية في المملكة برغم بعض العوائق التي تعاني منها تجارة الأغنام والتي يقف في مقدمتها الدعم الشحيح الذي يلقاه قطاع الأغنام وارتباطه بالأعلاف وعوائق الاستيراد رغم المجهودات المشهودة التي تقدمها وزارة الزراعة للقطاع .

واستبعد العنزي تجاوز الاسعار المستويات الموضحة هنا، مضيفا أن سوق الأغنام لا يخلو من الدخلاء أو الجشعين الذين قد يجدون مبتغاهم عند مستهلك قليل الخبرة والمعرفة بالسوق، مطالباً المستهلك بعدم الشراء نهائياً من الباعة الذين يكسرون حاجز الأسعار المذكورة.

وطالب العنزي المستهلك الذي لا يملك معرفة كافية عن أسعار الأغنام أو أنواعها اللجوء لمكاتب البلديات المتواجدة داخل أسواق الأغنام وإبلاغها عن أي أسعار غير منطقية وتخالف واقع السوق.

وأكد العنزي اختفاء بعض أساليب الغش التي اعتاد بعض الباعة في أوقات مضت، تشابه صفات الأغنام الإيرانية والباكستانية مع الأغنام المحلية، حيث كانت هذه الأنواع تباع على أنها نعيمي بلدي، لكن توقف استيرادها الآن.

من جانبه توقع حميدي بن هليل العنزي "تاجر أغنام" أن يتجاوز حجم مبيعات الأغنام خلال فترة عيد الأضحى المليار ريال، مشيراً الى أن النعيمي يشكل 60% من حجم السوق ومن حجم الطلب على الأغنام ككل، أما الأغنام المستوردة كالسواكني والبربري فتشكل 20% من حجم السوق وحجم الطلب، فيما يشكل النجدي حوالي 20% من حجم السوق.

وأشار حميدي إلى أن الثروة الحيوانية في المملكة أصبحت توازي الثروة الحيوانية في سوريا التي كانت في فترة من الفترات مصدر استيراد رئيسي للأغنام كما أصبحت المملكة تصدر يومياً آلاف رؤوس الأغنام لبعض دول الخليج.

وفي عنيزة شهد سوق المواشي ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الأغنام ملامساً سعر 1300 ريال في إشارة إلى أن أسعار الأغنام بدأت بالتحرك صعوداً، لتعويض الركود في الشراء بسبب الارتفاعات المتواصلة للسوق.
وقال محمد المطيري "تاجر مواشي" إن أسعار الأضاحي بات أمراً محرجاً لنا أمام الزبون وسببا رئيسيا لعزوف الناس عن الشراء خاصة النجدي من الأغنام الذي لا تقل اسعاره عن 1200 ريال بعد ارتفاع تكاليف تربيتها.







التجار يبررون الارتفاع بالتكاليف والمستهلكون يرجعونه للجشع





فيما ارجع التاجر ماجد الهندي الارتفاع لأسباب مجهولة لا أحد يستطيع كشف غموضها معتبراً غلاء الشعير عاملا للارتفاع، لكن ليس بهذه المبالغة، متوقعا أن تشهد الأيام القادمة وخاصة مع اول ايام العيد هبوطا في الأسعار بسبب القوة الشرائية والإقبال الكبير كما حدث في الأعوام الماضية.

وارجع قاعد الطريسي "مستهلك" الغلاء إلى تلاعب تجار المواشي واستغلالهم حاجة المستهلك مطالباً الجهات ذات العلاقة بالتدخل لإنصاف المشتري من جشعهم.

من جانبه أوضح مصدر في فرع وزارة التجارة بعنيزة ان تعليمات وزارة التجارة تنص على تكليف مندوب يعمل في الإجازة لتزويد المؤشر بأسعار المواشي بشكل يومي لمنع التلاعب، مؤكدا تشكيل لجنة لمراقبة أسعار الشعير حتى لا يقوم البائع بزيادة الربح عن 3 ريالات.

وفي ابها تراوحت أسعار الأضاحي بين 1000 و1500 ريال في حين تنتظر الايام القادمة منافسة قوية بسبب الإقبال على الشراء الذي يحدد السعر حيث تزيد عروض التخفيضات مع ارتفاع الطلب بسبب توفر المعروض.

وشهدت أسواق المواشي في النماص والمجاردة وتنومة إقبالا كبيرا، في ظل توقعات أن تتجاوز الأسعار 1800 ريال للرأس.

وأكد التاجر محمد الشهري أن تتراوح الاسعار بين 1200 و1500 ريال بسبب زيادة تكاليف تربية المواشي بعد ارتفاع الشعير وارتفاع والأعلاف ومسايرة الغلاء الذي يسود معظم السلع في السوق، مشيرا الى أن فئة قليلة تفضل التضحية بالخراف في حين الغالبية يفضلون التيوس.
من جهته أرجع التاجر ناصر الأسمري ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع التكاليف على مربي الأغنام التي شملت ارتفاع الشعير والأعلاف وكذلك ارتفاع رواتب الرعاة ومؤونتهم ومراقبة الماشية باستمرار.

من جهته أكد أمجد العسبلي من فرع وزارة الزراعة في النماص ان ارتفاع أسعار المواشي يعود إلى ارتفاع مستوى الطلب الذي يصل إلى حدوده القصوى، في حين تعاود الانخفاض بعد عيد الأضحى، بسبب انخفاض أسعار الشعير وقلة الطلب على الماشية، مؤكدا أن الأسعار هذه الأيام تتراوح بين 1200 و1800 ريال للرأس.





http://s.alriyadh.com/2010/11/08/img/363920418439.jpg
حظائر عنيزة الخاصة ترفع أسعارها






وفي الطائف امتلأت 200 حظيرة في سوق الأنعام المركزي بأنواع الأغنام والمواشي، حيث قام التجار بتأمين أعداد كبيرة من الأغنام في أحواش خارج نطاق السوق استعداداً لعيد الأضحى، مقدرين حاجة المحافظة الى أكثر من 50 ألف رأس من الأغنام والابقار والجمال خلال الشهر الحالي.
وسجل السوق خلال الايام الماضية ارتفاعاً في أسعار المواشي بنسبة 20 %، حيث قفز سعر الخروف الحري (الجذع) من 800 الى 1000 ريال بينما يزداد السعر تبعاً لعمر وحجم الأضحية، ويصل سعر بعض الأضاحي الى 1500 ريال، وقد تراوح سعر الخروف السواكني المستورد بين 650 و 1300 ريال، ويخضع ارتفاع السعر وانخفاضه الى عدة عوامل ومن أهمها مدة التسمين للخروف.

وأرجع مربو الماشية ارتفاع أسعار الاغنام الى تنامي أسعار مختلف أنواع الأعلاف مما يكبدهم خسائر كبيرة جراء أعمال التسمين التي تأخذ عدة أشهر في المزارع، مؤكدين أن الاسعار الحالية مناسبة، حيث توقعوا أن تشهد الايام المقبلة حركة نشطة في السوق في ظل قيام شريحة من المواطنين والمقيمين بشراء المواشي في وقت مبكر تحسباً لازدحام السوق، وانفلات الاسعار خلال أيام عيد الاضحى، ويزداد الاقبال على الأغنام المحلية مثل الحري والنجدي والنعيمي.

وكشف تجار الابقار في سوق الانعام المركزي أن أيام عيد الأضحى تمثل أفضل مواسمهم، حيث يقبل المقيمون على شراء الأبقار، ويشترك العديد منهم وبخاصة الآسيويين في شراء الأضحية من الابقار التي تتراوح اسعارها بين 2800 و 5000 ريال، بينما تقبل شريحة من المواطنين على شراء العجول نظراً للحومها الغضة والطرية وسعرها المعقول الذي يتراوح بين 3000 و 3500 ريال، في حين وصلت الى السوق شحنات من الجمال ولوحظ أن أسعارها لا تختلف عن أسعار الابقار وغالبية زبائنها من المواطنين.

بدورها عززت أمانة الطائف جهودها الرقابية في السوق وقامت بالتنسيق مع الجهات المختصة لمنع البيع العشوائي خارج نطاق السوق، بالاضافة الى تهيئة المسلخ النموذجي ومسلخ السوق المركزي للأنعام لاستقبال الاضاحي والتأكد من توفر عدد كاف من العمالة المتخصصة لذبح الاضاحي بعد فحصها من قبل الاطباء البيطريين، كما أعدت أمانة محافظة الطائف خلال إجازة الحج خطة رقابية موسمية محكمة لأعمال المتابعة والرقابة على الأسواق والمسالخ والمجازر والمنشآت المعمارية والتعديات والاحداثات على أراضي الغير، والأراضي الحكومية وضبط التجاوزات وتطبيق الأنظمة الجزائية الرادعة بحق المخالفين.

وأوضح أمين الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج أن الأمانة جهزت مسلخها النموذجي بالإضافة الى مسلخ سوق الانعام المركزي لذبح الأضاحي بهدف التسهيل على المواطنين والمقيمين، مؤكداً أن أسواق الأغنام والماشية وأسواق اللحوم الحمراء والبيضاء ستخضع لرقابة مباشرة على مدار الايام المقبلة.

وأبان أنه سيتم مراقبة أي ذبح عشوائي خارج المسالخ حفاظاً على صحة المستهلك مع تكثيف أعمال الوقاية الصحية والرش بطرقه المختلفة في مواقع مختلفة مثل أسواق المواشي واللحوم وداخل الاحياء، محذراً في الوقت ذاته من استغلال هذه الفترة في تجاوز الأنظمة.

وشدد على التأكد من التزام جميع الأسواق والمطاعم ومحلات بيع الاغذية بالاشتراطات الصحية والنظافة، والاستمرار في سقيا الأشجار وصيانة مرافق الحدائق والمتنزهات، وتقديم الخدمات الضرورية والحيوية للاهالي والزوار خلال الفترة المقبلة، مضيفاً ان الأمانة تنسق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لاحتواء المخالفات وتكثيف الجهود لمنع التجاوزات المتوقعة سواء داخل المدينة أو في طرق الحج، بالاضافة الى متابعة المنافذ البرية بين الطائف والعاصمة المقدسة لمنع تهريب لحوم الاضاحي، مؤكداً أن الجزاءات الرادعة ستطال المخالفين وفق لائحة المخالفات البلدية المعتمدة من الوزارة، حيث يتم استقبال الشكاوى والبلاغات على مدار الساعة ويتم نقلها لفرق العمل الميدانية لتتم معالجتها على الفور.

يذكر أن وزارة التجارة بدأت مطلع هذا الأسبوع إطلاق مؤشر أسعار الأضاحي لهذا العام لجميع الأضاحي وضم 27 محافظة ويستمر حتى التاسع من ذي الحجة الجاري. وقد أكدت الوزارة أن المؤشر ليس ملزما بسعر محدد يتوجب العمل به، إنما هو استرشادي وتوضيحي يعرف بشكل عام المستهلك على متوسط سعر الأضاحي على دراية الكاملة بالأسعار المختلفة وشراء ما يناسبه وفق احتياجاته، في حين توقعت انخفاض أسعار الأضاحي لهذا العام لزيادة العرض بعد ارتفاع عدد المواشي المستوردة إضافة للمنتج المحلي.

rashid 11-08-2010 11:22 AM

وزارة التجارة تنشر مؤشرها لأسعار الأضاحي

http://www.aleqt.com/a/466629_132727.jpg

الرياض واس : مؤشر أسعار الأضاحي ليوم الاثنين 2/12/1431هـ

rashid 11-09-2010 08:11 AM

أمانة الرياض تصدر مؤشرين لأسعار الأضاحي



الاقتصادية : 3/12/1431هـ -9/11/2010م

تطلق أمانة الرياض مؤشرين لأسعار الأضاحي في أسواق الرياض، تهدف من خلاله إلى رفع مستوى الوعي لدى المستهلكين لمعرفة الأسعار وزيادة حدة التنافس بين الشركات والمؤسسات والباعة الأفراد، لوضع أسعار تنافسية تحقق بيعا عادلا. وأوضح لـ''الاقتصادية'' الدكتور إبراهيم بن مبارك الدجين وكيل أمين الرياض للخدمات، أن الأمانة ستطلق بدءا من اليوم السادس من الشهر الحالي مؤشرا لأسعار الأضاحي، يتضمن جميع أنواع الأغنام، حيث سيكون المقياس الأول لأسعارالأغنام ''الأضاحي'' بالتنسيق من كبريات الشركات والمؤسسات المتخصصة في بيع الأغنام، فيما المقياس الثاني سيكون في الميدان عبر فريق تم تخصيصه في الأمانة لمتابعة الأسعار ميدانيا بشكل يومي، وكلاهما سيكونان في مؤشر واحد، سيتم إطلاقه أيام الذورة.
وكشف الدكتور الدجين عن توقيع اتفاقية بين أمانة الرياض والمشاركين في المؤشر من الشركات والمؤسسات وكبار التجار العاملين في بيع الأغنام، يلتزم فيها المشاركون من الشركات والمؤسسات وكبار العاملين في بيع الأغنام في الرياض، بالأسعار اليومية الواردة منهم والمنشورة في المؤشر. ولفت إلى أن المؤشر يهدف لتعريف المواطنين والمقيمين بأسعار الأضاحي خلال ذروة أيام البيع. وهي في الغالب تبدأ من اليوم السادس من شهر ذي الحجة وحتى يوم التاسع.

****************
ارتفاع الطماطم يثير المتسوقين والجفاف وراء الغلاء





http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...es/e12_th3.jpg


عكاظ : 3/12/1431هـ -9/11/2010م

أثار ارتفاع أسعار الخضراوات خصوصا الطماطم حيرة وتساؤل المشترين من مواطنين ومقيمين عن حالة الغلاء التي عمت الأسواق.
وارتفع سعر كيلو الطماطم من 3 ريالات إلى11 ريالا، بزيادة تقترب من أربعة أضعاف.
وقال المتسوق أحمد الحمد إن ارتفاع أسعار الخضراوات كالفاصوليا، الكوسة، الطماطم سبب صداعا يوميا للمتسوقين، ليس في المملكة فحسب بل في كل المعمورة. وأضاف إننا لا نستطيع الاستغناء عن الخضراوات الطازجة، وإن كانت البدائل المتمثلة في الخضراوات المجمدة طالها الغلاء كذلك.
وقال المقيم بسيوني حسين إن الغلاء لا يقتصر على الخضراوات والطماطم فقط، وإنما يشمل كافة السلع مثل منتجات الألبان.
ورأى أن التخفيض الذي تجريه المتاجر غير مجد ولا يتجاوز 25 هللة فقط. وأردف أن ذلك أحدث ركودا في الأسواق، فالإقبال على الشراء لم يعد مثل السابق.
وأصبح المشترون يأخذون حاجتهم الماسة فقط.
واقترح وجود رقابة فعالة على التجار لمكافحة الاستغلال الذي يمارسونه تجاه المستهلك.
أما المتسوقة سهام فترى أن جميع الخضراوات ارتفعت جدا أسعارها دون رقيب.
وأوضح مسؤول في أحد الأسواق التجارية أن السبب الرئيسي وراء كل ذلك حدوث جفاف في أراضي دول التصدير، بسبب التغيرات المناخية وأن البلدان المصدرة ذاتها تعاني من هذه المشكلة، لذلك أصبحت الكميات المتاحة من الخضراوات المتاحة للتصدير لديها قليلة ولا تفي بحاجة جميع المستهلكين مما اضطر التجار لرفع السعر.
ودعا إلى التوجه للاستيراد من بلدان أخرى مثل الهند، وهذا ما حدث لدى بعض التجار الذي بادروا بالاستيراد منها لتخفيف من مشكلة الارتفاع والركود.

**************

بسبب زيادة الشعير والذرة والصويا
مصانع الأعلاف ترفع منتجات الدواجن 50 ريالا للطن و100 للمواشي 150 ريالا للطن
عكاظ : 3/12/1431هـ -9/11/2010م


رفعت مصانع الأعلاف أسعار منتجاتها بمقدار 50 ريالا للطن، على النوعيات المخصصة للدواجن وذلك اعتباراً من منتصف أكتوبر الماضي، و100 ريال للطن على الأصناف المخصصة للمواشي (الأغنام والأبقار).
وأرجعت مصادر ذات علاقة بمصانع الأعلاف في المنطقة الشرقية، أسباب الزيادة إلى ارتفاع التكلفة الإنتاجية جراء ارتفاع أسعار الشعير والذرة والصويا في الأسواق العالمية خلال الأشهر القليلة الماضية، الأمر الذي أجبرها على زيادة الأسعار، مبينة أن أسعار الأعلاف المخصصة للمواشي وصلت إلى 760 ريالا مقابل 660 ريالا للطن، مشيرة إلى أن الأسعار الجديدة للأعلاف المخصصة للدواجن اللاحمة وصلت إلى 1280 ريالا للطن و1050 ريالا للطن للدواجن البياضة بزيادة قدرها 90 ريالا للطن، فيما استقرت أسعار الأعلاف المخصصة للمواشي عند مستوى 860 – 870 ريالا للطن.
وأشارت المصادر إلى أن سعر الشعير ارتفع إلى 1000 ريال مقابل 400 ريال للطن في غضون الأشهر القليلة الماضية، مبينة أن الحرائق الكبيرة التي ضربت روسيا في الصيف الماضي، أدت لزيادة أسعار الذرة في الأسواق العالمية.
وقال عبدالرحمن الملحم مدير مصنع للأعلاف «إن زيادة أسعار الأعلاف، ترجع للارتفاعات الكبيرة التي سجلتها مدخلات الإنتاج، حيث قاربت الزيادة 100 في المائة للكثير من المواد الداخلة في إنتاج الأعلاف»، مشيراً إلى أن الشعير والذرة والصويا سجلت زيادة كبيرة.
وقال المهندس محمد سليم (مستثمر في صناعة الدواجن) إن مصانع الأعلاف الوطنية عمدت لتطبيق التسعيرة الجديدة على مزارع الدواجن منذ منتصف أكتوبر الماضي، مشيراً إلى أن الزيادة وصلت إلى 60 ريالا للطن ليصل إلى 1300 ريال مقابل 1240 ريالا.
من جانبه قال المهندس فتحي السعيد (متعامل) إن الزيادة الأخيرة لأسعار الأعلاف ستمهد الطريق أمام ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية، مشيراً إلى أن الدواجن الحية حافظت على تماسكها منذ عدة أشهر عند 8 – 8.25 ريالا للدجاجة، متوقعاً أن تحدث زيادة الأعلاف قفزة في مستويات الأسعار خلال الفترة المقبلة، مبيناً أن ارتفاع أسعار الأعلاف، وانخفاض المعروض في الدواجن الحية في الأسواق المحلية، يؤديان إلى زيادة أسعار الدواجن بشكل واضح، مبيناً أن انخفاض المعروض دفع المسالخ للتعاقد مع المزارع لتخصيص إنتاجها بالكامل للحيلولة دون قدرتها على الوفاء بالالتزام تجاه العملاء.

*************
زيادة الطلب تقود المؤشر إلى الغلاء
أسعار اللحوم المستوردة تقفز 10% في الحج
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...Images/e30.jpg


عكاظ : 3/12/1431هـ -9/11/2010م
كشف مستوردون سعوديون أن أسعار اللحوم المستوردة ستقفز في موسم الحج الحالي بنسبة 10 في المائة، كرد فعل على ارتفاع الطلب المتزايد إلى مستويات عالية تفوق حجم العرض الموجود في السوق والمخزون، بسبب دخول موسم الحج ووصول عدد كبير من الحجاج إلى المملكة لأداء مناسك الحج. يأتي هذا الارتفاع الجديد في أعقاب وصول سعر تثبيت الطن العالمي للحوم إلى 12 ألف دولار، بزيادة قياسية تجاوزت 30 في المائة من سعر التثبيت الذي كان عليه الوضع قبل منتصف رمضان الماضي.

وأوضحوا أن تراجع العرض أمام الطلب يعود إلى الدول المصدرة للحوم التي خفضت حجم صادراتها بسبب موسم الحج والأعياد في الخارج والحفلات الخاصة، وحفلات الشواء المعروفة بحفلات «الباربكيو»، خصوصا وأن شركات الدول المصدرة أصرت على ضرورة تغطية حاجة بلادها على حساب ما تصدره. وبلغ سعر طن «التوب سايد» و«الآي راوند» اللذين يدخلان في صناعة الشاورما، والأوصال، والكباب، وغيرها من منتجات اللحوم 6300 دولار، بعد أن كان خمسة آلاف دولار فقط، وكذلك الحال بالنسبة للفيليه الذي قفز من 9800 دولار إلى 12 ألف دولار في سعر تثبيت الطن العالمي.

وبحسب أسعار الكيلو جرام الواحد الحالية، فإن الزيادة وصلت إلى 97 في المائة، قياسا بما كانت عليه في العام الماضي خلال نفس الفترة تقريبا. فسعر «التوب سايد» و«الآي راوند» أصبح 24 ريالا للكيلو جرام الواحد، في حين كان سعره في العام الماضي 15 ريالا، والفيليه 48 ريالا بعد أن كان 26 تقريبا، والكبد والكرش ارتفعت من سبعة ريالات إلى 11 ريالا. هذه الزيادات التي طرأت على أسعار الطن العالمية، وبحسب المستوردين ستنعكس بشكل مباشر على السوق المحلية، التي ستشهد ارتفاعا في الأسعار خلال فترة موسم الحج الحالي.

من جانبه طالب المستورد ماهر العقيلي لاحتواء هذه الأزمة مستقبلا برفع الحظر عن بعض الدول الأفريقية والأوروبية والصين، باشتراطات معينة تشرف عليها هيئة الدواء والغذاء من أجل تغطية السوق، بما يكفيها في ظل تزايد أعداد القادمين لأداء مناسك الحج. وأضاف «كلما أسرعت الجهات المعنية برفع الحظر عن استيراد اللحوم من الدول المحظورة، فإننا سنتمكن من الحصول على حصص وفيرة، لأن هناك دولا رفع الحظر عنها لكن ذلك جاء متأخرا في وقت تمكنت فيه دول أخرى من حجز حصص، لها فلم يتبق لنا سوى حصص أقل من المطلوب، وقد خاطبنا تلك الشركات بضرورة رفع كميات حصص ما نستورده منها، إلا أن ذلك يتطلب رفع الإنتاج لديها أولا، وهذا يستغرق وقتا أطول.

وأشار إلى أن محدودية الدول التي يتم استيراد اللحوم منها في أوروبا وأمريكا اللاتينية قادت بعض الدول المسموح بالاستيراد منها إلى رفع الأسعار، لأنها تدرك أن الخيارات المتاحة للمستوردين السعوديين محدودة، وسيضطرون إلى العودة لهم والرضوخ لأسعارهم المرتفعة، وهذا بالطبع ما سينعكس سلبا على المستهلك لدينا. وعن احتمالية أن يكون هناك هامش ربحي كبير للتجار، قال: لا توجد هوامش ربحية كبيرة، فالمستوردون يبيعون إلى تجار التجزئة بمكسب يصل إلى نصف ريال لكل كيلو جرام، لأنهم يعتمدون على التعويض من خلال تكثيف عمليات البيع، وتجار التجزئة لا يستطيعون رفع أرباحهم لأنهم يدركون أن الأسعار الحالية مرتفعة وأي زيادة أخرى قد تقود المستهلك إلى التوقف عن الشراء.

****************

"بنات المؤذن" أضحية غير القادرين هذا العام
السعوديون يقفون مكتوفي الأيدي أمام فوضى أسعار الأضاحي

http://www.suhuf.com.sa/2010/20101108/21602_1_1.jpg
صحف - 3/12/1431هـ -9/11/2010م

الأضاحي هذا العام ليست كأضاحي الأيام "الخوالي"، والمضحون هذا العام أيضاً ليسوا كالمضحين في "الأيام الخوالي"، فما بين ارتفاع أسعار الأضاحي غير المفهوم وغير المبرر وغير المقبول، وانخفاض أسعار المضحين غير المعقول، أصبح الدجاج -حسب تعبير بعض الساخرين- هو الكائن الوحيد المتاح للأضحية هذا العام .
ولنستمع إلى آراء ضيوف (صحف) .

محمد هزازي (مواطن)
الفارق الكبير في الأسعار بدأ منذ 3 أعوام تقريباً حيث ارتفعت بحوالي الضعف تقريباً، وسبب هذا الارتفاع برأيي هو تجار المواشي بحيث يضعون السعر الذي يعجبهم من دون رقيب أو حسيب، وأضاف محمد: أنا في كل عام تكون أضحيتي من نوع (النعيمي) ومن المستحيل أن أغير أضحيتي وأشتري نوعا آخر، لأننا كمجتمع سعودي اعتدنا على هذا النوع وهو المناسب للأضحية .

أبو فارس (مواطن)
الخروف "النجدي" هو أكثر الأنواع ارتفاعاً بحيث يتراوح سعره ما بين الـ 1800 والـ 2000 ريال، وأنا هذه السنة اشتريت "النجدي" لأنه الأنسب فالأضحية هي لله تعالى فاخترت أفضل نوع للأضحية، واشتريت الأضحية قبل فترة من العيد تجنباً للارتفاع الذي يحصل قبل العيد بأيام للأسف .
وأوضح أبو فارس أن ارتفاع السعر طبيعي جداً وله مبررات منطقية وهي ارتفاع أسعار الشعير والعلف والتاجر لا يملك إلا أن يرفع السعر تجنباً للخسائر.

مانع العتيبي (تاجر مواشي)
تكاليف الأضحية لم تعد كالسابق فسعر كيس الشعير يتراوح ما بين الـ 25 والـ 35 ريالا، والآن أصبح كيس الشعير سعره مضاعفاً ويصل إلى 52 ريالا، والسبب في هذا الارتفاع لا يملك تفسيره إلا الموزع !! وحتى العلف الذي كان سعره 10 ريالات أصبح بـ 22 ريالا، والتبن كان بـ 3 ريالات وأصبح 15 ريالا!! فمن الطبيعي جداً أن يرفع التاجر سعر الأضحية في خضم هذا الجنون في ارتفاع الأسعار .
وحول النوع الذي يفضله قال مانع: بلا شك "النعيمي" لأن الأضحية لا بد أن تكون من أفضل الغنم. وحول الأنواع الأخرى من الأضاحي والتي تكون أرخص نسبياً من النعيمي والنجدي أشار مانع العتيبي بأن حتى الأنواع الأخرى كـ السواكني والبربري أسعارها مرتفعة، فمثلاً اليوم رأيت في الصباح على مؤشر وزارة التجارة في مدينة الباحة أن سعر البربري 950 ريالا، وهنا في الرياض سعره تقريباً 600 ريال، فالأسعار كلها مرتفعة بسبب ارتفاع المواد الاستهلاكية للأضاحي.

عايض البقمي (تاجر مواشي)
أبرز سبب لارتفاع الأسعار هو "الشعير" فسعره أصبح حالياً 52 ريالا، وأغلى نوع لدي هو النعيمي والذي يتراوح سعره ما بين الـ 1700 ريال والـ 1900 ريال، وأرخص نوع هو "الرفيد" الذي يأتي من الطائف يتراوح سعره ما بين الـ 900 و 1000 ريال، وأكثر الأنواع التي يكون عليها الإقبال هي النعيمي والنجدي بلا منازع .
وحول ارتفاع هذه الأسعار قال إن الذي لا يستطيع غير مجبور على شراء الأضحية ولا على غيرها لأن أوضاعه المادية سيئة، وأصبح بعض المواطنين الآن يتجه لشراء الأنواع التي تكون أرخص كالسواكني والبربري والتي أجبرتهم ظروف الغلاء على شرائها. وبين أن السبب الرئيسي في غلاء الأضاحي غياب الرقابة.


rashid 11-10-2010 07:27 AM

ارتفاع أسعار الأغنام بدخنة!
http://www.suhuf.com.sa/2010/20101108/21602_1_1.jpg

الجزيرة : 4/12/1431هـ -10/11/2010م

شهدت أسواق دخنة للمواشي والحظائر الخاصة ببيع الأغنام خلال الأسبوعين الماضيين ارتفاعاً ملحوظاً في الأسعار؛ حيث بلغ سعر الخروف النجدي ما بين 1200 و1500 ريال،وبلغ سعر الخروف النعيمي ما بين 1100 و1400،يليها سعر الشاة ما بين 900 و1200 ريال. هذا، وقد شكّل ذلك عائقاً للبعض دون إقامة شعيرة الأضحية بسبب الغلاء، في حين ذكر عددٌ من الباعة والمتسوقين ل»الجزيرة» أن السوق بدأ يشهد ارتفاعاً ملحوظاً في الأسعار منذ السنوات الأخيرة، وخصوصاً وقت الأضاحي، وكذلك ارتفاع الأعلاف الخاصة بها.


****************

خبراء: الطلب على الأرز في العالم يفوق المعروض خلال أعوام



http://www.aleqt.com/a/467473_133202.jpg


هانوي ـ د. ب. أ: 4/12/1431هـ -10/11/2010م

رجّح خبراء مشاركون في مؤتمر عالمي للأرز، أمس، أن العالم قد يعاني نقص الأرز المعروض خلال الأعوام العشرة المقبلة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات جديدة لزيادة الإنتاج. وقال مسؤولون معنيون إن هناك حاجة لزيادة إنتاج الأرز بنسبة 1.5 في المائة سنويا لمواكبة الطلب، حتى وإن كان ذلك سيتطلب مجهودات زائدة نظراً لقلة المساحة المزروعة بالأرز بسبب توسع المدن والتغيُّر المناخي.
وقال روبرت زيجلر المدير العام للمعهد الدولي لأبحاث الأرز: الطلب المتوقع على الأرز سيفوق المعروض خلال سنوات إذا لم يكن هناك تحرّك لتصحيح الاتجاهات الحالية لتباطؤ النمو في الإنتاج''. وأضاف زيجلر أن عديدا من الحكومات قللت توقعاتها لمحصول الأرز للعام المقبل، ملمحا إلى أن المحاصيل في باكستان تضررت بسبب الفيضانات وكذلك في الصين بسبب الفيضانات والجفاف. وأشار إلى أن الأمر لم يصل إلى مستوى الأزمة وإنما من الممكن أن يقل المعروض قليلا.
وذكر مشاركون آخرون أن المخاوف بشأن توافر الأرز بدأت عام 2008 عندما تسببت تقديرات للبنك الدولي بشأن ارتفاع الأسعار إلى دخول 100 مليون شخص في دائرة الفقر. وشدّد زيجلر على أهمية توجيه مزيد من الاستثمارات إلى البنية التحتية والأبحاث، وكذلك التوصل إلى سلالات جديدة معدلة وراثيا. وأضاف زيجلر ''إنني على اقتناع بأنه إذا تبنت الحكومات سياسات واعية فإنه ستكون لدينا كميات كافية من الأرز أما إذا لم نفعل شيئا فإن العالم سوف يعاني بطبيعة الحال''.

*****************
ملاسنات بين مشترين وموزعي شعير في عرعر أدت إلى تدخل قوات الأمن

http://s.alriyadh.com/2010/11/10/img/117614854258.jpg
انتشار قوات الأمن في موقع التوزيع


الرياض - عرعر : 4/12/1431هـ -10/11/2010م

نشب خلاف كبير بين مربي المواشي وموظفين تابعين للشركة السعودية للاعلاف بعد وصول شاحنتين محملتين بأكياس شعير تقدر كميتها بنحو 1100 كيس على طريق عرعر/ الجوف، وتطور الخلاف الى ملاسنات ومشادات كلامية كادت ان تتطور الى تشابك بالايدي، مما استدعى تدخل قوات المهمات الخاصة ودوريات أمن الطرق لايقاف التدافع والزحام الذي احدث التوتر بهدف الظفر باكبر كمية، مستغلين انخفاض الاسعار التي قدرت بنحو 33 ريالاً للكيس.
وارجع عدد من مربي الماشية التوتر الذي ساد المكان والشد العصبي الذي انتشر بين الحضور الى سوء التنظيم والترتيب والعشوائية في التوزيع بسبب عدم التنسيق بين الجهات المسؤولة عن التوزيع.
من جانبه أوضح ل "الرياض" مدير عام فرع وزارة الزراعة بمنطقة الحدود الشمالية المهندس صالح بن عيد النعيم أن بداية التوزيع شهدت زحاما شديدا مما اضطرنا الى الاستعانة بعدد من الدوريات الأمنية لتنظيم الوضع. يذكر أن سعر الشعير وصل في سوق عرعر الى 54 ريالاً للكيس الواحد.

****************

خلال لقائه بلجنة الأمن الغذائي واللجنة الزراعية بغرفة الرياض.. الخريجي ل" الرياض ":

نراقب توفر الشعير للأضاحي والطاقة الجديدة ستمنع أزمات الأعلاف

الرياض : 4/12/1431هـ -10/11/2010م

أكد ل"الرياض" المهندس وليد الخريجي مدير عام صوامع الغلال ومطاحن الدقيق أن المؤسسة تراقب توفر كميات الشعير وأسعاره في الوقت الذي يزداد الطلب عليه مع ارتفاع ذروة البيع والشراء خلال موسم الأضاحي لهذا العام.
وفي الوقت الذي أشار فيه مدير عام صوامع الغلال ومطاحن الدقيق بأن المؤسسة لا علاقة لها بالشعير الذي يستورد بالكامل عن طريق القطاع الخاص, أكد أن لارتفاع أسعار الشعير وكميات توافره ارتباطاً بالأعلاف المركبة التي يشتد الطلب عليها طبقاً لذلك.
وكانت "الرياض" قد رصدت في سوق الغنم جنوب الرياض أحد مستودعات الأعلاف يبيع كيس الشعير الواحد ب53 ريالاً للكيس الواحد ضمن عشرات أحواش الأعلاف الخالية من الشعير, وسط تصريحات أدلى بها تجار ماشية ل"الرياض" بأن الاستقرار المتوقع لأسعار الأغنام لموسم الأضاحي لهذا العام يعود لعدم إصرار بائعي الأغنام على هامش ربح معين خوفاً من اضطرارهم لمواجهة هذا الارتفاع كغذاء لمواشيهم حال شح البيع.
من جهة أخرى توقع المهندس الخريجي أن ترفع مشاريع صوامع التخزين ومطاحن الدقيق المنتهى منها، بالإضافة للمزمع الانتهاء منها خلال الفترة القادمة القدرة الإنتاجية للمؤسسة إلى حوالي 20% من مجمل الإنتاج في المملكة, عاداً الطاقة المضاعفة لإنتاج المؤسسة من خلال مشاريعها الجديدة سداً منيعاً يمنع أزمات نقص الأعلاف التي مر بها السوق الزراعي والحيواني في أوقات مضت.
وعن دور المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق داخل مبادرة خادم الحرمين الشريفين للأمن الغذائي نفى الخريجي أن يكون للمؤسسة أي دور داخل المبادرة وقال مستطرداً:" رئيس مجلس إدارة المؤسسة وهو وزير الزراعة عضو في المبادرة".
وجاءت تصريحات الخريجي عقب لقائه بأعضاء لجنة الأمن الغذائي واللجنة الزراعية بغرفة الرياض بحضور حمد الحميدان نائب أمين عام غرفة الرياض والمهندس سعد الخريف رئيس لجنة الأمن الغذائي وسمير قباني رئيس اللجنة الزراعية.
وتحدث مدير عام المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق في اللقاء الذي نظمته لجنة الأمن الغذائي أن المؤسسة تدرس خيار تخصيص المطاحن من خلال إنشاء أربع شركات تغطي أربع مناطق عمل لتلك المطاحن، بحيث يكون لكل منطقة منفذ بحري، على أن تستمر المؤسسة في استيراد القمح وبيعه للمطاحن بأسعار تحدد وفق المعطيات اللازمة لاستقرار تدفق الكميات والأسعار وتحفيز الشركات على الربح.
وقال إن المؤسسة تتابع يومياً أسعار القمح ومدخلات الأعلاف والتي شهدت ارتفاعاً كبيراً في الآونة الأخيرة وقال مستدلاً " ارتفع القمح بنسبة 59% بينما الشعير بنسبة 88% والذرة 43% والصويا 29%", مشيراً أن المؤسسة وقبل ارتفاع الأسعار الحالية أمنت كميات كبيرة من القمح بالسعر السابق، معتبراً ذلك تعزيزاً لوضع المملكة الدول الأقل تأثراً بأسعار القمح الحالية.
وبين الخريجي أن لدى المؤسسة منهجية تتبعها في شراء القمح من خلال لجنة متخصصة تضم أعضاء من الإدارات التي لها علاقة مباشرة بهذا الموضوع في المؤسسة, بالإضافة إلى مندوب دائم من وزارة المالية، وقرارات اللجنة تتخذ بشكل جماعي, مؤكداً حرص المؤسسة على اختيار الأصناف الجيدة من القمح من خلال إجراء الاختبارات والفحوصات المخبرية قبل شحن الكميات وبعد وصولها إلى موانئ المملكة.
و أشار الخريجي إلى أن استيراد القمح تقوم به الدولة من خلال المؤسسة عبر نظام المشتريات الحكومية، فيما تقوم المؤسسة بطلب عروض شراء من قائمة شركات عالمية معروفة.
وبين أن المؤسسة بصدد رفع طاقتها الإنتاجية من الأعلاف, مشيرا إلى أن هناك مصانع جديدة جاري العمل على إنشائها في كل من منطقة عسير ومنطقة حائل ومنطقة المدينة المنورة والجموم بمنطقة مكة المكرمة.
وأوضح بأن لدى المؤسسة خطة لتصريف النخالة من خلال الجمعيات التعاونية الزراعية ومصانع الأعلاف التجارية ومصانع الأعلاف التابعة للمؤسسة، وبأسعار تفضيلية للجمعيات التعاونية الزراعية كتشجيع من المؤسسة لتلك الجمعيات.






rashid 11-12-2010 02:57 PM

رفع نقاط البيع إلى 14 موقعاً.. ووفرة في المعروض..

أمانة الرياض تطلق مؤشر أسعار الأغنام وتدعو للتبليغ عن المخالفين

http://s.alriyadh.com/2010/11/12/img/121365409982.jpg
تهيئة المواقع وأماكن بيع الأضاحي


الرياض 6/11/1431هـ الموافق 12/11/2010م

أطلقت أمانة منطقة الرياض وبتوجيه من سمو الأمين مؤشر أسعار الأغنام في أسواق الرياض في خطوة تهدف من خلالها إلى نشر الوعي والمعلومة للمستهلك، واستشعارا منها بأهمية معرفة الأسعار للمواطن والمقيم بأسعار الأضاحي، من خلال تنسيقها مع شركات ومؤسسات الأغنام في أسواق الرياض لنشر أسعار الأغنام بدءا من اليوم الجمعة وحتى أول أيام عيد الأضحى المبارك، إلى ذلك طمأن مسؤول في أمانة الرياض المواطنين والمقيمين من وفرة "الأضاحي" في أسواق الرياض، لافتا أن وفرة المعروض ووعي المستهلك في الاستفادة من مؤشر الأسعار يسهمان بشكل كبير في خفض الأسعار وبالتالي شراء الأضحية بكل أريحية.
وأوضح المهندس ناصر بن إبراهيم البدر مدير عام الأسواق والراحة والسلامة في أمانة الرياض ل"الرياض" التي رافقته ميدانيا أمس على عدد من المواقع المؤقتة التي شرعت الأمانة في إيجادها خدمة لسكان العاصمة، وقال إن توجيهات سمو الأمين تؤكد على خدمة المواطن والمقيم والبائع من خلال توفير مواقع مؤقتة مجهزة بكافة الخدمات والتجهيزات لكل مرتاد لها، لافتا إلى الاهتمام من أمين الرياض نحو التخفيف على السكان عبر مواقع موزعة جغرافيا على أنحاء الرياض.
وكشف المهندس البدر عن توجيه أمين الرياض بإضافة موقع بيع مؤقت "نقطة بيع" للأضاحي خلال هذا الموسم في حي النظيم، في تقاطع طريق خريص مع شارع الميناء، ليصبح عدد نقاط البيع المؤقتة 14، تشرف عليها وكالة الخدمات في أمانة الرياض عبر فرق ومراقبين وحراس أمن وخدمات، مضيفا أن نقاط البيع تحظى برضا من الجميع نظرا لما تسهم فيه من تخفيف الازدحام على الأسواق الرئيسة للأغنام في ظل مدينة كبيرة مثل الرياض.
وعن مؤشر الأسعار، أوضح المهندس البدر أن المؤشر يأتي ارشاديا للمستهلكين عبر تسعيرة متفق عليها مع الشركات والمؤسسات وتجار الأغنام مع الالتزام فيه خلال الفترة من 7/12/1431 ه وحتى 10/12/1431 ه، كما أنه ليس دعائيا للشركات أو أي صنف، لافتا إلى أن المؤشر موجود في موقع الأمانة حيث سيتم تحديثه يوميا عبر رصد السوق ميدانيا، خلاف المتفق مع الشركات، منوها باستفادة المواطن والمقيم مما توفره أمانة الرياض من خدمات، ومطالبا في الوقت نفسه في حال وجود أي ملاحظة الاتصال على رقم طوارئ أمانة الرياض 940 للتعامل مع أي حالة في زيادة أسعار الشركات.


http://s.alriyadh.com/2010/11/12/img/938470881288.jpg
لوحات إرشادية للمواقع المؤقتة لبيع الأضاحي


*******************

أهالي بريدة يتجهون لذبح الأناثي بسبب غلاء الأضاحي والأسعار تستقر في الرياض

http://s.alriyadh.com/2010/11/12/img/811705727073.jpg
سوق الأنعام في بريدة كما بدا أمس

بريدة، الرياض 6/11/1431هـ الموافق 12/11/2010م


أشار متعاملون في سوق انعام بريدة الى أن الاسعار تشهد ارتفاعا مع اقتراب أيام العيد مرجعين ذلك لعدم التكافؤ بين العرض وحجم الطلب الكبير الذي يفوق العرض، وتجاوت 30%، متوقعين استمرار ارتفاع الطلب ليصل الى 50%.
وأوضح الدلال علي قبلان الدخيل أن الطلب يتركز حاليا على النعيمي والنجدي، حيث تتراوح اسعار النعيمي بين 1200 و1600 ريال وتتراوح اسعار النجدي بين 1200و2200 ريال، مشير الى ان ارتفاع الاسعار المرشحة للزيادة خلال الايام القادمة، دفع البعض لشراء الإناث من الأغنام التي تتراوح أسعارها بين700 و1200 ريال، بالاضافة الى شراء السواكني الذي تتراوح أسعاره بين 800 و1100 ريال والبربري الذي تتراوح أسعاره 400 و500 ريال.
وقال الدخيل: إن الطلب على المواشي ارتفع بنسبة 30% هذه الأيام ومن المتوقع ان يصل خلال اليومين القادمين الى 50%.
وأكد الدلال صالح السويلم ان الحركة الشرائية في سوق اغنام بريدة تتزايد هذه الأيام مقدرا حجم المبيعات هذه الأيام بأكثر من 5000 رأس يوميا وسيتضاعف الرقم في الأيام القادمة مشيرا إلى ان أسعار النعيمي بالجملة تتراوح بين 1000 و1500ريال فيما تصل أسعار النجدي للجملة 1700ريال، مشيرا الى استمرار زيادة المعروض مما قد يؤدي الى كبح الاسعار في الايام القادمة.
من جهتها أطلقت أمانة القصيم برنامجها التوعوي (أضاحي 3) الهادف لتعزيز الجانب التوعوي في المجال الصحي والشرعي والبيئي.
وقال مدير إدارة خدمة المجتمع والمشرف على وحدة الإعلام بأمانة منطقة القصيم عبدالعزيز المهوس: إن البرنامج حمل منتجات جديدة لتوعية المستهلكين عند الشراء وضرورة التقيد بتعليمات الذبح، مشيرا الى أن المسلخين النموذجي والأهالي سيعملان على استقبال الأضاحي، حيث يستقبل مسلخ بريدة النموذجي جميع أنواع الأضاحي فيما يستقبل مسلخ الأهالي الأغنام فقط، كما أتاحت الأمانة الذبح للمطابخ داخل المطابخ وفق اشتراطات وإجراءات نظامية وصحية، ومنها وضع لوحات تشير لوجود خدمات الذبح خلال أيام العيد داخل المطابخ المرخص لها.
وفي الرياض وصف تجار مواشي أسعار الأضاحي بالمعقولة مقارنة بما وصلت اليه الاسعار في مناطق أخرى، مشيرين الى أن المزاد هو من يفرض الأسعار لأن الكميات التي تصل إلى السوق تطرح للمزاد العلني وتباع بالجملة ويكون التنافس عليها شديداً بين الباعة والشريطية الذين لا يظهرون إلا في مثل هذا الموسم.
وأوضح التاجر عبدالله عواد أن الأسعار الحالية معقولة جداً ، مؤكدا أن المزاد يفرض الأسعار لأن الكميات التي تصل إلى السوق تطرح للمزاد العلني وتباع بالجملة ويكون التنافس عليها شديداً.
وأكد عبدالله أن المستهلك يجب أن يكون على درجة من الوعي عند شراء الأضاحي حتى لا يتعرض لعملية غش وخداع من بعض البائعين مشيراً إلى أن فحص الأضحية يتطلب التأكد من سلامة جسمها وخلوه من الأمراض وألا تكون هزيلة مع سلامة القرون والأرجل والأظلاف.
ويطالب أحمد الدخيل بتشديد الإجراءات الرقابية من الجهات المختصة لمنع الغش والتلاعب في الأسعار خصوصاً أنها تضاعفت عما كانت عليه قبل اشهر.
ويفضل سعد الفهيد شراء أضحيته يوم العيد لوجود تنافس على خفض الأسعار بين التجار إذ تكون هناك خصومات تصل إلى 200 ريال، مشيرا إلى أن التنافس لا يقتصر على البيع داخل سوق الماشية بل هناك تجار البادية الذين تزدحم بهم مداخل ومخارج المدينة حيث يتم حجز الأضحية لديهم قبل دخول عشر ذي الحجة ويستلمها صاحبها في يوم العيد وهو ما يميزهم عن السوق ويجذب إليهم الزبائن.


***************

أسعار الشعير في القنفذة تلامس 55 ريالاً وتزاحم شديد في القوز

http://s.alriyadh.com/2010/11/12/img/169009425485.jpg
وصول شاحنتين من الشعير إلى مركز القوز لم يغطِ الطلب


القنفذة الرياض 6/11/1431هـ الموافق 12/11/2010م


وجه مربو ماشية في محافظة القنفذة نداءاتهم لوزارة الزراعة بايقاف الارتفاع المتواصل لاسعار الشعير في المحافظة حتى 55 ريالاً للكيس.
وطالب المربون الذين يملكون نحو 1.5 مليون رأس اتخاذ اجراءات سريعة بعد أن عجز الكثيرون منهم عن الشراء، مؤكدين تعرضهم لخسائر متواصلة بسبب ارتفاع الاسعار التي لم يجدوا لها حلولا، مما اضطرهم الى بيع عدد من الأغنام والضأن لشراء الشعير.
وفي مركز القوز طالب مربو الماشية بزيادة عدد الشاحنات المحملة بالشعير لجمعية الحبيل التعاونية التي تبيع الكيس بنحو 33 ريالاً، بسبب العدد الكبير لمربي الماشية الذين تزاحموا أمام مقر الجمعية، واضطر بعضهم الى العودة دون الحصول على الشعير.


rashid 11-15-2010 09:59 AM

رفع الطاقة الاستيعابية لأسواق الأغنام و14 موقعا مؤقتا تنجح في تخفيف الزحام

المعروض يفوق الطلب.. انخفاضٌ متوقعٌ لأسعار الأضاحي


الاقتصادية : 9/12/1431هـ - 15/11/2010م

عرضٌ يفوق الطلب، وهدوءٌ يسود سوق الأغنام في الرياض أمس، هذا ما أسفرت عنه جولة ''الاقتصادية'' لسوق العزيزية - أكبر أسواق الرياض - حضور نسبي للمشترين وأسعار ثابتة، قد يعيد فيها العارضون التسعيرة لعوامل، أبرزها زيادة المعروض، وخطة أمانة الرياض في رفع الطاقة الاستيعابية لأسواق الأغنام، وإيجاد 14 نقطة بيع مؤقتة موزعة جغرافيا على أنحاء العاصمة.
أوضح لـ''الاقتصادية'' ثامر بن صالح الحصان رئيس مهنة باعة الأغنام في سوق العزيزية، أن المتوافر والمعروض من الأغنام شهد وفرة كبيرة جدا، مع قلة في الزبائن، وهذا ما سيسهم في خفض الأسعار نحو 10 في المائة مما هو معروض أمس، خلاف نقاط البيع المؤقتة، والتي كان لها دور بارز في تخفيف الازدحام على السوق الرئيس للرياض.
في مايلي مزيد من التفاصيل:
عرض يفوق الطلب، وهدوء يسود سوق الأغنام في الرياض أمس، هذا ما أسفرت عنه جولة ''الاقتصادية'' في سوق العزيزية أكبر أسواق الرياض، حضور نسبي للمشترين وأسعار ثابتة، قد يعيد فيها العارضون التسعيرة، لعوامل أبرزها زيادة المعروض وخطة أمانة الرياض في رفع الطاقة الاستيعابية لأسواق الأغنام وإيجاد 14 نقطة بيع مؤقتة موزعة جغرافيا على أنحاء العاصمة.

ثامر بن صالح الحصان رئيس مهنة باعة الأغنام في سوق العزيزية، أوضح لـ ''الاقتصادية'' أن المتوافر والمعروض من الأغنام شهد وفرة كبيرة جدا، مع قلة في الزبائن، وهذا ما سيسهم في خفض الأسعار نحو 10 في المائة مما هو معروض أمس، خلاف نقاط البيع المؤقتة، التي كان لها دور بارز في تخفيف الازدحام على السوق الرئيسة للرياض، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يزيد الإقبال يومي الوقفة والعيد.
http://www.aleqt.com/a/469451_134010.jpg
وأبدى الحصان تخوفه من عزوف المشترين، إلا أنه أكد أن ذلك العزوف لن يؤثر في القيمة الشرائية، لتمسك الباعة بأغنامهم إلى ما بعد العيد، وبالتالي لن يكون هناك انخفاض حاد في الأسعار.
http://www.aleqt.com/a/469451_134012.jpg
إلى ذلك، أوضح المهندس ناصر بن إبراهيم البدر مدير عام الأسواق والراحة والسلامة في أمانة الرياض أن أمانة الرياض بدعم وتوجيه من الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف أمين الرياض شرعت في زيادة الطاقة الاستيعابية لأسواق الأغنام في الرياض، حيث خصصت تسع ''دكات'' إضافية بطول 90 مترا لكل ''دكة'' في سوق العزيزية جنوبي الرياض، لتستوعب أكبر عدد من السيارات الجالبة للأغنام، كما تم عمل مواقف إضافية على مساحة عشرة آلاف متر مربع، وفتح بوابات خاصة للباعة وجلابة الأغنام، فيما هناك بوابات خاصة بالمشترين، إضافة إلى عمل خطة أمنية ومرورية بالتعاون مع شرطة الرياض ومرور الرياض والدوريات الأمنية والمجاهدين، أسفرت عن نجاحها ولله الحمد.
http://www.aleqt.com/a/469451_134013.jpg
منوها بمشاركة هذه الجهات ودعمها جهود الأمانة في تنفيذ الخطة، إضافة إلى سوق السعادة شرقي الرياض التي يشرف عليها المهندس سالم الوادعي رئيس بلدية السلي، وهناك سوق العريجا ويشرف عليها المهندس خالد الرويشد رئيس بلدية عرقة.
http://www.aleqt.com/a/469451_134014.jpg
http://www.aleqt.com/a/469451_134045.jpg
وأبان المهندس البدر أن خطة أمانة الرياض في إيجاد 14 موقعا مؤقتا تم توفير كافة الخدمات فيها، وتوزيعها جغرافيا لتخدم جميع أحياء الرياض أسهمت في خدمة السكان وتخفيف الازدحام على الأسواق الرئيسة، عبر توزيع المشترين وفقا لمقار سكناهم.

************


وسط تضارب بين تجار المواشي ومؤشر الأسعار حول الأسعار

مطالب بإلغاء الحد الأدنى لسعر الأضحية في المؤشر واعتماد الوزن

http://s.alriyadh.com/2010/11/15/img/014992767638.jpg

الرياض - 9/12/1431هـ - 15/11/2010م

انتقد عدد من تجار المواشي اعتماد وزارة التجارة والصناعة مؤشر أسعار الأضاحي بناء على آراء فئة قليلة من أصحاب المؤسسات العاملة في قطاع الأغنام مع تجاهل مرئيات فئة كبيرة من تجار سوق الغنم .
وفي الوقت الذي طالبوا فيه بإلغاء الحد الأدنى لسعر الأضحية اقترحوا على وزارة التجارة والصناعة باعتماد أسعار الأضحية بناء على وزنها كما هو معمول به في بعض الدول العربية .
وفي صورة قد تبدو مقلوبة الأدوار قياساً بدور وزارة التجارة والصناعة في حماية المستهلك وكبح جماح الأسعار ، يرى بعض تجار الأغنام ممن التقتهم "الرياض" أن الأسعار التي اعتمدها مؤشر أسعار الوزارة في موقعها الالكتروني مبالغ فيها وغير حقيقية وتشكل ضغطاً على المستهلك من ناحية ، فيما ستضر بهم من جهة أخرى وتقلل من نسبة الراغبين في شراء الأضاحي مما يؤثر في تجارتهم ونسبة مبيعاتهم المتوقعة من الأغنام .
وفيما أشار فيه تجار أغنام إلى أن الأسعار التي اعتمدها المؤشر مبالغ فيها ، أكد أحد تجار الأغنام والمشتركون في مؤشر الأغنام أن الأسعار التي ضمها المؤشر مقبولة وتم تقييمها بناء على السعر الحقيقي للأضحية .
ووسط هذه الانتقادات حول مؤشر أسعار الأضاحي ،أكدت أمانة الرياض أنها ستطلق في أوقات ذروة البيع والتي ستبدأ طلائعها ابتداء من اليوم مؤشرين لأسعار الأضاحي في أسواق الرياض ؛ حيث سيكون المقياس الأول لأسعار الأغنام ''الأضاحي'' بالتنسيق من كبريات الشركات والمؤسسات المتخصصة في بيع الأغنام، فيما المقياس الثاني سيكون في الميدان عبر فريق تم تخصيصه في الأمانة لمتابعة الأسعار ميدانيا بشكل يومي ، وكلاهما سيكونان في مؤشر واحد .
ويطرح مؤشر أسعار الأضاحي للتجارة والبلديات التساؤلات حول مدى التعاون بين الجهتين" البلديات " و" التجارة " في إطلاق مؤشرين قد يحملان تضاربات واختلافات في الأسعار تضع المستهلك في حيرة أمام اعتماد أحدهما .
وقال عبدالمحسن العنزي أحد المستثمرين في قطاع الأغنام " نقدر ونثمن حرص وزارة التجارة والصناعة أو البلديات وقوفها بجانب المستهلك ونعتبر تنظيماتها محققة للتوازن داخل السوق ولحمايته من فوضوية الأسعار واستغلال المستهلك ولكن ما يطرح التساؤل هو أسباب الإشارة لوضع حد أدنى للأسعار " .
وأضاف " من الجيد أن يكون هناك حد أعلى للسعر يجب أن لا يتم تجاوزه ولكني أتساءل عن الحكمة في وضع حد أدنى لسعر الأضحية " ، وقال إن مؤشر أسعار وزارة التجارة والصناعة وضع حدا أدنى مبالغا فيه لسعر الأضحية في الوقت الذي يشهد فيه السوق استقراراً في الأسعار تؤكده وفرة في المعروض .
وقال عبدالله الشلوي من إحدى المؤسسات المشتركة في مؤشر أسعار الأضاحي لوزارة التجارة إن الأسعار التي وضعتها التجارة منطقية ولا تحمل أي مبالغة وتم تقييمها بناء على حجم المعروض وحجم الطلب مشيراً إلى أن المؤشر وإن كان غير ملزم للكثير من التجار إلا أنه أيضا غير ملزم للمستهلك إن وفقه الله بإيجاد أضحية أكثر جودة وأقل سعراً ، غير أنه أكد أن المؤشر سيؤدي دوره في كبح جماح الأسعار .
وبحسب جولة على السوق قامت بها "الرياض" على موقع بيع الأضاحي جنوب الرياض فيحمل المؤشر حدا أدنى لسعر الأضحية زاد في بعض أنواع الخراف على السعر الحقيقي الذي أكده بائعون بحوالي 150 ريالاً..
من جهة أخرى طالب العنزي باعتماد بيع الأضاحي على أساس الوزن الحقيقي للأضحية كما هو معمول به وأدى الغرض منه في العديد من الدول العربية ، وقال " بحسب سعر الكيلوغرام الواحد للحم النعيمي والذي وصل في بعض الأسواق المركزية الشهيرة إلى حوالي الخمسين ريالاً فيظهر الفرق ويؤكد أهمية اعتماد وزن الأضحية ، مشيراً إلى أنه يمكن ملاحظة الفروق التي يحدثها سعر الكيلو على الأضاحي والتي تتراوح أوزانها عادة بين 40 كيلوغراما و 60 كيلوغراما ؛ حيث إن الفروقات في أوزان الأضاحي قد لا تكون معلومة للمستهلك بصورة واضحة رغم ما تحمله من فرق كبير في السعر قياساً بسعر الكيلو الواحد " .
وطالب تاجر الأغنام عبدالمحسن العنزي الأمانات بتزويد أسواق الأغنام بعدد من أجهزة تقدير أوزان الأضاحي لتكون تحت رغبة المستهلك في استخدامها متى ما أراد وبسعر رمزي يمكن أن يكون ريالاً أو ريالين ، وقال إن اعتماد الأوزان سيكون مؤثرا ومساعدا لتنظيم الأسعار بشكل دقيق وعادل ، وقال في مثال " الصوف الكثيف للخروف النعيمي كأحد أنواع الخراف المطلوبة بكثرة من فئة كبيرة من المجتمع السعودي يكون أدعى لاعتماد الأوزان بسببه لما يحمله من صوف كثيف يكون عرضة دائماً لاستهجان المستهلك حينما يتفاجأ بحجم أقل من اللحم بعد سلخه "..


**************


حركة نشطة في أسواق المنطقة
أسعار الأضاحي من الماعز والتيوس ما بين 800 إلى 1200 ريال بالباحة

http://al-jazirah.com.sa/20101115/ec01.jpg



























الجزيرة - واس :9/12/1431هـ - 15/11/2010م

تشهد أسواق الماشية بمنطقة الباحة هذه الفترة كثافة عالية وإقبالاً متزايداً من المتسوقين وتجار وباعة الماشية مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك للعام الحالي.

وتشتهر الباحة ومحافظاتها بالعديد من الأسواق الشعبية وأسواق الماشية حتى عرفت بعض الأسواق باليوم الذي تقام فيه مثل سوق السبت لمحافظتي بلجرشي والمندق والثلاثاء بمحافظة قلوة ويوم الأربعاء لمحافظتي المخواة والقرى والخميس بالباحة ويوم الجمعة في محافظة العقيق فضلاً عن الأسواق الدائمة المخصصة لهذا الشأن.

وفي استطلاع لوكالة الأنباء السعودية بالباحة وفي سوق الماشية الأسبوعي في محافظة بلجرشي تم رصد تلك الكثافة والارتفاع الملحوظ في أسعار الماشية بشكل عام والأضاحي على وجه الخصوص وتباينت أسعار الأضاحي من الخرفان «الضأن» عنها من الماعز وتراوحت تلك الأسعار ما بين 900 إلى 1500 ريال للخرفان التي يفضلها أغلب الأهالي فيما تراوحت أسعار الأضاحي من الماعز والتيوس ما بين 800 إلى 1200 ريال.

وأرجع عدد من الباعة وتجار الماشية الارتفاع في الأسعار لعدة أسباب منها حرص أغلب الأهالي على أن تكون الأضحية من الخرفان «الحرية» كما هو متعارف عليه في الباحة وأن تتصف الأضحية من الحرية أو التيوس بكبر حجمها وسلامة بنيتها وتوافر الشروط الشرعية فيها التي من أهمها أن تكون صحيحة وسليمة وخالية من العيوب مما يخلق نوعا من التنافس بين المتسوقين ورفع للأسعار من قبل الباعة.

إلى ذلك تعمل أمانة المنطقة والبلديات التابعة لها خلال هذه الفترة بشكل مكثف لمتابعة استعدادات المسالخ بالمنطقة من خلال فترتين صباحية ومسائية للتأكد من مدى جاهزيتها والتزامها بما يطلب منها من تكثيف العمالة والتخلص من النفايات بالطرق الصحية وإبعاد الجلود وتنفيذ أعمال الرش اللازمة والالتزام بالتسعيرة الخاصة. كما تعمل على تنظيم دخول الأضاحي وخروجها بشكل سليم مع الحرص على حسن التنظيم وعدم التداخل لتسهيل أمور المواطنين في العيد.


*****************

«أضحية العيد».. الحلول البديلة عجزت عن مواجهة غلاء الأسعار!

http://s.alriyadh.com/2010/11/15/img/811296145378.jpg


الرياض : 9/12/1431هـ - 15/11/2010م

من أهم شعائر عيد الأضحى الذي يهل علينا غدا الثلاثاء «الأضحية» وهي سنة
مؤكدة عند جمهور العلماء، وإن كان البعض يرى أنها واجبة كما اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية،
قال تعالى «فصل لربك وانحر»، وشرعت الأضحية لتحقيق مقصد عظيم وهو توحيد الله، وإفراده بالعبادة،
وطلب الأجر والثواب من عنده، وتعزيز قيم التكافل بين فقراء المسلمين وأغنيائهم..
وعلى الرغم من المنزلة الرفيعة للأضحية، إلاّ أن الغالبية هذا العام تشتكي من الارتفاع الجنوني لسعرها، الأمر الذي
دفع المواطنين للبحث عن حلول بديلة تكسر حدة هذا الغلاء، أو تتجنب الاكتواء بناره على الأقل، وهو ما أدى إلى قيام
حملة منظمة في كثير من مواقع الإنترنت، للاستعاضة عن شراء الأضاحي المحلية بتوكيل المؤسسات والجمعيات الموثوقة لشراء
الأضاحي من البلاد الإسلامية الفقيرة وذبحها هناك والتصدق بلحمها على المستحقين؛ مستعينين بفتوى سابقة للشيخ عبد الله بن جبرين «رحمه الله» يجيز فيها هذا الفعل.
وقد بدأت وزارة التجارة قبل نحو أسبوعين بإطلاق مؤشر أسعار للمواشي؛ ضم 27 محافظة، إلاّ أن المؤشر لم يكن ذا تأثير ملموس على ضبط الأسعار، التي تتراوح بين 1000 إلى 1200 ريال للنعيمي، و1500 إلى 1700 ريال للنجدي، فيما سيبلغ حجم مبيعات الأغنام لفترة عيد الأضحى قرابة مليار ريال.
في هذا «التحقيق الموحد» نلقي الضوء على كل ما يتعلق بهذه الشعيرة السنوية كمشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي، واتجاه بعض المواطنين هذا العام إلى المشاركة في الأضحية، وكيف أثّرت سندات الأضاحي على زيادة أعداد المضحين؟، ودور الجمعيات الخيرية في موسم الأضاحي وإفادة الأسر المحتاجة في الداخل، فيما آخرون يتمسكون بتأدية مراسم الأضاحي والذبح في المنزل أمام أطفالهم غير مبالين بأثرها السلبي على من هم دون السابعة، كما نشير إلى دور المرأة في ذبح الأضحية وعدم الاكتفاء بتقطيعها.








rashid 11-16-2010 03:59 PM

أسعار الأضاحي في الباحة تصل إلى 5 آلاف ريال

http://al-jazirah.com.sa/20101115/ec01.jpg
الباحة - الرياض : 10/12/1431هـ الموافق 16/11/2010م


سجلت الأيام السابقة ارتفاع الأضاحي بمنطقة الباحة حيث تدرجت أسعارها بقرب العيد وبلغت قيمة الأضحية ما بين 1300 و1600 ريال وفي ظاهرة أثارت ذهول الحاضرين من مرتادي أسواق الأغنام بيع أحد المواطنين خروف فحل بقيمة 5000 آلاف ريال والذي يريده المشتري ليكون فحلاً لأغنامه.
المواطن أبو عبد الله يقول لقد استغل أصحاب المواشي هذه المناسبة بتسجيل أعلى الأسعار حيث ان هناك بعض الخرفان هزيلة ولا تتعدى قيمتها 600 ريال ولكن طمع البائعين المبالغ فيه رفع أسعارها.
المواطن حسن علي يقول إن البديل من الأغنام المستوردة غير مرغوب فيه لدينا والطلب عليه قليل الأمر الذي جعل أصحاب المواشي يتحكمون بالأسعار فحينما تجد مجموعة من أصحاب الأغنام يعرضون ما لديهم من الأضاحي عند أحد المساجد تجد أنهم يتفقون فيما بينهم على سعر موحد يصل إلى 1500 ريال فكيف لأصحاب الدخل المحدود أن يفرحوا بهذا العيد في ظل هذا الارتفاع للأضاحي.
نايف الزهراني يقول لا يوجد لدينا جمعيات معروفة تقوم ببيع تذاكر للأضاحي بأسعار معقولة وأصبح الخيار للمواطن في الشراء أم ترك الضحية لعدم قدرته على الشراء.

**********

ارتفاع أسعار الأضاحي يُغيب «المحشوش» عن مائدة صبيا

http://s.alriyadh.com/2010/11/16/img/352093675996.jpg
المحشوش وجبة شعبية تتزامن مع عيد الأضحى

جازان- الرياض : 10/12/1431هـ الموافق 16/11/2010م


مع إطلالة الأيام الأولى لعيد الاضحى المبارك تحرص ربات البيوت في صبيا، ومنذ القدم على إعداد طبق المحشوش المكون من قطع لحم صغيرة مع بعض الشحم ويضاف اليها بهارات متنوعة كوجبة اساسية ارتبطت بعيد الاضحى واصبحت رمزا شعبيا له الا ان الارتفاع الملحوظ لاسعار الاغنام بالمحافظة والتى وصلت الى اسعار تراوحت مابين 600 1200 ريال قد يحرم بعض الاسر لاسيما الفقيرة من اكلتهم الشعبية المفضلة «المحشوش» وتساءل الكثيرون لاسيما من ذوي الدخل المحدود عن سبب غياب الجهات الرقابية بالمحافظة الذي نتج عنه التلاعب من قبل بعض التجار في اسعار المواشي وكذلك الشعير.

*************

الشعير والأعلاف تلقي بظلالها على أسعار المواشي.. وفارق في سعرها بين الواقع ومؤشر "التجارة"

النجدي يلامس 2000 ريال والنعيمي ب 1800 ريال والحري 1200 ريال..وترقب انخفاض سعرها أيام العيد

http://s.alriyadh.com/2010/11/16/img/288170125927.jpg
صراع بين بائعي الأغنام ومراقبي البلدية

جدة - الرياض : 10/12/1431هـ الموافق 16/11/2010م
وسط تخوف الراغبين شراء الأضاحي أن تستمر بالارتفاعات .. مازالت أسعار الأغنام المحلية محافظة على أسعارها المرتفعة مع اقتراب أيام العيد حيث تصدر النجدي قائمة الأسعار بوصوله مابين 1800 إلى 2000 ريال ويليه النعيمي من 1500 إلى 1800 ريال بينما الحري أسعاره تراوحت مابين 1200 إلى 1500 ريال.
وعن الارتفاعات الفاحشة في أسعار الأغنام اشتكى ل"الرياض" المواطن جابر الشمراني من حدة ارتفاع الأسعار ومغالاة مربي المواشي في أسعارهم واستغلال الحج ورغبة الناس في شراء الأضاحي.
وقال ليس أمامنا إلا التسليم بالأمر الواقع وأطلعنا على خروف حري متوسط الحجم اشتراه ب 1300 ريال وحسب قوله إن سعره كان لا يتجاوز 700 ريال قبل أزمة الأعلاف بينما قال أبو عبدالعزيز إنه مضطر للانتظار إلى اليوم الثاني أو الثالث من أيام العيد أملاً في انخفاض السعر وأرجع ذلك إلى خبرة سابقة بقوله أن ملاك المواشي يتمسكون بالأسعار العالية قبل العيد ولكن مع انقضاء يومي العيد الأولين يبدأون في المهادنة وخفض الأسعار التي يرى أنها مبالغ فيها كثيراً حتى لو ارتفعت أسعار الأعلاف مشيراً إلى أن هذا الوضع لا يمكن القبول به حتى لو اضطر إلى عدم الشراء .


http://s.alriyadh.com/2010/11/16/img/301465665550.jpg
سوم 1800 ريال



من جهته يرجع عارف الحربي ارتفاع أسعار الأغنام والمواشي عموما إلى ارتفاع كلفة تربيتها وقال إننا تقبلنا قفزة الأسعار في كل شيء فلماذا نستكثرها على الغنم ! . واشتكى من معاناتهم مع مراقبي البلدية الذين يمنعونهم من الوقوف في الشوارع وطالب أمين مدينة جدة بتفهم وضعهم والسماح لهم بالبيع في الأماكن التي اعتادوا البيع بها كل عام ويعرفها زبائنهم وكما يقول إن فترة تواجدهم لا تتجاوز أربعة أيام وأغنامهم تبقى في السيارات ولا يتركوا أي مخلفات ويشير إلى أنهم يقدمون خدمة كبيرة للأهالي ويريحونهم من مشوار يتكبدونه للذهاب إلى حلقة الأغنام التي انتقلت إلى منطقة الخمرة جنوب جدة .
أما ابو رجا الله وهو مرب للأغنام فيشكو مر الشكوى من ارتفاع أسعار أعلاف الأغنام ويقول تجاوز الشعير ال 55 ريال ومكعبات الأعلاف ب 22 ريال ومعدل استهلاك 50 رأس من الغنم في حدود أربع مكعبات وكيس شعير ومع العامل تصل الكلفة إلى 200 ريال في اليوم فأين نكسب بعدها . وأكد لنا أحد أبنائه الذي يعمل معلماً أن تجارة المواشي في الوقت الحالي مع ارتفاع أسعار الأعلاف ليست مربحة على الإطلاق وقال إن والده يستلم ضماناً اجتماعياً ويبيع من الغنم ونساعده بمبالغ شهرياً وتذهب كلها في الصرف على الأغنام .





وأشار أن سبب تمسك والده بتربية المواشي يعود إلى تعوده عليها وإشغال وقته وعدم وجود بديل لها .
يشار إلى أن المطابخ ومحلات الجزارة بدأت بتأمين الخرفان من مختلف الأنواع بأسعار مقاربة للسوق ولكن الكثير من المواطنين يحجمون عن التعامل معها لعدم ثقة في الاختيار ورغبة منهم في الشراء المباشر تخوفاً من رداءة ما تقدمه المطابخ والمحلات .
ولم تبتعد أسعار الأغنام المستوردة كثيراً في مؤشر أسعار الأضاحي الذي وضعته وزارة التجارة في مختلف مدن المملكة أما المحلية منها فقد كان الفرق يصل مابين 20 _ 30 % وتبقى المشكلة لدى البائعين في ارتفاع أسعار الأعلاف وتكاليف تربيتها بينما يرى المستهلك الذي هو الضحية في النهاية أن السبب الرئيسي في الارتفاع هو غياب الرقابة وعدم فاعلية الجهات التي يفترض أن تحمي المستهلك .

rashid 11-17-2010 10:26 AM

وكلاء الملابس في المملكة يتراجعون عن التخفيضات لاستغلال ارتفاع الطلب

الدمام- الرياض 11/12/1431هـ -17/11/2010م

سحب وكلاء شركات ملابس عالمية تخفيضاتهم من السوق المحلي التي كانت مقررة مسبقاً بالتزامن مع التوجهات العالمية خلال شهري نوفمبر وديسمبر من كل عام في قرار يهدف الى الاستفادة من ارتفاع حجم الطلب استعدادا لعيد الأضحى على ان تعاود عروض التخفيضات الموسمية في اول أيام العيد، في حين ان الاسواق الاقليمية والعالمية تبيع المنتجات حسب التسعيرات المخفضة لنهاية العام كما هو المعتاد سنويا.
وحمل رئيس اللجنة الوطنية التجارية علي برمان اليامي وزارة التجارة والجمارك والغرف التجارية وحماية المستهلك المسؤولية عن ما وصفه بالفوضى التي تجتاح الاسواق المحلية، مشيرا الى أن اللجنة الوطنية أقرت في اجتماعاتها السابقة اجندة لبحث القضايا التي يعاني منها المستهلك المحلي بدءا بدخول البضائع مرورا بمواصفاتها وسلامتها وانتهاء بعرضها في الاسواق، كما ناقشت مع الجهات المسؤولة تطوير الانظمة للقضاء على الغش التجاري والتستر والتلاعب بالاسعار.
واضاف اليامي أن الجهة المرخصة بالتخفيض تتحمل مسؤولية سحب الوكلاء للتخفيضات المقررة سواء كان السحب قبل انتهاء موعدها او ما يتعلق بمصداقية الشركة في اجراء التخفيض بالنسبة المحددة والمعايير التجارية.
وأكد اليامي ان على الجهات المرخصة بالتخفيض أن تلزم الوكالات التي اعلنت عن تخفيضات بتطبيق اعلانها، خاصة انه جاء متوافقا مع التخفيضات العالمية التي تتم في الربع الأخير من كل عام ميلادي.
وقال اليامي: هناك محلات تعرض نسب تخفيض مرتفعة على واجهاتها لجذب المستهلك فيما لا يوجد عدد مناسب من البضائع التي يشملها التخفيض ولا يعرف سعر المنتج قبل الخصم او بعده، مؤكدا أن الغش في الاسعار يظهر اكثر في المحلات التي يملكها أفراد.
وطالب اليامي التجار بالالتزام بالاداب العامة واخلاقيات المهنة بالاضافة الى تشديد الرقابة من وزارة التجارة في مثل هذة الايام التي تزيد فيها نسبة الغش والتلاعب
واعلن اليامي التزام اللجنة الوطنية التجارية باستقبال شكاوى المستهلكين من التلاعب في التخفيضات سواء في المدة او النوع لمناقشته مع الوزارات والجهات المعنية من جانبه قال مدير فرع وزارة التجارة بالمنطقة الشرقية عبداللطيف الصالح: ان الغرف التجارية هي الجهات المصدرة للتخفيضات، مشيراً الى ان الوزارة تتلقى اشعاراً باجراء التخفيضات ليتسنى لها المتابعة، حيث تحكمها لائحة نظامية محددة.

*************

"الأمانة" تنجح في استقبال المضحين..و ترصد خطوات الفحص البيطري ميدانياً

بدء العد التنازلي لـ«انخفاض» تسعيرة المواشي..ومسالخ الرياض تستقبل 30 ألف أضحية



الرياض 11/12/1431هـ -17/11/2010م

بدأ أمس العد التنازلي لانخفاض تسعيرة الأضاحي في كافة أسواق المواشي العاملة في أسواق المملكة.
يأتي هذا الانخفاض المتوقع عقب ارتفاعات متتالية سجلتها أسواق الأغنام، قبل حلول موسم عيد الأضحى بأيام، حيث بلغت الارتفاعات ذروتها مسجلة فارقا في الأسعار بلغ نحو30 في المائة للذبيحة الواحدة.
وفي وقت سجلت فيه أسعار المذبوحات انخفاضات ملحوظة بلغت نحو 100 ريال للأضحية وفقا لاستطلاعات أجرتها"الرياض" أمس، استقبلت المسالخ النظامية العاملة في الرياض ومطابخ الذبح التي سمح لها بالذبح من قبل الأمانة، مايربو على 30 ألف أضحية حتى ظهر أمس.
وسخرت "الأمانة" كافة إمكانياتها الآلية والبشرية، من خلال مسالخ ونقاط ذبح موزعة وفقا لأحياء الرياض،لكن مضحين سعوديين اضطروا أمس الى ذبح أضاحيهم في الهواء الطلق، في خطوة يهدفون من خلالها إلى اختصار الوقت، بعد أن اكتظت ردهات المسالخ بآلاف المضحين الراغبين في الذبح منذ ساعات الصباح الباكر، بالرغم من التنظيمات التي انتهجتها المسالخ.


http://s.alriyadh.com/2010/11/17/img/172791750025.jpg
«الرياض» ترصد خطوات الذبح العشوائي لمضحين تجاهلوا المسالخ النظامية



ورصدت"الرياض" خطوات الفحص البيطري للمذبوحات في المسالخ ونقاط الذبح، ولم يكتف البيطريون المكلفون بالفحص الظاهري للمذبوحات،بل كانت فحوصاتهم الطبية دقيقة شملت كافة أجزاء الذبيحة بما فيها الأجزاء الداخلية خاصة الكبد، والتي تعطي إشارات ودلائل طبية على إصابة بعض المذبوحات وفقا للأطباء البيطريين.
إلى ذلك قال المهندس سليمان بن حمد البطحي المدير العام للادارة العامة لصحة البيئة ان جميع المذبوحات التي استقبلتها المسالخ ونقاط الذبح والمطابخ المصرح لها بالذبح ايام العيد خضعت لفحص طبي بيطري دقيق.
وأكد البطحي نجاح خطة "الأمانة" والتي شملت عمليات التنظيم والإشراف، مشيرا في الوقت ذاته إلى تسخير كافة الإمكانيات والآليات لتسهيل عمليات استقبال وتسليم الأضاحي في أو قات محددة.


http://s.alriyadh.com/2010/11/17/img/562700977674.jpg
ترقيم كافة الأضاحي لتسليمها لأصحابها في الوقت المحدد،







**************

إجازة ذبح الأضاحي في الخارج تتفاعل

الرأفة أطلّت برأسها (إلكترونياً) لحل مشكلة غلاء خروف العيد

الطائف - الرياض 11/12/1431هـ -17/11/2010م

تداول العديد من المواطنين في الاونة الاخيرة عبر البريد الالكتروني فتوى الشيخ ابن جبرين رحمه الله والتي تجيز شراء وذبح الأضاحي من خارج البلاد وتضمنت رسالة البريد الإلكتروني المتداولة فتوى قديمه للشيخ عبدالله بن جبرين (رحمه الله ) بتاريخ 12 ذي القعدة 1424ه، إجابة على عدد من الأسئلة المتصلة بالأضاحي، أجاز فيها ذبح الأضحية في دولة المضحي وفي غير دولة المضحي أيضاً. وتضمنت الفتوى تسهيلات أخرى لا تحصر المضحين في وسائل محددة.
وشهد البريد الإلكتروني حركة متسارعة بين مستخدمي الإنترنت في المملكة.
وأثار ردود فعل كبيرة عن طريق التواصل مع الجهات الخيرية الرسمية لشراء الأضاحي بمبالغ تقدر مابين 300 ريال أو 400 للرأس الواحد من الأغنام ، وهو ما قد يحوّل بدوره جزءاً من سوق الأضاحي هذا العام إلى خارج المملكة بسبب ارتفاع أسعار الماشية الخيالية ، والتي تبدأ من 1300 ريال، وقد تصل عند عيد الأضحى قياسية تكسر حاجز 2000 ريال مما يرهق كاهل المواطن كما هو حال الزيادة في مثل هذه المناسبات.
جاء ذلك في ظل ارتفاع الأسعار الخيالية بسوق الأغنام التي يمارسها التجار والباعة هذه الأيام ويرجعون ذلك إلى نقص المعروض في الأسواق وارتفاع الأسعار من المربين الذين بدورهم يرجعونه إلى غلاء الأعلاف الحيوانية وفي مقدمتها الشعير الذي يمثل الغذاء الرئيسي لمواشيهم.
فيما أبدى عدد من تجار الماشية مخاوفهم من تداعيات هذه الفتوى التي تجيز للمواطنين ذبح الأضاحي خارج البلاد بسعر اقل من الداخل وقال التجار ان حركة البيع والشراء شهدت إقبالا ضعيفا في حجز خروف العيد سواء الحري والنعيمي والنجدي لم تحظ الأبقار والجمال بذات الإقبال ومن المتوقع آن يسهم ارتفاع أسعار المواشي في أحجام الكثير من المواطنين الذين تثقلهم الديون عن شراء خروف العيد مما سيكون له أثره على نسبة المبيعات في السوق.
وبدورها أكد عدد من الجمعيات الخيرية والهيئات الاغاثية أنها تقدم خدماتها ضمن برنامج (أضحية العيد) ويتم شراء الأضاحي وذبحها وتوزيعها داخل المملكة وخارجها تبعا لرغبة المواطنين وأشاروا إلى ارتفاع الإقبال على برنامج الأضاحي خارج المملكة لتدني أسعارها ورغبة من الكثيرين في كسب الأجر والمثوبة من الله تعالى لاسيما وأن الجهات الخيرية تقدم برامجها في العديد من دول العالم وبخاصة الدول الفقيرة حيث لايستطيع الكثير من المسلمين ذبح الأضاحي أو حتى تذوق لحوم خروف العيد ..
في الوقت الذي تذمر فيه العديد من المواطنين من ارتفاع أسعار الأغنام في الطائف يوما بعد آخر وخصوصا مع اقتراب عيد الأضحى المبارك الذي يزداد فيه الإقبال على السوق.
(الرياض ) التقت بعدد من المواطنين حيث قال محمد الحارثي ان ما نعانيه نحن المواطنين ليس من جراء ارتفاع أسعار المواشي فقط بل أن الغلاء بلغ ذروته في كل شيء واستغلال التجار وجشعهم لم يتوقف وأصحاب الإبل والأغنام حذوا حذوهم والضحية هو المواطن صاحب الدخل المحدود أو معدوم الدخل وليس لنا إلا الانصياع في ظل عدم وجود البديل المناسب من المواشي أو أتباع فتوى الشيخ ابن جبرين رحمه الله فهي أفضل واسلم في عدم تكبد ديون اضافية.
وبدوره قال المواطن سلطان الاسمري إلى أن فتوى الشيخ ابن جبرين (رحمه الله) فيها تيسير لمن يرغب الأجر وليس لديه الاستطاعة على شراء الاضحية من الداخل والذي نعرفه أن الاضحية سنة من استطاع ان يضحي ومن لم يستطع فقد ضحى عنه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونسأل الله العلي القدير بان يرخص الأسعار ويدفع عنا الغلاء والوباء انه سميع مجيب الدعاء
وأشار المواطن جمعان الزهراني إلى انه قام احد أقاربه العام الماضي بذبح الاضحية في خارج البلاد عن والده ووالدته وعن نفسه حيث كلف إحدى الجمعيات الخيرية بالذبح عنه بأحد البلدان خارج البلاد حيث انه كسب الأجر مرتين بتصدقه على الفقراء ببلد فقير بدون أن يتكلف مبالغ عالية بدرجة مبالغ فيها وبنفس الوقت ضحى عن مجموعة من الأشخاص وليس لشخص واحد مما يعني الاضحية خارج البلد لثلاثة أشخاص بقيمة اضحية واحدة في بلدنا.

**************

ارتفاع أسعار ذبح الأضاحي بمحافظة الطائف

http://s.alriyadh.com/2010/11/17/img/727663341411.jpg
جانب من ذبح الاضاحي بأحد المطابخ بالطائف


الطائف - الرياض 11/12/1431هـ -17/11/2010م
شهدت أسعار ذبح الأضاحي بمسالخ الطائف ارتفاعا مفاجئا تصل مابين 100ريال وال 250ريالا للرأس في اليوم الأول وقد فوجئ كثير من المواطنين الذين اتجهوا بأضاحيهم إلى المطابخ والقصور المرخص لها بالذبح في بالطائف ، بهذا الارتفاع المبالغ فيه حيث جاءت بعد استعداد المطابخ المرخص لها بذبح أضاحي المواطنين من خلال تثبيت إعلاناتها عند أبوابها لاستقبال الأضاحي تحت إشراف أطباء بيطريين متخصصين يقومون بفحص الأضاحي أثناء الذبح.
و الرياض بدورها تجولت على احد المسالخ بمحافظة الطائف وأشار عدد من المواطنين الى أن أسعار الذبح تراوحت مابين 100 و250 ريالاً على الأضحية الواحدة،
وتحدث المواطن منصور سالم العتيبي الذي تواجد مع الساعات الأولى من موعد نحر الأضاحي أمس، أن أسعار ذبح الأضاحي لهذا العام أصابتها حمى ارتفاع الأسعار -على حد تعبيره-، موضحا أن ما دفعه لذبح أضحيته في هذه المطابخ هو الهروب من ازدحام المسالخ الحكومية والابتعاد عن المشكلات الناتجة عن ذلك.
وأضاف أن المطابخ وما تقدمه من خدمة في مثل هذه الحالات لها إيجابياتها من ناحية توفير الوقت في البحث عن جزارين، وتسهيل مهمة كثير ممن لا يفضلون الانتظار طويلا، إضافة إلى أنهم يميزون الأضحية عن طريق وضع أرقام عليها لمعرفتها أثناء الذبح.
واستغرب المواطن سعد محمد الشيباني من ارتفاع أسعار الذبح هذا العام من خلال الاستغلال الذي اتخذته معظم المسالخ مطالبا الجهات المختصة أن تضع حدا لهذا الغلاء غير المبرر.


http://s.alriyadh.com/2010/11/17/img/803031136129.jpg
جانب من توزيع الاضاحي لاصحابها بالطائف




*************

مسالخ متنقلة في سوق عرعر للأغنام ترفع سعر ذبح الأضحية إلى 5 أضعاف

http://s.alriyadh.com/2010/11/17/img/975454423793.jpg
ازدحام المواطنين بمسالخ تم تجهيزها من قبل أمانة الشمالية

عرعر -الرياض 11/12/1431هـ -17/11/2010م

أصبحت الساحات والشوارع المجاورة لسوق عرعر للأغنام مع أول يوم عيد مسالخ متنقلة حيث تواجد عدد كبير من العمالة الوافدة المخالفة ذات المهن المختلفة حاملين سكاكينهم وسواطيرهم يمارسون عملية الذبح بطريقة عشوائية غابت فيها أدوات السلامة الصحية ورفعت سعر ذبح الأضحية إلى خمسة أضعافها .
وأكد المواطن ناصر العنزي أن العمالة استغلت الازدحام الذي تشهده المسالخ النموذجية الحكومية وقامت بتحديد سعر يناسبها بقيمة 50 ريالا للذبيحة الواحدة على الرغم أن بعض الأماكن تم توفيرها من قبل أمانة الشمالية واستغرب المواطن مالك الراكان من عدم فتح مسالخ جديدة وكبيرة في عرعر.
وطالب المواطن عبدالله الشيبات أمانة الحدود الشمالية بالموافقة للمطاعم بالذبح في أيام الأعياد حيث تشهد المسالخ الحكومية ازدحاما شديداً في الأيام الثلاثة الأولى من العيد .
من جانبه أوضح محمد بن سبتي العنزي مدير العلاقات بأمانة منطقة الحدود الشمالية أن الأمانة وفرت مسالخ مؤقتة مجاورة لسوق الأغنام في عرعر تحت متابعة فرق الرقابة الصحية حفاظاً على السلامة ، وأضاف أن سعر الذبح في هذه المسالخ التي تم توفيرها هي من 10 إلى 15 ريالا .

rashid 11-18-2010 11:26 AM

بعد إغراق السوق بمليوني رأس من المستوردة

30 % انخفاض أسعار المواشي المحلية



http://www.aleqt.com/a/470217_134539.jpg
مواش مستوردة في حلقة جدة جاهزة للبيع.


«الاقتصادية» 12/12/1431هـ -18/11/2010م


كشفت وزارة الزراعة وجود انخفاض في أسعار المواشي المحلية في المملكة بواقع 30 في المائة نتيجة إغراق سوق المواشي بأكثر من مليوني رأس من المواشي المستوردة والقادمة من القرن الإفريقي, فيما توقعت الوزارة قدوم شحنات مواش وإرساليات جديدة ستصل خلال الساعات المقبلة لمواجهة الطلب المتزايد.
وأكد لـ "الاقتصادية" المهندس جابر الشهري وكيل وزارة الزارعة للثروة الحيوانية صدور توجهات من الدكتور فهد بالغنيم وزير الزراعة بتقديم كافة التسهيلات والخدمات لتجار المواشي في المملكة لاستيراد مواش مستوردة من خارج المملكة, ومعالجة أي عوائق تواجه التجار أثناء استيراد المواشي إلى المملكة.
وأوضح المهندس الشهري أن الانخفاض في أسعار المواشي المحلية سيكون تدريجيا خلال اليومين المقبلين بعد قدوم هذه الشحنات التي أبرم تجارها السعوديون مع مصدري دول القرن الإفريقي اتفاقيات لتوريد المواشي المتفق عليها, وأن الشحنات التي فسحت عن طريق منفذ ميناء جدة الإسلامي لتغطية الطلب في المملكة تتمثل في 1.400 مليون ريال رأس من الضأن و43 ألف رأس من الماعز و8 آلاف من الجمال و 1500 من الأبقار, جميعها اتضحت سلامتها وخلوها من الأمراض الوبائية والخطرة بعد إخضاعها للكشف البيطري.
وقال المهندس الشهري خلال حديثه لـ "الاقتصادية" إن انخفاض الأسعار أيضا ناتج عن اعتماد وزير الزراعة افتتاح سبعة محاجر حيوانية في جيبوتي وبربرة وبوصاصي والسودان, إضافة إلى فتح ميناء جازان لاستقبال أضاحي عيد الأضحى المبارك وأن كافة المواشي المستوردة من القرن الإفريقي إلى المملكة تحمل شهادات صحية صادرة عن جهات رسمية.
وفي جولة لـ "الاقتصادية" قامت بها أمس لرصد أسعار المواشي المحلية في جدة حيث لوحظ انخفاض بواقع 30 في المائة إي ما بين 800-900 للرأس الواحد من الضأن, بعدما كانت تتجاوز أسعارها 1300ريال للرأس الواحد, حيث رصدت عبر جولتها الميدانية نشوء سوق سوداء للجزارين انتشرت في العديد من الأحياء السكنية والمزارع والأحواش, مع أول أيام عيد الأضحى المبارك.
وتمكن الوافدون من السيطرة على السوق غير مؤهلين ويفتقدون الحد الأدنى من اشتراطات السلامة العامة لذبح الأضاحي, ناهيك عن افتقاد بعضهم للمعرفة الصحيحة لطريقة الذبح والشروط الشرعية.
وشجع الوافدون الذين يعملون في الأساس في مهن مختلفة على عمليات ذبح الأضاحي, مواطنون ومقيمون هربوا من ازدحامات المسالخ المرخصة والمؤهلة للذبح بطرق صحيحة وتحت إشراف بيطري من قبل أمانة جدة.
وأدى الطلب المتزايد على الوافدين الذين امتهنوا الجزارة بشكل مؤقت في هذه الأيام المباركة, إلى استغلال هذه الفئة من الوافدين للمواطنين وطلب مبالغ وصلت إلى 100 ريال عن كل ذبيحة تذبح.
واعتبر مصدر في أمانة جدة أن الذبح العشوائي مخالفة صريحة لعدم حصول القائمين عليها على تراخيص من البلديات.
وأكد المصدر أن هناك توجيهات صادرة من الأمانة إلى مسالخ جدة لاستقبال الأضاحي ابتداء من يوم عرفة ووضعها في حظائر مخصصة ومرقمة بشكل تسلسلي لتذبح بشكل منظم أول أيام عيد الأضحى منوها إلى زيادة أعداد الأطباء البيطريين والعمالة داخل المسالخ لإجراء الفحوص الطبية قبل وبعد عمليات الذبح, وأن المسالخ تفتح أبوابها لاستقبال الجمهور منذ ساعات الصباح الباكر.
من جهة أخرى شدد الدكتور حسين البار مدير الصحة والبيئة في المجلس البلدي في جدة أن الذبح العشوائي في أماكن غير مخصصة للذبح يسبب الأمراض للمستهلك, محذرا من مخاطر الجزارين غير النظاميين الذين لا توجد لديهم شهادات صحية الأمر الذي يجعل اللحوم عرضة إما للذبح غير الشرعي أو عدم نظافة الأدوات المستعملة والعبوات التي توضع فيها اللحوم مما يسبب تلوثها.
وكشف الدكتور البار وجود جولات تفتيشية تقوم بها الأمانة والجهات ذات الاختصاص لمراقبة المسالخ العشوائية, والعمل على القضاء عليها في خطوة لمنع انتشار الأمراض الوبائية التي ينقلها الوافدون أثناء ذبح أضاحي المواطنين.
وقال الدكتور البار إن هناك عقوبات للوافدين المخالفين لمثل هذه الإجراءات النظامية سيتم اتخاذها ضد المخالفين في الجهات الأمنية, وأن عقوبات من يقوم بالبيع العشوائي للمواشي المحلية سيتم حجز المركبة واتخاذ إجراءات معنية من قبل أمانة جدة.
وفي تقرير حديث لوزارة الزراعة وصلت مساء أمس شحنة جديدة من المواشي الصومالية الحية التي تقدر حمولتها بـ 35 ألف رأس على باخرة الإيمان بهدف تغطية احتياجات السوق المحلية خلال موسم حج هذا العام وعيد الأضحى المبارك, وكبح جماح أسعار المواشي في السوق المحلية.

**************

أهالي الرياض ينحرون 50 ألف أضحية خلال يومين..

عزوف المضحين يهوي بتسعيرة الأغنام 20% في أسواق المواشي

http://s.alriyadh.com/2010/11/18/img/571749186983.jpg
عامل يرقم أضحية في مسلخ العزيزية، وذلك لضمان حقوق المضحين


الرياض - 12/12/1431هـ -18/11/2010م

سجلت أسعار الأضاحي أمس انخفاضات جديدة في الأسعار بلغت نحو 200 ريال للذبيحة في أسواق المواشي العاملة في مدينة الرياض.
وهوت تسعيرة المواشي بواقع 20 في المائة، بعد عزوف مضحين لجأوا إلى بدائل أخرى أقل تكلفة، تمثلت في شراء كوبونات عبر جمعيات خيرية قدمت عروضا مخفضة تتناسب وميزانيات محدودي الدخل.
وشهدت أسواق الاغنام حركة نشطة في المبيعات قبل حلول العيد بأيام، الأمر الذي ساهم في تعزيز ارتفاع الأسعار الذي تزامن بارتفاع تدريجي مع حجم الطلب.
ولم يلعب مؤشر أسعار المذبوحات دورا في خفض تسعيرة المعروض من المواشي، غير أنه كان دليلا إرشاديا للمستهلكين أظهر تفاوتا في التسعيرة، وأكد عدم التزام المستثمرين العارضين بتسعيرة موحدة. إلى ذلك أجاز الأطباء البيطريون العاملون في مسالخ ونقاط الذبح المعتمدة، إضافة المطابخ التي سمح لها بالذبح خلال أيام العيد والتي تخضع لإشراف مباشر من قبل الأمانة، 50 ألف أضحية حتى ظهر أمس.
ورصدت"الرياض" أمس تسعيرة المواشي المعروضة للبيع في نقاط عدة موزعة وفقا لأحياء مدينة الرياض، حيث بلغ سعر الخروف "النعيمي" وهو الأكثر طلبا من قبل السعوديين الراغبين في الشراء ما بين ألف إلى ألف ومائتي ريال، مسجلا انخفاضا ملحوظا، عقب ارتفاعات متتالية سجلها في كافة أسواق المواشي العاملة في السوق السعودي، فيما تراوحت أسعار النجدي ما بين 1000 إلى 1400 ريال، حسب وزن وعمر الذبيحة المعروضة للبيع.

rashid 11-19-2010 12:19 PM

موردو مواشٍ ل«الرياض»:

انخفاض حجم الطلب على المواشي 50%.. و«الجمعيات الخيرية» تستحوذ على 30% من المبيعات

http://s.alriyadh.com/2010/11/19/img/946388876966.jpg

الرياض : 13/12/1431هـ -19/11/2010م

قال تجار مواشٍ إن مبيعات الأغنام انخفضت بواقع 50 في المائة لموسم عيد الأضحى لهذا العام , مقارنة بالعام الماضي.
ووفقاً لموردي مواشٍ محليين، فإن الجمعيات الخيرية استحوذت على 30 في المائة من حجم مبيعات المواشي.
يأتي هذا التوجه الجديد الذي ألزم مضحين إلى التوجه لشراء كوبونات بأسعار مخفضة من قبل جمعيات خيرية, بعد ارتفاعات متتالية سجلتها كافة أسواق المواشي العاملة في المملكة, وسط تمسك البائعين بأسعار باهظة حددوها مسبقا تفوق الأسعار المتوقعة.
وأشاروا في « نظرة تشاؤمية لقطاعهم « إلى أن ضعف المبيعات يتنافي مع احتياج السوق لتصريف مخزونه واستقبال دورة جديدة من مواقيت التسلسل الحيواني لأنواع مواشٍ يرغبها المستهلك في سنين عمرها الأولى «.
فيما اعتبر متخصص في البحوث التسويقية تضارب الأنباء حول أسعار الأغنام لهذا العام بين ارتفاع وانخفاض ودورها في التأثير على حجم مبيعات سوق الأغنام امتداداً لضعف التسويق والإعلام داخل القطاع الزراعي وبما في ذلك الثروة الحيوانية , وقال إن السوق بحاجة لأدوات ضبط وإحكام تمنع فوضى الأسعار وتباينها كاعتماد بطاقة التعريف بسن وعمر ووزن الخروف .
وقال « ثقافة الأغنام هي جزء من ثقافة المستهلك , وعلى الجهات الرقابية أن تفرض دورها وتتعامل مع المواشي كأي منتج أو سلعة يحتاج المستهلك لبيانات مدونة ومرفقة بها كجزء من حقوق المستهلك لا أن يترك الأمر لبائعين لفرض مساوماتهم كل بحسب ما يراه « .
وواجهت أسواق الأغنام ونقاط بيعها الموزعة في أنحاء متفرقة من مدينة الرياض قبيل وطوال الأيام الماضية شحاً في المبيعات، أجبر الكثير من بائعي الأغنام على كسر الأسعار التي قرروها مسبقاً .
وتفاجأ بائعو أغنام بحجم مبيعات أقل من المتوقع مع بدء العد التنازلي لانحسار الحركة النشطة لسوق الأغنام وكثافة مرتاديه .
وبحسب رصد « الرياض « داخل أحد أسواق الأغنام شرق الرياض ليوم أمس – ثالث أيام العيد - فقد بدى واضحاً استعداد بائعين للتنازل سريعاً عن أسعارهم التي حددوها بين 1200 ريال إلى 1300 ريال مع أول تفاوض للمشتري , ليتركوا للمستهلك بعد ذلك فرض سومه « أو سعره « , لكن ضمن حدود أسعار تراوحت بين 1050 و 1150 ريالاً .
وأرجع عبد المحسن العنزي تاجر أغنام ضعف المبيعات وشح الإقبال على الشراء المباشر للأضاحي مع وجود وفرة في الأغنام بسبب ما تم الترويج له حول أسعار مرتفعة للأغنام تخالف واقع السوق ووفرة المعروض من الأغنام بالذات أنواع النعيمي الأكثر طلباً من السعوديين .
وقال إن مبيعات العام الماضي كانت أكثر من الضعف مما حققته أسواق الأغنام لهذا العام , وقال إن كمية المباع من النعيمي تراوحت أسعارها بين 1150 إلى 1250 استحوذت على نسبة 70% من حجم المباع من الأغنام , مشيراً إلى أن حجم المعروض من الأغنام داخل أسواقها وحتى بعد انحسار حركة الذروة بانتهاء أيام العيد يؤكد متانة قطاع المواشي في المملكة حيث يغطي عيد الأضحى القادم .
وأبدى عبد المحسن العنزي تشاؤمه من أثر انخفاض المبيعات مع اضطراب أسعار الأعلاف وقلة دعمها , وقال إن ضعف المبيعات يتنافي مع احتياج السوق لتصريف مخزونه واستقبال دورة جديدة من مواقيت التسلسل الحيواني لأنواع مواشٍ يرغبها المستهلك في سنين عمرها الأولى « , وتشكل مناسبة عيد الأضحى مناسبة جيدة لتصريفها للأفراد أو للمؤسسات بأفضل الأسعار .
من جهته , أكد هليل العنزي أحد أكبر مستوردي الأغنام الحية السورية والأردنية ضعف مبيعات هذا العام من الأغنام رغم وفرة المعروض وإمكانية بيع الأغنام في حدود 1100 وبأقل من أسعار العام الماضي بحوالي مئة إلى مئتين ريال , مشيراً إلى أن الجمعيات الخيرية استقطعت هذا العام نسبة لا تقل عن 30% من المبيعات المفترضة والتي حققها سوق الغنم العام الماضي .
وفي سؤال عن أسباب الاتجاه للجمعيات الخيرية طالما يستوعب السوق الطلب على السواكني والبربري والتي يتم شراؤها عن طريق سندات الأضاحي فقال « الأمر يرتبط بالثقافة الشرائية وعادات المستهلك وقلة اتجاهه لأكل لحوم هذه الأنواع من اللحوم , وطالما لن يأكل منها كان الاتجاه لشراء الأضحية عن طريق السندات الأقل جهداً من شرائها من السوق « .
واعتبر يعرب المشوح المتخصص في البحوث التسويقية تضارب الأنباء حول أسعار الأغنام لهذا العام بين ارتفاع وانخفاض ودور ذلك في التأثير على حجم مبيعات سوق الأغنام امتداداً لضعف التسويق والإعلام داخل القطاع الزراعي وبما في ذلك الثروة الحيوانية , وقال إن السوق - على الأقل في فترة الذروة كعيد الأضحى المبارك - بحاجة لأدوات ضبط وإحكام تمنع فوضى الأسعار وتباينها كاعتماد بطاقة التعريف يمكن تعليقها على رقبة الخروف ويدون عليها عمر ووزن ونوع الخروف , مشيراً أن دور الجهات الرقابية حينئذ سينحصر في الرقابة على وضع هذه المعلومات والتأكد من صحة بياناتها .
وقال « نعرف أن قطاع المواشي هو قطاع غير محكوم لاعتماده على مربين أو رعاة أو بائعي أغنام لم يألفوا التنظيم أو التنسيق , مضيفاً أن الجهات المعنية هي من تخلق ثقافة المستهلك وعليها أن تفرض دورها وتتعامل مع المواشي كأي منتج أو سلعة يحتاج المستهلك لبيانات مدونة ومرفقة بها كجزء من حقوق المستهلك لا أن يترك الأمر لبائعين لفرض مساوماتهم على المستهلك قليل الخبرة .





*************



أشاد بالتطوير الذي شهدته سوق العزيزية

الحصان: انخفاض مبيعات الأضاحي .. والسواكني والبربري يتفوقان على النعيمي

http://www.aleqt.com/a/470535_134775.jpg
سوق العزيزية كما بدأ أمس هدوء كبير مقارنة بيوم عرفة وما قبله


الرياض : 13/12/1431هـ -19/11/2010م

نوه ثامر بن صالح الحصان رئيس مهنة باعة الأغنام في سوق العزيزية ببرنامج أمانة الرياض الموسمي لعيد الأضحى المبارك، والذي أصبح علامة فارقة لمدينة الرياض مقارنة مع المدن الكبيرة الأخرى في المملكة، لافتا أن العام الحالي شهد سوق العزيزية للأغنام أكبر أسواق الرياض والمملكة تنظيما ونجاحا يجير لكافة منسوبي الأمانة وعلى رأسها الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف أمين الرياض.

وأشار الحصان إلى أن التطوير الذي تعمله أمانة الرياض لسوق العزيزية كان له عظيم الأثر والفائدة هذا العام، بل كان التنظيم يفوق الوصف، وهو ما شهده ولاحظه الجميع سواء مشترين أو بائعين وجلابة، مؤكدا ارتياحه للجهود التي تبذلها أمانة الرياض وطموحات أمين الرياض وما نجده من تنسيق ومتابعة من قبل المهندس ناصر البدر مدير عام الأسواق في أمانة الرياض، لافتا إلى أن المواقع المؤقتة للبيع رغم أنها أخذت الكثير من المتعاملين مع سوق العزيزية إلا أنها فتحت منافذ جديدة خدمة سكان العاصمة، مشيرا إلى أن هذه المواقع لم تقتصر على الباعة الأفراد بل فتح المجال للشركات والتجار الكبار في عرض أغنامهم، مما أسهم في تسويق أغنامهم عبر تخصيص مواقع لمركباتهم وشاحناتهم.
وعن الإقبال الذي شهده موسم هذا العام، قلل رئيس مهنة باعة الأغنام من الإقبال، وأنه كان أقل من العام الماضي، مضيفا أن الإقبال على التفريد كان الأعلى من بيع الجملة، مشيرا أن الأسعار تراوحت بين 1100 إلى 1500 ريال للنعيمي، حيث شهدت الأسعار انخفاضا قدر بـ 10 في المائة، فيما هذا العام كسب الغنم السواكني والتيس البربري الجولة من الغنم النعيمي، حيث أقبل الناس عليها لانخفاض أسعارها إذ بلغ سعر الساكني من 750 إلى 950 ريال، فيما البربري من 450 إلى 600 ريال.
وعن توقعاته للمزيد من انخفاض الأسعار بعد انتهاء أيام عيد الأضحى المبارك، أكد الحصان أن الأسعار لن تشهد مزيدا من الانخفاض، حيث بدأ كبار التجار في إرجاع حلالهم "أغنامهم" إلى البر وذلك تمهيدا لموسم الهرفي ومن ثم العودة إلى السوق مجددا، مؤكدا أن أسعار الأغنام لن تشهد انخفاضا في القريب العاجل.

*************

استراتيجية جديدة لسد الفجوة الغذائية وتقليص استيراد الدول العربية

ترمي إلى تشجيع الاستثمار وإنشاء المشاريع الزراعية المشتركة في المنطقة

دمشق ـــ كونا: 13/12/1431هـ -19/11/2010م


أعلن رفيق صالح مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة التابع لجامعة الدول العربية "اكساد"، أن استراتيجية المركز الجديدة تستهدف تحقيق التكامل الزراعي العربي. وقال إن الاستراتيجية الجديدة وحتى عام 2019 ترمي إلى تشجيع الاستثمار وإقامة مشاريع زراعية عربية مشتركة بهدف سد الفجوة الغذائية العربية وتقليص فاتورة استيراد الدول للمواد الغذائية.
وأضاف صالح أن مركز اكساد الذي يتخذ من دمشق مقرا له سعى منذ بدء عمله عام 1971 إلى إجراء الأبحاث والدراسات التطبيقية في مجالات استنباط الأصناف النباتية والسلالات الحيوانية المقاومة للجفاف والإدارة المتكاملة للموارد المائية والحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي ومكافحة التصحر وتقييم وتنمية الموارد الطبيعية في المناطق الجافة العربية وتطوير خبرات ومعارف القوى البشرية العاملة في هذه المناطق. وتابع: إن "اكساد" يمتلك بنية تحتية بحثية قوية تتمثل في فريق متميز من الخبراء والباحثين من الدول العربية والفنيين يعملون وفق استراتيجية طموحة يجري تنفيذها بالاعتماد على عشر محطات بحثية متكاملة ومخابر متخصصة في مجالات نقل أجنة وتلقيح اصطناعي وتقانات حيوية وتحليل تربة وآلات وتجهيزات متفوقة إلى جانب عديد من مزارع التجارب التأكيدية والمشاريع التنموية التي تنتشر في مختلف الدول العربية. كما سعى المركز إلى إنشاء شبكة متينة من علاقات العمل البحثي المشترك مع المؤسسات البحثية الزراعية والإرشادية العربية والعالمية، ويعمل جاهزا على تعزيزها من خلال عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية واللقاءات العلمية التخصصية. وتمتد هذه الشبكة إلى التنسيق المتكامل مع منظمات العمل العربي المشترك الأخرى ومع مؤسسات التمويل العربية والدولية.
وحول استراتيجية المركز للسنوات المقبلة، قال المسؤول العربي إنه انطلاقا من قناعة المركز بأن هناك عديدا من المستجدات والمتغيرات الوطنية والعربية والدولية التي تتطلب ضرورة العمل والتحرك فقد تم إعداد استراتيجية جديدة لـ "اكساد" نتيجة طبيعية للتغير السريع والواسع المدى العميق الأثر والشامل في الأبعاد في مجالات الثورة العلمية والتقانات المعاصرة وطبيعة المشاكل البيئية والتصحر والتنوع البيولوجي والتغيرات المناخية والأمان الحيوي والهندسة الوراثية وتحرير التجارة والتنافسية الدولية واستخدام المنتجات الزراعية في إنتاج الوقود الحيوي.
وأضاف أن هذه المستجدات وما قد يكون لها من آثار سلبية في فاتورة استيراد المواد الغذائية في الدول العربية خاصة في ظل الفجوة الغذائية العربية وندرة المياه يمكن التصدي لها وذلك من خلال التكامل الزراعي العربي وتشجيع الاستثمار الزراعي والاستفادة من المزايا النسبية والتنافسية في الزراعة في الدول العربية وتحرير التجارة فيما بينها بما يتيح التخصيص والاستخدام الأمثل للموارد الزراعية العربية وتحقيق نسبة أعلى من الاعتماد على الذات والاكتفاء الذاتي من الغذاء. وأضاف صالح أن التوجهات الاستراتيجية تغطي مجالات الموارد المائية وترشيد استعمالاتها وتنميتها والحفاظ عليها والتوعية بأهميتها وتعظيم العائد منها والموارد الأرضية وحمايتها من التصحر وتحسين قدرتها الإنتاجية والموارد النباتية واستنباط أصناف جديدة من المحاصيل الحقلية، خاصة الحبوب والأشجار المثمرة ونباتات المراعي ذات تراكيب وراثية محسنة ومتحملة للجفاف وحفظ الأصول والموارد الوراثية والموارد الحيوانية والتحسين الوراثي لسلالات الماعز والأغنام والأبقار والإبل. كما تغطي استراتيجية مركز اكساد مجالات التقانات والبحوث الزراعية والحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي ومعالجة الآثار المحتملة للتغيرات المناخية.
وأشار إلى أن الاستراتيجية ركزت على أن مقومات تنفيذها تعتمد على تدعيم القدرة التنفيذية للمركز العربي وتطوير علاقاته مع جهات التمويل والتوسع في عمليات نقل الخبرة وتعزيز قدرة المركز للقيام بدوره كبيت خبرة وتفعيل دور المرأة ومشاركتها في عملية التنمية الزراعية واتخاذ القرار والبحث العلمي والتأهيل وتطوير الأداء المالي وترشيد الإنفاق وتخصيص الجزء الأكبر من موازناته للإنفاق على البرامج والمشاريع والإقلال من الإنفاق على النواحي الإدارية.
ولقد أعطت الاستراتيجية الأولوية في التنفيذ لتلك البرامج والمشاريع والأنشطة التي تحظى باهتمام وأولويات الدول العربية والخطط التنموية فيها، وبشكل خاص في مجال صيانة وحماية الموارد الزراعية الطبيعية من الاستنزاف والتلوث والإدارة الرشيدة لها وإيجاد التقانات المناسبة لتنمية وتطوير تلك الموارد وحمايتها وإعادة تأهيل المتدهور منها ونشر تلك التقانات على أوسع نطاق ممكن في الدول العربية. ولفت إلى أن عودة بعض الدول العربية وبخاصة من دول مجلس التعاون الخليجي للانضمام إلى عضوية المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أعطت المركز دفعا جديدا للقيام بمهامه على أكمل وجه.

rashid 11-22-2010 08:54 AM

SIZE="5"]«خبراء» :أسعار الخضار والفواكه لن تعود لمستوياتها قبل 2011

http://ksa.daralhayat.com/files/imag...8661145400.jpg

الحياة : 16/12/1431هـ -22/11/2010م



أسعار الخضار والفاكهة ستظل مرتفعة حتى مطلع العام. (الحياة)




استبعد تجار وخبراء في سوق الخضار والفواكه، تراجع أسعار الخضار والفواكه قبل حلول عام 2011، وقالوا إن المنتجات الزراعة ستعود إلى سابق أسعارها خلال شهر كانون الثاني (يناير) المقبل.
وعزا هؤلاء في حديثهم إلى «الحياة»، ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية إلى كثرة الطلب وقلة المنتج، وتغيير النمط الشرائي لبعض الدول التي بدأت في استيراد الفواكه والخضراوات، مثل الصين والهند وروسيا من الدول الأوروبية المنتجة، موضحين أن ندرة المياه تحول من دون الاستثمار في المجال الزراعي في السعودية.
وقال الخبير في سوق الخضار والفواكه المدير العام لشركات محمد شربتلي المتخصصة في الفواكه سيف الله شربتلي، إن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الفواكه والخضراوات يعود إلى كثرة الطلب وقلة العرض، كما أن هناك نقصاً في الزراعة في جميع البلدان العالمية الزراعية التي يتم الاستيراد منها.
وأضاف: «جميع مستوردي الفواكه والخضار على مستوى العالم يتضاربون على كمية قلية موجودة وغير كافية في الفترة الماضية، مع زيادة كبيرة في الطلب على مستوى العالم، إذ إن هناك دولاً لم تكن تستورد الفواكه والخضراوات سابقاً، وحالياً هي من أكبر المستوردين مثل الصين والهند وروسيا، وهو ما أدى إلى زيادة الطلب في مقابل قلة المعروض، ما تسبب في ارتفاع كبير في أسعار الخضراوات والفواكه.
وتوقع شربتلي أن تعود أسعار الفواكه والخضار إلى سابق عهدها خلال الأسابيع المقبلة، بعد انتهاء «الكريسماس» و «رأس السنة» في الدول الأوروبية، إذ تعتبر مواسم طلب هناك، وبعد انتهائها ستنخفض الأسعار في أوروبا، ومع بداية يناير سيقل الطلب في أوروبا، ونتوقع أن تعود الأسعار لمستوياتها السابقة.
وشدد شربتلي على صعوبة زراعة المزيد من الخضار والفواكه في السعودية بسبب قلة المياه وندرتها، إذ إن بعض الفواكه والخضار يكون 80 في المئة منها ماءً، كما أن حفر الآبار في المزارع لا يحل مشكلة المياه.
من جهته، أوضح نائب شيخ دلالي حلقة الخضار والفواكه في جدة عاصم أبو زنادة، أن أسباب الارتفاع الحاصلة في منتجات الفاكهة والخضار هي قلة المنتج، إذ إن أسواق الفواكه والخضار أصبحت شبه فارغة، وهناك طلب كبير من المستهلكين.
وأشار إلى أن بعض أنواع الفواكه والخضار انخفضت قليلاً مقارنة بمستوياتها السابقة، مثل الطماطم التي انخفض سعرها بعد أن تم فتح باب الاستيراد من اليمن والسودان التي لم يتم الاستيراد منها منذ سنين، موضحاً أن هناك ارتفاعات هائلة حدثت خلال الأيام الماضية في سوق الخضار والفواكه، إذ تم بيع كرتون «الكوسة» بـ 150 ريالاً، وكرتون البامية وصل إلى 370 ريالاً.
وقال إن الأسعار ستنخفض خلال شهر يناير، لأن العديد من المزارع ستحصد منتجاتها مثل مزارع جازان، وأيضاً بعض المدن الممتدة على الساحل والتي تنتج العديد من الخضراوات مثل الطماطم والفاصوليا والبامية والكوسة، مشيراً إلى أن الاستيراد من الخارج سيؤدي إلى انخفاض الأسعار في حال كان هناك إنتاج كبير للفواكه والخضراوات في السوق الأوروبية، لافتاً إلى أن أسعار الطماطم تصل في بعض الأوقات إلى ريال واحد للكيلو في حال وجود غزارة في المنتج.
وحول أسعار البطاطس، كشف عاصم أبو زنادة أنه للمرة الأولى منذ سنين يتم استيراد البطاطس من خارج السعودية هذا العام، نتيجة لقلة المعروض من المزارع الوطنية بسبب ندرة المياه.
من جهته، أشار رجل الأعمال ياسر الجابر الى أن تغير السلوك الشرائي لدى بعض الدول هو السبب في ارتفاع أسعار الفواكه والخضراوات، إذ أصبحت الصين والهند وروسيا تستورد كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات في الوقت الذي بقى الإنتاج على ما هو عليه في السابق بالنسبة للدول المنتجة، سواء الأوروبية أو غيرها.

******************






تراجع أسعار الخضار والفواكه في جدة بعد انتهاء موسم الحج

وافدون يسيطرون على محاصيل المزارع ويكسبون مبالغ كبيرة



http://www.aleqt.com/a/471349_135119.jpg

كشفت مصادر حكومية عن استغلال وافدين مزارع وطنية في المملكة بعيدة عن المدن للاستثمار فيها وبيع منتجاتها الزراعية.

الاقتصادية : 16/12/1431هـ -22/11/2010م

كشفت مصادر حكومية عن استغلال وافدين لمزارع وطنية في المملكة بعيدة عن المدن للاستثمار فيها وبيع منتجاتها الزراعية على أبناء جلدتهم العاملين في السوق المحلية بعد قيامهم بشراء هذه المزارع في المواسم من ملاكها. وأكد لـ''الاقتصادية'' الدكتور ناصر الجار الله مدير الإدارة العامة للمسالخ في جدة ضرورة تحرك الجمعيات التعاونية لإيجاد حلول لتحويل المزارع الوطنية إلى مزارع منتجة يديرها كوادر سعودية بحيث تقوم هذه الجمعيات بشراء المنتجات وتوريدها إلى السوق المحلية بدلا من سيطرة العمالة الوافدة على المزارع الوطنية. وقال الجار الله إن الوافدين يكسبون مبالغ مالية باهظة من المنتجات الوطنية الزراعية، ويعملون على هيئة شبكات وسماسرة بحيث تتم سيطرتهم على المنتجات بأعلى سعر في السوق المحلية.

في مايلي مزيد من التفاصيل:

كشفت مصادر حكومية عن استغلال وافدين لمزارع وطنية في المملكة بعيدة عن المدن للاستثمار فيها وبيع منتجاتها الزراعية على أبناء جلدتهم العاملين في السوق المحلية بعد قيامهم بشراء هذه المزارع في المواسم من ملاكها.
وأكد لـ"الاقتصادية" الدكتور ناصر الجار الله مدير الإدارة العامة للمسالخ في جدة ضرورة تحرك الجمعيات التعاونية لإيجاد حلول لتحويل المزارع الوطنية إلى مزارع منتجة يديرها كوادر سعودية بحيث تقوم هذه الجمعيات بشراء المنتجات وتوريدها إلى السوق المحلية بدلا من سيطرة العمالة الوافدة على المزارع الوطنية.
وقال الجار الله إن الوافدين يكسبون مبالغ مالية باهظة من المنتجات الوطنية الزراعية، ويعملون على هيئة شبكات وسماسرة بحيث تتم سيطرتهم على المنتجات بأعلى سعر في السوق المحلية.
وأشار الجار الله إلى أن دراسة ميدانية أجرتها أمانة جدة على سوق الفواكه والخضراوات أكدت أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى ارتفاع أسعارها بشكل عام الاعتماد على الدول المصدرة لبعض المنتجات، ما أدى إلى شح المعروض في السوق المحلية وارتفاع أسعارها، وأن مختصين من أجهزة الأمانة قاموا بإجراء مسح واستقصاء على جميع المنتجات التي ترد إلى السوق المحلية لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء ارتفاع أسعار الخضار.
وبين الجار الله أن المؤشرات تؤكد وجود طلب متزايد خاصة خلال الآونة الأخيرة، التي تزامنت مع دخول موسم الحج.
من جهته، أوضح عصمت أبو زنادة أحد كبار تجار الخضار والفواكه في جدة، أن معظم من يقوم بإدارة المزارع الوطنية من عمالة وافدة، بحيث تعمل مع مالك المزرعة، ومن ثم تقوم بشرائها لمدة سنة أو سنتين وهذه ظاهرة أصبحت تلاحظ خلال الآونة الأخيرة، ما يجب على الجهات ذات العلاقة التحرك وسرعة وقف مثل هذا الاستغلال والاستثمار الواضح.
وحول الأسعار في حلقة جدة، أفاد أبو زنادة بأنها بدأت في الانخفاض الفعلي منذ قضاء مناسك الحج، ويرجع ذلك لقلة الطلب على المنتجات، ما يودي ذلك الأمر إلى انخفاض الأسعار تدريجيا لتعود كما كانت عليه قبيل موسم الحج.
وبين أبو زنادة تلقيهم شكاوى من مواطنين ومقيمين من ارتفاع الأسعار تصل إلى أكثر من 35 في المائة في المراكز التجارية والمولات والمحال الخاصة ببيع الخضراوات نتيجة بيعهم الخضار والفواكه بأسعار أعلى من السوق، وترجع الأسباب وراء الارتفاع إلى التكاليف التشغيلية للمراكز التجارية.
وأوضح أبو زنادة أن تركز الحركة الشرائية في الأسواق على عدة أنواع تشجع التاجر على استغلال الأسعار في حال نقص المعروض، وذلك لزيادة أرباحهم من المبيعات بعد ما كانت هوامش أرباحهم قليلة، مقارنة بهذه الفترة.
وطالب الجهات المختصة بضرورة الاهتمام بصحة الناس وإنشاء مختبر يحمي صحة الناس، كما أن هناك توجها لإلزام الموردين للخضار إلى الحلقة بإحضار شهادة منشأ لأي بضاعة تورد للسوق ومنع بيع البضائع التي لا يحمل صاحبها شهادة منشأ.


**************

تجار: احتكار الشركات مواد البناء رفع أسعارها 25 في المئة

الحياة : : 16/12/1431هـ -22/11/2010م



توقّع تجار أن تستمر ارتفاعات أسعار مواد البناء خلال الفترة المقبلة، بسبب زيادة الطلب مقارنة بانخفاض المعروض، إضافة إلى احتكار عدد من الشركات بعض مواد البناء المصنّعة في السعودية، مشيرين إلى أن نسبة الزيادة في أسعار مواد البناء وصلت إلى 25 في المئة.
وأكد عضو لجنة مواد البناء في غرفة جدة خلف صوهان، أن الارتفاعات التي شهدتها أسعار مواد البناء خلال الفترة الماضية كانت بسبب احتكار بعض الشركات المنتجات المصنّعة محلياً، مشيراً إلى أن أسعار الحديد والطوب شهدت في الفترة الحالية أعلى مستوياتها، موضحاً أن «الارتفاعات في أسعار مواد البناء والعقار أسهمت في عدم زيادة المساكن في السعودية بشكل كبير».
وقال إنه «في ظل الوضع الحالي مع ارتفاع أسعار مواد البناء، زادت أسعار العقار في السعودية ووصلت إلى مستويات عالية، ما يشكّل هاجساً كبيراً على المواطن ويصعّب عملية الشراء والتعمير».
وحذّر من ارتفاعات كبيرة في أسعار مواد البناء خلال الفترة المقبلة إذا لم تتدخل وزارة التجارة وتقوم بعملية ضبط الأسعار ومنع أي تجاوزات من التجار، لافتاً إلى أن نسبة الزيادة في أسعار مواد البناء تجاوزت 25 في المئة.
وكشف أن هناك مواد بناء تستورد وتباع في السعودية ذات جودة متردية، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذه البضائع تستورد من التجار على اعتبار أن قيمتها المادية منخفضة وتلقى رواجاً كبيراً عند المستهلك، متجاهلاً الأضرار المترتبة على الاعتماد عليها وتأثيرها في صحتهم مع مرور الوقت، مطالباً في الوقت ذاته هيئة المواصفات والقياس السعودية بمنع أي بضائع مقلّدة تؤثر في الصحة العامة، خصوصاً ما يتعلق بمواد البناء.
من جهته، أوضح تاجر مواد البناء أحمد العتيبي، أن ارتفاع أسعار مواد البناء أثّر في انخفاض نسبة تملّك السعوديين المساكن، واصفاً الوضع الحالي بالتعجيزي أمام من يريد شراء مسكن في ظل ارتفاع أسعار مواد البناء.
وعن وجود بوادر بخفض أسعار مواد البناء في الفترة المقبلة، توقّع العتيبي أن تبقى الأسعار مرتفعة خلال الفترة المقبلة، ولن تسجل أي انخفاض في ظل عملية احتكار مواد البناء من بعض الشركات كما هو حاصل في الوقت الحالي.
وطالب بضرورة تدخل وزارة التجارة للحد من ارتفاع أسعار جميع مواد البناء كما قامت قبل فترة بتحديد أسعار الطوب الأحمر، مشيراً إلى أن أسعار الحديد سجّلت ارتفاعات بنسبة 25 في المئة، إذ تجاوز سعر الطن 3400 ريال، أما الطوب الأحمر فسجلت أسعاره قبل تحديدها من وزارة التجارة زيادة بنسبة 15 في المئة.
من جانبه، طالب صاحب مؤسسة بناء فهيد الدربس، تجار مواد البناء بوضع مؤشر للأسعار من أجل ضمان عدم المغالاة في الأسعار، خصوصاً أن هناك تفاوتاً في الأسعار من مؤسسة إلى أخرى بفارق كبير، مشيراً إلى أن ذلك يسهم في توعية المستهلكين بما وصلت إليه الأسعار، والحد من تلاعب بعض التجار بالأسعار.
ولفت إلى أن ارتفاع أسعار مواد البناء أسهم في خفض تملّك السعوديين المساكن، مطالباً وزارة التجارة بوضع سعر نهائي لجميع أنواع مواد البناء حتى لا يحدث تلاعب وزيادة في قيمة أي منتج من منتجات مواد البناء في المستقبل.





**************
ارتفاع الطلب على تصاريح التخفيضات في الرياض 30%

الأسعار على موعد مع الهبوط بعد قرار التجار تهيئة مخازنهم للمنتجات الجديدة



الرياض : 16/12/1431هـ -22/11/2010م

تشتد في الأسواق المحلية وتيرة الإعلان عن التخفيضات استعدادا لاستقبال منتجات جديدة وحديثة من مختلف السلع الاستهلاكية والملبوسات التي عادة ما يتم طرحها في الأسواق التجارية حول العالم في هذا الموعد من كل عام.
وبدأت كبريات الشركات والمؤسسات والوكلاء في المملكة موجة تخفيضات في أضخم تخفيضات تجارية تشهدها الأسواق على مدار العام.
ووجد هؤلاء في مناسبات دينية متعددة ومتقاربة شهدها المستهلكون فرصة مواتية للإعلان مبكراً عن تنازلات قيمة في الأسعار جاءت بما يشبه التصفية الشاملة نظير ما أعلنت عنه من تخفيضات كبيرة لاقت إقبال كاسح من المستهلكين بلغت في إحدى مراكز بيع الأجهزة الالكترونية أكثر من 200% من السعر الأساسي للسلعة.
وبحسب خبراء في الاقتصاد والتسويق فإن أسواق ومراكز بيع الأجهزة الكهربائية والالكترونيات ثم الملابس ثم المواد الغذائية فالسيارات وأسواق الكماليات جاءت الأكثر نشاطا في التخفيضات والتصفيات السنوية الكبرى قياساً على حاجتها لمواكبة التطورات الصناعية وحجم الارتياد الكبير للمستهلك على هذه الأسواق للظفر بسلع جاءت أسعارها مخفضة بشكل لافت قياساً بما كانت عليه.
وفيما أشاروا إلى أن التخفيضات التجارية بدأت تتشكل كظاهرة عالمية ومحلية تشتد مع اقتراب انتهاء العام الميلادي، أكدوا أنها تظهر في كثير من الأحايين كنهج إجباري وليس اختياريا شد من أزره الأزمة المالية العالمية التي طالت العديد من الشركات الأم من جهة وانخفاض القدرات الشرائية للمستهلكين من جهة أخرى والتطورات التقنية المتلاحقة من جهة ثالثة.
ويؤكد أمين عام الغرفة التجارية الصناعية في الرياض حسين العذل ارتفاع وتيرة التخفيضات في مثل هذا الوقت من كل عام، مقدراً حجم زيادة الطلب على تراخيص التخفيضات قبيل انتهاء العام الميلادي بأكثر من 30%.
وقال أن إدارة التصاريح بغرفة الرياض المعنية بإصدار تصاريح نظامية لإجراء التخفيضات التجارية تشهد نشاطاً ملحوظاً من كبريات الشركات والمؤسسات لاستخراج تصاريح التخفيضات في محاولة منهم لتحفيز مبيعاتهم استعدادا لاستقبال سلع جديدة وتماشياً مع رغبات المستهلكين.











واشار الى أن التصفية الشاملة تحمل اشتراطات أخرى تتمثل في تغيير نشاط المحل أو الديكور أو شطب النشاط أو السجل التجاري، فيما تندرج التخفيضات تحت نظام التصفية الموسمية فقط التي ترتبط في الغالب بتحفيز المبيعات عبر تخفيضات مغرية تسعى من خلالها الشركات لاستغلال مواسم دينية واجتماعية لمضاعفة المبيعات وتفريغ مستودعاتها لاستقبال السلع الجديدة.
وأشار العذل إلى أن تزامن عيد الأضحى مع قرب نهاية العام الميلادي، شكل فرصة كبية للإعلان عن تخفيضات موسمية مبكرة تعزز من إقبال المستهلكين أو تعمل على تصريف ما لديهم من مخزون.
من جهته أكد الباحث في التسويقية يعرب المشوح صعوبة تحديد حجم معين لهذه التخفيضات التي تقدمها الشركات العالمية أو المحلية خلال هذا الوقت من العام لاعتماد ذلك على أصول هذه الشركات وخططها التسويقية وما تحويه مخازنها من بضائع وسلع ودرجة نشاطها البيعي خلال العام.
وقال: إن ذلك لايمنع من وصفها بالتخفيضات الأكبر طبقاً لسياسات العديد من الشركات الأم حول العالم، في الوقت الذي تسعى شركات لتعزيز تسويقها في كل الأوقات والمناسبات، يزداد الأمر صعوبة بالنسبة لموزعي السلع التي تشهد تطويرات تقنية أو تصنيعية متلاحقة كالأجهزة الكهربائية والحواسيب مع اشتداد المنافسة بين الشركات المصنعة لنفس هذه السلع.
واضاف أن التخفيضات والعروض دائماً تكون مترافقة مع مواسم الإجازات ونهاية العام لتعويض النقص الحاصل في المبيعات، وفي حال لم تتم عملية البيع أثناء التخفيض، كما يجب يتراكم المخزون مما يؤدي الى تكلفة مضافة على الشركة، وفي حال قامت الشركة بإنزال منتج جديد في الأسواق يضاهي في مواصفاته القديم فقد يتكدس وتخسر الشركة قيمة المنتج وسمعته مع تحمل التكاليف العالية للتخزين، وعندما لا يكون هناك متسع للبضائع الجديدة يضطر الوكلاء أو الموزعون إلى إنزال الموديلات الأقل حداثة بأسعار تنافسية للمستهلكين أو للموزعين حتى لا تفقد بريقها، مشيراً أن التخفيضات ظاهرة عالمية شدت من أزرها الأزمة المالية العالمية التي قللت من القدرات الشرائية للمستهلكين, حيث تأتي الدعوة للتخفيضات بشكل إجباري وليس اختياريا كما قد يتوهم المستهلك.
وأكد المشوح أن الشركات لا تتعامل مع البحوث التسويقية الخارجية خوفا من تسرب المعلومات للمنافسي، مما يجعل مديري التسويق هم أصحاب القرار في إجراء التخفيضات، مشيرا الى ضرورة حدوث التخفيضات و لكن ليس بشكل مبالغ فيه، حيث إن العمليات الإنتاجية يجب أن تكون مرتبطة بإحصاءات دقيقة عن حجم العينة المستهدفة والسعر الأمثل وهذا صعب، كما يجب أن توضع ضوابط صارمة للحصول على تصاريح الخفيضات لان ذلك سيجعل كل المنتجين والبائعين يأخذون حذرهم من حيث الإنتاج المناسب بكميات معقولة لكي تكون الجودة في السلع عالية وأسعار المنتجات الجديدة أقل.[/SIZE]

rashid 11-24-2010 09:34 AM

الجوف: أزمة الشعير تخلق سوقا سوداء جديدة


http://www.aleqt.com/a/472064_135455.jpg


الاقتصادية : 18/12/1431هـ -24/11/2010م

اضطر مربو الماشية في الجوف إلى الانتظار لمدة ثلاثة أيام أو تزيد للحصول على خمسة أكياس من الشعير بعد ارتفاع أسعار الأعلاف في منظر لا يخلو من الشفقة.
وعمد بعضهم إلى ترك سيارتهم في سوق بيع الأعلاف في الجوف خشية ألا يذهب دورهم، ومن ثم البدء بالانتظار من جديد، الأمر الذي خلق أزمة لدى مربي الماشية.
يقول خميس خلف أحد مربي الماشية في الجوف إنه يقف منذ عدة أيام للحصول على (شعير) لأغنامه، لكنه فوجئ خلال اليومين الماضين بتقليص عدد الأكياس التي تباع للفرد الواحد إلى خمسة أكياس بدلا من عشرة في السابق.
وأضاف أن الزحام على الشعير الذي تبيعه الجمعية التعاونية في الجوف بسعر 33 ريالا بينما هناك تجار يبيعون الشعير بسعر 54 ريالا، وهو غالي الثمن على مربي الماشية.
من جهته، أكد إبراهيم الحمود أن هناك قراصنة دخلوا السوق وتسببوا في خلق سوق جديدة، وهم أولئك الذين ينتظرون ويشترون من (الشعير) الذي تبيعه الجمعية ويقومون ببيعه بفارق عشرة ريالات أو أكثر.
المشهد هناك ومن خلال جولة "الاقتصادية" يشعرك بسوء التنظيم، وهو ما بدا واضحا من خلال الملاسنات التي حدثت بين المواطنين بسبب الزحام وتحايل آخرين على بعضهم بعضهم.
إلى ذلك، يرى مراقبون لسوق الأعلاف في الجوف أنه لا بد من تنظيم وآلية للبيع، حتى لا تنشأ سوق سوداء وقراصنة يستغلون الظروف لتحقيق أرباح غير مشروعة، من خلال بيعهم بأسعار أعلى من الشعير الذي يباع من قبل الجمعية التعاونية في الجوف وأقل سعرا من معروض الشعير الذي يبيعه تجار الأعلاف في الجوف بفارق عشرة ريالات إلى 13 ريالا.

rashid 11-27-2010 08:55 AM

تباع في بلد المنشأ بـ 2.5 ريال وفي السوق المحلي بـ 13.5 ريالاً للكيلو

الدواجن المحلية تحلق بأسعارها 40% متجاهلة الدعم الحكومي للأعلاف

http://s.alriyadh.com/2010/11/27/img/989185060666.jpg
ارتفاع أسعار الدجاج المحلي منذ 5 أشهر


الرياض - 21/11/1431هـ - 27/11/2010م

سجلت أسعار الدواجن المستوردة والمحلية تزايدا متتابعا منذ يوليو الماضي ناهز 40% من أسعارها المعتادة وعزا صالح المنجم أحد الوكلاء للدواجن المستوردة سبب ارتفاع أسعار الدواجن المجمدة إلى ارتفاع أسعار الذرة التي تعتبر غذاء مهما للطير، إضافة إلى زيادة الطلب العالمي من قبل روسيا ومصر وغيرهما من البلدان ذات التعداد السكاني الكبير.
وقال المنجم إن 70% من قيمة الطير تعود للأعلاف، مضيفا: كما أن انخفاض الدولار أمام الريال البرازيلي يعد سببا آخر لاستمرار ارتفاع أسعار الدواجن.
وتوقع أن تستمر الأسعار آخذة في الارتفاع إذا استمرت المؤثرات الحالية، مستبعدا أن يكون لشراء روسيا لكميات كبيرة من البرازيل أي أثر في هذا الارتفاع.
وهاجم المنجم المنتجين المحليين للدواجن قائلاً إنهم سايروا الارتفاعات العالمية دون مبرر مبينا أن المزارع المحلية للدواجن تحظى بدعم حكومي للأعلاف قدره 50% من القيمة الأصلية وتدفع الشركات السعودية فقط 20% إذا عرفنا أن 70% من قيمة الطير تعود للأعلاف إلا أنها تغالي في الأسعار بنسب عالية عند حدوث أي تغيير في الأسعار عالميا ولفت إلى أن الأسعار الحالية للدواجن المستوردة لا تزال أقل ثمنا من مثيلاتها من الدواجن المنتجة محليا على الرغم من مواجهتها لرسوم جمركية على المستورد قدرها 5%.
من جهته قال المستشار الاقتصادي خالد الحميضان إنه بالعودة إلى مواقع الشركات العالمية المصدرة للدواجن يتبين أن ثمنها يقدر بنحو 2.5 ريال للدجاجة الواحدة ما يعني أن الكرتون زنة 10 كيلو يقدر ثمنه بنحو 25 ريالا، مستغربا في ذات الوقت من بيعه بأكثر من 136 ريالا في الأسواق المحلية.
وأكد الحميضان أن هناك مغالاة تشمل جميع السلع في السعودية، معتبرا أن ذلك بسبب السياسة الاحتكارية التي ينتهجها كثير من التجار محليا.
وطالب بضرورة دعم الدولة للمواطنين لإنشاء جمعيات مكونة من المواطنين وموظفي الدولة أسوة باللجان الخاصة المعمول بها في الغرف التجارية الصناعية السعودية، مشيرا إلى أن كل لجنة تناقش هموم ومشاكل القطاع وتتمكن من القضاء عليها والتخاطب مع المسؤولين بشكل مباشر لحلها.
وقال الحميضان إن تكوين جمعيات خاصة بكل سلعة استهلاكية مدعومة ماديا من الدولة يمكن العاملين عليها من مراقبة الأسواق ويقضي على المحسوبيات والمجاملات التي تتم على حساب مصلحة الدولة والمواطن على حد سواء بسبب فساد أو جهل إداري.
وتابع أن كثيرا من الدول حول العالم لديها مثل هذه الهيئات والجمعيات الأهلية ذات الطابع الأهلي وليست كالجمعيات الحالية الموجودة في السعودية ذات الطابع الحكومي والتي أثبتت عدم جدواها لضعف إمكانياتها.
وأشار إلى أنه مهما دفعت الدولة بدلات لمواجهة الغلاء دون السيطرة على تحركات التجار لن تجدي نفعا، مطالبا الملحقيات التجارية في السفارات السعودية في الخارج تقديم تقارير اقتصادية عن أسعار المنتجات المصدرة للمملكة ومعرفة بيعها بسعر الجملة من المصنع نفسه ومقارنته في أسواق بلد المنشأ.
واستغرب الحميضان من تهافت بعض شركات الدواجن المحلية على شراء كميات كبيرة من نشارة الخشب من النجارين واستخدامها كأعلاف للدواجن، مطالبا ضرورة تحرك الجهات الرقابية في وزارة الزراعة ووزارة التجارة والصناعة في التحقيق في الأمر والتأكد من سلامة الأعلاف المقدمة للدواجن.

*************

تضخم تكاليف المعيشة يضرب 6مدن سعودية في الربع الثالث 2010

اقتصادي ل « الرياض » : السلع الاستهلاكية تجاوزت نسب ارتفاعها للأسعار بدل غلاء المعيشة ومطالب بالدعم الحكومي لها

http://s.alriyadh.com/2010/11/27/img/788129966776.jpg

الرياض – 21/11/1431هـ - 27/11/2010م

أكد مراقب اقتصادي ل " الرياض " على أن استمرار ارتفاع معدلات التضخم يعتبر أمرا مقلقا للاقتصاد السعودي في ظل غلاء الأسعار وثبات رواتب المواطنين حتى وان تم استمرار زيادة بدل غلاء المعيشة والتي اعتبرها المتخصص الاقتصادي ليست بالعلاج الجذري والدائم لحل مشكلة التضخم والسيطرة على معدلاته العالية . وطالب بنفس السياق بدعم السلع الاستهلاكية الاساسية التي ارتفعت أسعارها لظروف خارجية وتشديد الرقابة على تجاوزات بعض تجار المواد الغذائية الذين يستغلون مثل هذه المكرمات الملكية في رفع الأسعار بشكل غير مبرر .
يأتي ذلك في الوقت الذي سجل فيه الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة لجميع المدن السعودية ارتفاعًا في الربع الثالث من عام 2010م بلغت نسبته ٢,٠ في المئة مقارنة بالربع الثاني من عام ٢٠١٠ م ليصل إلى ١٣٠,٢ نقطة.
حيث كشفت احدث التقارير الصادرة عن مؤسسة النقد استنادا إلى بياناتها الرسمية التي رصدتها من البيانات الرسمية للكثير من الجهات الرسمية بالمملكة عن تسجيل ست مدن سعودية معدلات ارتفاع ربعي أعلى من معدل النمو في الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة وهي على التوالي الطائف، نجران، بريدة، مكة المكرمة، الدمام، والرياض ويلاحظ أن الطائف سجلت معدل نمو ربعي مرتفعاً جدًا مقارنة ببقية مناطق المملكة بلغ ٩,٩ في المئة .
بينما سجّلت معظم المدن ارتفاعًا في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة لكن بمعدلات مساوية أو أقل من معدل النمو في الرقم القياسي العام لجميع المدن .
وأوضحت مؤسسة النقد إن هناك العديد من العوامل ذات العلاقة بمعدل التضخم المحلي، والتي تختلف قوة تأثير تلك العوامل بحسب التغيرات النسبية بمعدل التضخم في المملكة التي تتركز في جانب الطلب الناتج عن زيادة الإنفاق الحكومي والخاص وتأثيرهما على مستوى السيولة. وسجلّ الإنفاق الحكومي نموًا نسبته ١٤,٧ في المئة في عام ٢٠٠٩ م مقارنة بنمو نسبته ١١,٥ في المئة في عام ٢٠٠٨ م .
من جهته قال ل " الرياض " المتخصص المالي عادل سموم أن استمرار ارتفاع معدلات التضخم يعتبر أمرا مقلقا في ظل غلاء الأسعار وثبات رواتب المواطنين حتى وان تم استمرار زيادة ال 15 % والتي اعتبرها المتخصص المالي سموم ليست بالعلاج الجذري والدائم لحل مشكلة التضخم والسيطرة على معدلاته العالية . وطالب بنفس السياق بدعم السلع الاستهلاكية الاساسية التي ارتفعت أسعارها لظروف خارجية , مفيدا بأن أسعار السلع بالسوق المحلي ارتفعت بالفترة الاخيرة بنسب اكبر من نسب بدل غلاء المعيشة التي صدر القرار الملكي باستمرارها خلال الفترة المقبلة .
وطالب الاقتصادي سموم بضرورة وأهميه كبح ارتفاعات أسعار العقار وأجور المساكن والتي وصلت إلى أرقام كبيره تضرر من جرائها الكثير من مختلف شرائح المواطنين عبر إيجاد القروض الميسرة لمختلف شرائح المواطنين للبناء وتملك المساكن مما سيساهم بشكل كبير في خفض معدلات التضخم الحالية بنسب كبيرة .
وأكد بنفس السياق أن عدم صدور نظام الرهن العقاري وتأخر دراسته لدى مجلس الشورى قد ألقى بظلاله على ازدياد وتيرة التضخم والذي ساهم بعدم قدرة الكثير من المواطنين على تلبية متطلباتهم المعيشية وأدى إلى تضخم الأسعار بشكل غير مسبوق في ظل عدم قدرة وزارة التجارة على كبح الارتفاع الجنوني للسلع .
ودعا الاقتصادي سموم في ختام حديثه بضرورة قيام الاجهزة الرسمية بدراسة أسعار السلع الاستهلاكية التي ارتفعت بشكل كبير على المواطنين جراء الظروف الخارجية ومن ثم رفع توصياتها للجهات العليا لإقرار دعم هذه السلع الاستهلاكية والتي أرهقت أسعارها كواهل المواطنين وتشديد الرقابة بنفس الوقت على تجار المواد الغذائية لعدم استغلالهم المكرمة الملكية .

************

أسعار السكر تتجه إلى تسجيل زيادة تاريخية... وترتفع 20 في المئة محلياً
السبت, 27 نوفمبر 2010
http://ksa.daralhayat.com/files/imag...0700277800.jpg



الحياة : 21/11/1431هـ - 27/11/2010م

توقعات بأن تشهد أسعار السكر ارتفاعاً حاداً في الفترة المقبلة.
ارتفعت أسعار السكر في الأسواق المحلية خلال الفترة الماضية، بنسبة تجاوزت 20 في المئة، وأرجع تجار سكر الأسباب إلى ارتفاع عالمي في الأسعار، فيما أكدت بعض التقارير العالمية استمرار الارتفاع نتيجة نقص الإمدادات العالمية.




وشهدت الأسواق المحلية ارتفاعاً في السعر بلغ 20 في المئة لكيس السكر الذي يزن 10 كيلوغرامات، إذ وصل سعره إلى 40 ريالاً بعد أن كان في السابق لا يتجاوز 32 ريالاً، في حين أرجع بعض أصحاب المحال الأسباب في تغير الأسعار إلى الموزعين المحليين، فيما عزا آخرون وصول السعر إلى هذا الرقم للارتفاعات المتواصلة التي تشهدها الأسواق منذ عامين، إذ كانت الأسعار لا تتجاوز 19 ريالاً لكيس السكر الذي يزن 10 كيلوغرامات.
وتأتي التوقعات بأن تشهد أسعار السكر بالفعل ارتفاعاً حاداً في الفترة المقبلة، إذ اقترب سعر السكر الخام إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، مدفوعاً بتوقعات بموسم صعب في الهند، الذي يعتبر أكبر مستهلك في العالم، إضافة إلى أن البرازيل التي تعتبر أكبر منتج للسكر في العالم تشهد حالياً تراجعاً في الإنتاج. كما توقعت منظمة السكر الدولية في وقت سابق أن يفوق الطلب العالمي الإنتاج بـ5 ملايين طن متري في العام المالي المنتهي في أيلول (سبتمبر) 2010.
وتوقع محللون عالميون أن يتعرض محصول الهند، ثاني أكبر منتج، للتآكل للعام الثاني على التوالي، ما جعل منها مستورداً بدلاً من التصدير، إذ عانت منذ سبع سنوات من تناقص في الإنتاج، إذ لا يتوقع أن يتجاوز الإنتاج أكثر من 15 إلى 16 مليون طن متري.
وأوضح خالد المحروس (تاجر) أن أسعار السكر في أعلى مستوى لها، مشيراً إلى أنها سجلت قبل ثلاث سنوات رقماً قياسياً حين بلغت 42 ريالاً، عندما تجاوز سعر برميل النفط 140 ريالاً، وهو رقم لم تصله من قبل على الإطلاق، مضيفاً أن السعر إذا تجاوز 42 ريالاً فسيكون الأعلى في تاريخ السكر.
وأكد سالم الهادي مدير مركز للمواد الغذائية أن الأسعار مرشحة للارتفاع خلال الفترة المقبلة بصورة كبيرة، مضيفاً أن الأشهر الأربعة الماضية التي كان من بينها شهر رمضان المبارك تم استهلاك نسبة كبيرة من المخزون لدى التجار، والمعروف بزيادة الاستهلاك خلاله سواء على مستوى الأسر أو المصانع بمختلف أنواعها. وأضاف أن الكميات الموجودة في الأسواق حالياً كافية، إلا أن الأسعار هي التي ستختلف.
وأوضح أن غالب المعروض من السكر في الأسواق حالياً من مصانع صافولا التي تبلغ حصتها في السوق السعودية نحو 68 في المئة، إضافة إلى المستورد، إذ يؤثر المخزون في الأسعار، وأوضح أن بعض كبار التجار بدأوا في استيراد السكر بالأسعار الجديدة المرتفعة. مشيراً إلى أن المستهلك العادي بدأ يشعر الآن بارتفاع الأسعار العالمية، إلا أن النسبة لا تزال بسيطة.
وأبان أن الأسعار بدأت ترتفع بوتيرة أعلى مع بداية موسم الاستيراد والتعاقدات الجديدة الذي تم في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وسيضطر التجار إلى زيادة الأسعار التي وصلت إلى الضعف، مع انتهاء المخزون بالأسعار القديمة.
من جهته، أوضح محمد الزهراني (تاجر مواد غذائية)، أن التجار السعوديين يستوردون السكر من مناطق مختلفة من بينها أميركا اللاتينية، وأوروبا، وهذه السلعة مرتبطة بالسوق العالمية، والارتفاع والانخفاض سيكون على الجميع، موضحاً أن المخزون من السلعة قد يكون له تأثير في الأسعار على المستوى القصير، ولكنه مع استمرار الأزمة العالمية سترتفع الأسعار بصورة مؤكدة.
وأرجع ارتفاع السكر العالمي بسبب ضعف العرض عن الطلب على المستوى العالمي، وخفض الإنتاج في كبرى الدول المنتجة للسكر في العالم، وفي مقدمها الهند، وهي مشكلة متداولة منذ فترة بين كبار الشركات المصنعة للسكر في العالم وبعض الحكومات الأوروبية بسبب توقف دعم الحكومات لها. حتى وصلت هذه المشكلات إلى ساحات المحاكم والقضاء، مؤكداً أن أسعار كثير من المنتجات المرتبطة بالسكر سترتفع، باعتبار السكر من السلع الاستراتيجية التي تؤثر كثيراً في عدد كبير من السلع الاستهلاكية الأساسية.
يشار إلى أن وزارة التجارة والاقتصاد دعت قبل نحو عامين الجهات المعنية كافة بالدولة «الحكومية والخاصة» للتعاون والتنسيق بهدف الخروج باستراتيجية حول الاستثمار في قطاع السكر بعد قرار منظمة التجارة العالمية بعدم شرعية دعم الصادرات الذي يحظى به السكر الأوروبي، إذ أشارت التوقعات إلى ارتفاع أسعار السكر بنسبة تراوح بين 27 و48 في المئة اعتباراً من العام 2011، موضحة أن الاستثمارات الموظفة للزيادة من الإنتاج الداخلي يمكن أن تسهم في تحمل جزء من ««فاتورة الاستيـــراد» التي سترتفع بفعل ارتفاع الأسعار العالمية.
يذكر أن حجــــم الاستهلاك المحلي من السكر يبلغ ما بين 800 -900 ألف طن سنوياً.

***********

ارتفاع أسعار قطع غيار السيارات بنسبة 20 في المئة

الحياة : 21/11/1431هـ - 27/11/2010م

شهدت أسعار قطع غيار السيارات في الآونة الأخيرة ارتفاعات ملحوظة، خصوصاً في القطع الاستهلاكية، كما أكد لـ«الحياة» مختصون في مجال قطع وصيانة السيارات، وبلغت نسبة الزيادة في الأسعار قرابة 20 في المئة خلال العام الحالي، مواصلة سلسلة الارتفاعات التي بدأتها من العام 2005، والتي وصلت إلى 100 في المئة بمعدل 20 في المئة سنوياً.

rashid 11-27-2010 09:33 AM

100 ألف طن حديد برازيلي لجس نبض السوق السعودي

جريدة المدينة : 21/12/1431هـ -27/11/2010م

تستقبل أسواق المملكة خلال الأسابيع المقبلة أول شحنة حديد قادمة من البرازيل من كبرى الشركات المصنعة للحديد الصلب لمؤانئ السعودية بمقدار مائة ألف طن لقياس استجابة السوق الخليجي إلى الحديد القادم من البرازيل ، وقال مصدر مقرب من إدارة الشركة المستوردة بأن تكاليف إنتاج الصلب بالبرازيل يجعله منافسا جدا في أسواق الخليج والعالم العربي نظر لأنها الدولة الأكبر في إنتاج مواد الخام من خلال شركة فالي البرازيلية.

وأضاف المصدر : إن الحديد البرازيلي يعد من أجود انواع بالعالم ، مشيرا إلى أن كثيرا من صناع الحديد يعتمدون بنسبة 65 في المئة من إنتاجهم على الخام البرازيلي.

وقال: إن تكاليف الشحن لا يمكن أن تكون عائقا لذلك ، و أن الشركات البرازيلية ليس هي من بادرت في اقتحام أسواق الخليج إنما هو البحث الدائم لبعض تجار مواد البناء بالمملكة في استغلال إمكانية السوق المتعطش إلى أسعار متوافقة مع متطلبات البناء وإمكانيات المقبلين على البناء، وقال المصدر: إن المشاريع الضخمة بالرياض وجدة ومكة المكرمة خلال 2011م هي بكل تأكيد اكبر من إمكانيات المصانع السعودية مجتمعة والتي تنتج أكثر من 6 ملايين طن سنويا.

ومن جانبه لم يستبعد خبير صناعة الحديد بالمملكة انور عبدالله ان الازمة التى حدثت خلال السنتين الماضيتين تلوح فى الافق من جديد رغم كل المحاولات كما يصف ابقاء السوق بعيدا عن مثل هذه الازمة ، موضحا ان المشاريع الكبرى والمستعجلة مثل مطار الملك عبدالعزيز بجدة والتى تبلغ تكاليفه اكثر من 27 مليار دولار فقط ، وبه - حسب المعلومات الاولية - اكثر من ثلاثة ملايين متر مكعب من الخرسانة الجاهزة سوف تسحب كل امكانيات المصانع المعتمدة بمشاريع الدولة و مشاريع المواطنين .

واضاف ان الموجود حاليا بالمستودعات لدى بعض التجار المستوردين للحديد التركى والصينى اكثر من مائة الف طن.

واوضح انور عبدالله انه لازال السوق متعطشا فى ظل البدء الفعلى للمشاريع بمكة المكرمة وجدة والرياض وهى المشاريع الاستراتيجية للمملكة خلال السنوات القادمة والمستعجلة ، واعترف انور بعدم امكانية صناع الحديد الحاليين والمتواجدين اليوم بالسوق من قدرتهم على السيطرة على كبح الاسعار القادمة او تلبية متطلبات هذه المشاريع العملاقة.

وأضاف انور أن السوق السعودي لازال يحتاج إلى صناع جدد رغم أن هناك مصنعين سيدخلان الإنتاج عام 2011 م ولكن بـ 500 إلف طن.

وعلمت (المدينة) ان الاجتماع القادم الذي يعقده مجلس إدارة الاتحاد العربي للحديد والصلب والذي تحتضنه مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية الثلاثاء المقبل، سيكون محوره ما يعانيه السوق العربي من إغراق وخاصة أسواق منطقة الخليج ومصر وإغراق أسواق العالم العربي ومنطقة الخليج من الحديد القادم من خارج الحدود .

وأكد محمد الأشقر الامين العام للاتحاد العربي للحديد والصلب أن أهمية اجتماع مجلس الإدارة تظهر في إعداد الإستراتيجية الخاصة بنشاط الاتحاد في المرحلة المستقبلية، خاصة وأن أعضاء المجلس من لفيف من قادة الصلب العرب في الدول العربية، وكل الدول العربية المنتجة للصلب ممثلة في الاتحاد، ويعتمد المجلس القرارات المتعلقة ببرنامج عمل الاتحاد في المرحلة القادمة، حيث تقوم الأمانة العامة بإعدادها وعرضها على المجلس لمناقشتها وإقرارها أو إجراء بعض التعديلات على ما جاء فيها، أو إضافة بعض الأنشطة الجديدة عليها وذلك حسب التغيرات المتلاحقة في أسواق الحديد.

وتأتي أهمية الاجتماع القادم لارتباطه بالتغيرات السريعة والمتلاحقة في أسواق الحديد والصلب والمرتبطة بإغراق الأسواق العربية بمنتجات الصلب بالإضافة إلى التغيرات في أسواق خام الحديد، وأهمية استغلال الخامات بالوطن العربي وضرورة تحقيق التكامل في هذه الصناعة.

ومن جانبه يواصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للصلب والحديد الدكتور هلال الطويرقي ووفد من أعضاء الاتحاد بزيارات إلى وزراء التجارة والصناعة بالعالم العربي للعمل على استصدار منهم قرارات هامة تكبح جماح الإغراق الذي يعانى منه الأسواق العربية ولعمل على المحافظة على استراتيجيه هذه الصناعة بالعالم العربي وخاصة في ظل الطموح الصيني الكبير الذي يسعى إلى أنتاج مليار طن من خام الحديد خلال الثلاث إلى الخمس السنوات القادمة.

حسبما ما أعلنه (جو جونغشو) رئيس شركة التعدين الصينية في مؤتمر ومعرض التعدين في الصين مؤخرا ، وهو مما سيشجع صناعة الصلب النهائي بالصين على الزيادة بكثافة داخل الصين وبأقل التكاليف الإنتاجية وهى بذلك ستكون أكثر من 70 % موجهة إلى التصدير للخارج والعالم العربي أولى هذه المناطق بأسعار تنافسية ستضر كثيرا بصناعة الصلب العربي كما يتخوف منها صناع الصلب اليوم ، وكان وفد الصلب العربي التقى خلال الأسابيع الماضية كل من مقبول بن علي بن سلطان، وزير التجارة والصناعة بسلطنة عمان ، ونائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة بدولة قطر عبد الله بن حمد العطية، وحسب بيان الوفد أن الوزيرين أبديا حرصهما الكامل والمؤيد والمساند لكل التوجهات والدعم الكامل للإتحاد وتبنيه لطرح هذه التوجهات على مستوى جميع الوزراء المختصين بالعالم العربي.

rashid 11-28-2010 08:04 AM

الحياة» ترصد زيادة في أسعار اللحوم المجمدة تصل إلى 40 في المئة

http://ksa.daralhayat.com/files/imag...8760022500.jpg

الحياة : 22/12/1431هـ -28/11/2010م



السعودية سمحت بدخول اللحوم المجمدة التي تصل صلاحيتها لمدة عامين أسوة بالدول الأوروبية والعالمية.

أوضح عدد من الخبراء في مجال استيراد اللحوم أن الارتفاع الحالي في أسعار اللحوم المجمدة يعود إلى ارتفاع القدرة الشرائية لبعض الدول وتحول البعض الآخر إلى الاستيراد بعد أن كانت مكتفية ذاتياً من اللحوم.




وأشاروا خلال حديثهم للـ»الحياة» أن فرق سعر صرف الدولار بين البلد المصدر والمستورد وارتفاع أسعار أعلاف المواشي، انعكست على أسعار اللحوم. وأوضح التاجر احمد الجاسر أن الارتفاعات المتتالية التي شهدتها أسعار اللحوم أخيراً كان سببها الرئيسي ارتفاع أسعارها من بلد المنشأ، إضافة إلى زيادة تكاليف النقل والمضاربة والاحتكار السائد من التجار، مشيراً إلى أن نسبة الارتفاع متباينة تراوح بين 25 و40 في المئة .
وعزا مدير شركة إحدى شركات الاستيراد لتوريد اللحوم عبدالله اليامي، ارتفاع أسعار اللحوم إلى زيادة الطلب وقلة المعروض في الأسواق المحلية، إضافة إلى رفع السعر من شركات مصدرة في دول المنشأ في الهند، والبرازيل، وإيران، وباكستان، أو شركات اللحوم المحلية الداخلية ، لافتاً إلى أن الزيادة التي فرضتها بعض الشركات الموردة بلغت نحو 30 في المئة، وفقاً لارتفاع الأسعار في دول المنشأ، وظروف الأسواق الحالية. وأضاف أن الشركات الموردة تفرض نسباً مالية، لكن محال بيع اللحوم هي التي تتحكم في سعر البيع النهائي للمستهلك، مشيراً إلى أن شركات التوريد لم تستطع فرض زيادة الأسعار على منافذ البيع.
ورصدت «الحياة» ارتفاعات متباينة في الأسعار بين منافذ بيع، إذ ارتفع سعر بيع لحم البقر من 28 ريالاً للكيلوغرام الواحد، إلى 35 ريالاً، فيما ارتفع سعر لحم عكاوي البقر من 25 للكيلوغرام الواحد، إلى 35. بينما ارتفعت أسعار لحم الأسترالي من 29 للكيلوغرام الواحد إلى سعر 35 ، وارتفع سعر كيلوغرام اللحوم المحلية من 40 إلى 58 ريالاً، ومن 40 إلى 45 للحوم من دون عظم.
وكشف خبير متخصص في كبرى الشركات السعودية المستوردة للحوم والدواجن المجمدة والمبردة عبدالخالق أمين انه من المتوقع بأن يشهد العامان القادمان ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار المواد الغذائية، لتزايد الطلب العالمي عن المعروض والذي لم يعد يرتبط بالنمو السكاني والعوامل التقليدية فحسب بل تأثر بارتفاع القدرة الشرائية لبعض الدول.
وأضاف بأن المستهلك السعودي بات يلمس ارتفاع أسعار اللحوم المجمدة بأنواعها كافة بين 30إلى 40 في المئة، وبخاصة بأنها تعد المصدر الرئيسي بنحو 95 في المئة من المطاعم ،لما تتمتع به من فترة صلاحية طويلة الأجل لمدة عام كامل، وفي الآونة الأخيرة قد سمحت السعودية بدخول اللحوم المجمدة التي تصل صلاحيتها لمدة عامين أسوة بالدول الأوروبية والعالمية، مبينناً بأن السوق السعودية تستهلك سنوياً ما مقداره 900 ألف طن من الدجاج المجمد من البرازيل والهند، و90 ألف طن من اللحوم البقرية المجمدة من البرازيل والهند ونيوزيلندا وبكميات محدودة من أفريقيا، و 45 ألف طن من لحوم الخرفان المجمدة من استراليا ونيوزيلندا. وأوضح بأن مبررات هذه التغييرات في تصاعد الأسعار باتت واضحة للعيان من فرق سعر صرف الدولار بين البلد المصدر والمستورد وارتفاع نسبة أعلاف المواشي، وبالطبع انعكست هذه التكاليف على أسعار اللحوم ومنتجاتها من الحليب والزبد بشكل خاص.
وأوضح أن العديد من الدول التي كانت مكتفية ذاتياً من اللحوم قد بادرت إلى رفع حصتها الاستيرادية مثل إيران ومصر وغيرها من البلدان، وفي ذات السياق فإن اتجاه المزارع الكبرى في العالم إلى زيادة الإنتاج لتغطية الطلب المتزايد من اللحوم لن نلمس نتائجه قبل عامين أو ثلاثة بسبب أن الماشية تحتاج إلى عامين حتى تنتج لحوماً بالشكل المثالي.
من جانبه، أشار مسؤول في شركة توريد لحوم خالد الأحمد، زيادة أسعار اللحوم الباكستانية إلى ظروف الفيضانات الأخيرة في باكستان، التي تزامنت مع انخفاض الاستيراد من دول أخرى، لافتاً إلى أن ارتفاع أسعار اللحوم الأسترالية، يعود إلى زيادة سعر صرف الدولار الأسترالي.


*************

الدجاج المبرد يقفز ريالا واحدا

عكاظ : 22/12/1431هـ -28/11/2010م

قفزت أسعار الدجاج المبرد بمقدار ريال واحد وصولا إلى 12 ريالا نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج في المسالخ، فيما ظلت أسعار الدجاج الحي في نطاق ثمانية ريالات للدجاجة قبل الذبح.
وانتهج بعض شركات الدواجن المبردة التعاقد المباشر مع مزارع الدواجن للحصول على كامل إنتاجها، وعمد البعض الآخر للدخول في إنشاء مزارع خاصة لتفادي ارتفاع أسعار الدواجن الحية.

rashid 11-29-2010 08:04 AM

شركات الدواجن المبردة في الشرقية ترفع أسعارها

عكاظ : 23/12/1431هـ - 29/11/2010م


رفعت شركات الدواجن المبرد في المنطقة الشرقية أسعار منتجاتها بمقدار 100 هللة لتصل إلى 12ريالا مقابل 11 ريالا خلال الأيام القليلة الماضية.
وأرجع متعاملون في المنطقة هذه الزيادة لارتفاع التكلفة الإنتاجية للمسالخ، مشيرين إلى أن الأسعار ما تزال متماسكة عند 8 ـــ 8.5 ريالا للدجاجة الحية، وتصل تكاليف الذبح إلى 100 هللة، إضافة إلى تكاليف التسويق.
وقال المهندس فتحي السعيد (متعامل) «إن مزارع الدواجن في المنطقة اضطرت لرفع أسعار إنتاجها لتستقر عند مستوى 8 – 8.5 ريالا للدجاجة الواحدة، جراء زيادة قيمة التكلفة الإنتاجية»، مشيراً إلى أن غلاء الأعلاف يعد عاملا أساسياً وراء وصول الأسعار للمستويات الحالية، مصيفاً أن سعر الصوص يتراوح بين 190 و195 هللة، وتكلف الأعلاف 350 هللة بالنسبة للطير الواحد خلال الدورة الواحدة التي تتراوح بين 32- 35 يوماً في الغالب، فضلا عن تكلفة التحصينات والأدوية التي تتراوح بين 60 ـ 70 هللة للطير الواحد، والإيجار بين 60 ـ 70 هللة للدجاجة الواحدة، وأجور العمالة تصل إلى 50 هللة، فضلا عن الخسائر التي يتكبدها المستثمرون جراء حالات النفوق الطبيعي الذي يتراوح بين 5 ـ 10 في المائة في الدورة الواحدة، وبالتالي فإن هذه التكاليف المرتفعة دفعت الكثير من مزارع الدواجن للتمسك بالسعر الحالي.
من جانبه قال المهندس أشرف الحسن (متعامل) إن حجم المعروض في الأسواق ما يزال دون الطلب الحقيقي، فالكميات التي تطرحها المزارع حالياً ليست قادرة على تغطية الطلب الحقيقي والبالغ نحو 70 ـ 80 ألف دجاجة يومياً، مشيراً إلى أن شركات الدواجن المبردة، انتهجت سياسة منذ فترة طويلة تقوم على التعاقد المباشر مع مزارع الدواجن للحصول على كامل إنتاجها لتفادي الدخول في مشاكل مع العملاء.



******************

لا زيادة في تعرفة المياه المحلاة الجديدة

عكاظ : 23/12/1431هـ - 29/11/2010م

أكد لـ«عكـاظ» مدير عام فرع المؤسسة العامة لتحلية المياه في المنطقة الشرقية المهندس صالح الزهراني، بأن المؤسسة لم تعتمد أي زيادة في تعرفة المياه نظير ضخ مياه محلاة جديدة وبكميات كبيرة لمدن المنطقة.
وقال «إن تعرفة المياه كما هي لم يطرأ عليها أي تغير» مشيراً إلى أن هناك قرارات رسمية سابقة تنظم العلاقة بين المؤسسة ووزارة المياه فيما يخص مسألة شراء المياه المحلاة من المؤسسة، مبيناً أن كميات المياه المحلاة الجديدة التي ستضخ لمدن الشرقية والهفوف تصل لأكثر من 930 ألف متر مكعب، مشيراً إلى أن ضخ المياه بدأ في الدمام فيما ستضخ قريبا المياه الإضافية لكل من القطيف وصفوى ورأس تنورة.
وبين أنه ستقل خلال الأسابيع القليلة المقبلة وبنسبة كبيرة جداً وبشكل تدريجي، عمليات خلط المياه المحلاة مع مياه الآبار التي كانت تتم لتوفير الكمية المطلوبة لمدن المنطقة.


*****************

مطالب في «الشورى» بخفض أسعار مكالمات الهاتف المتنقل ورسائله

الاقتصادية : 23/12/1431هـ - 29/11/2010م

دعا عضو في مجلس الشورى لجنة النقل والاتصالات في المجلس ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات إلى التدخل في ارتفاع قيمة المكالمات والرسائل المتنقلة.

وقال حمد بن عبد الله القاضي: ''لقد لاحظت أن اللجنة لم تتناول أمراً يهم المواطنين ويرهق جيوبهم وقلوبهم ذلكم هو ارتفاع تكلفة قيمة المكالمات وبقية الخدمات في الهاتف المتنقل''.

وأضاف: ''لم تعد الخدمة الهاتفية المتنقلة أمرا ترفيهيا بل هي ضرورة تماماً كالماء والكهرباء، وإذا قارن الواحد منا تكلفة الفاتورة الكهربائية والمائية وجدها تقل كثيراً عن قيمة المكالمات والخدمات المتنقلة رغم أن الكهرباء تقدم للإنسان عشرات الخدمات من تدفئة وتبريد وإنارة إلخ.. ومع هذا ففاتورة الكهرباء أقل من قيمة المكالمات المتنقلة''.

وقال: هناك أمر آخر، هناك بعض الدول المجاورة تتم المكالمات المتنقلة فيها بدون صفر بينما نحن وفي ذات المدينة بل وجارك الأدنى لا يتم الاتصال به إلا عبر الصفر المربع أو المتربع على الجيوب والقلوب.وطالب القاضي اللجنة بأن تدرس موضوع ارتفاع قيمة المكالمات والرسائل المتنقلة وبقية خدماتها وتطلب من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التدخل في ارتفاع قيمة المكالمات والرسائل المتنقلة وسأضرب بارتفاع قيمة الرسائل الجوالية مثالا، حيث تأتي في الغالب على عديد من المقاطع وتكلف الرسالة ريالين أو تزيد ويستغرق إرسالها دقيقة واحدة، بينما قيمة دقيقة المكالمة 30 هللة.

وأبان أن المطلوب الذي يتطلع إليه المواطنون هو تقديم هذه الخدمات بسعر معقول لا يرهق المشتركين ويربح مشغلي الهواتف المتنقلة، ولتطمئن الشركات المشغلة على أرباحها فالناس يزدادون ثرثرة.

وختم بقوله: ''أخيراً لقد كان لدى المواطن في السابق هاتف ثابت أو هاتفان بينما الآن لدى رب الأسرة سبعة وعشرة أجهزة متنقلة وفواتيرها مرتفعة وربما تأخذ ما يقارب ما يزيد على 30 في المائة من دخل الموظف، بل قد تصل إلى 50 في المائة إذ كان دخله محدوداً''.

rashid 11-30-2010 07:49 AM

ارتفاع أسعار 6 أصناف غذائية أبرزها الأرز والسكر
عكاظ : 24/12/1431هـ - 30/11/2010م

سجلت ستة أصناف غذائية في أسواق المملكة ارتفاعاً في الأسعار خلال الفترة من 15 إلى 22 ذي الحجة الجاري، متزامنة مع إعلان استمرار صرف بدل غلاء المعيشة للموظفين بنسبة 15 في المائة للعام المقبل. وكشف مؤشر السلع الاستهلاكية لوزارة التجارة عن ارتفاع أصناف «الدقيق، الأرز، السكر، الحليب المجفف، حليب الأطفال والزيوت النباتية». وسجل السكر هذا الأسبوع أعلى معدل ارتفاع بين الأصناف الغذائية حيث تجاوز سعر الكيس وزن 50 كجم الـ 192 ريالا بفارق 12 ريالا عن سعره الأسابيع الماضية، فيما سجل الكيس وزن 10 كجم سعر 41 ريالا بفارق ارتفاع 2.64.
وسجلت ثلاثة أنواع من الأرز ارتفاعاً تراوح بين 4-7 ريالات عن أسعارها الأسابيع الماضية، فيما سجلت بعض الأنواع الأخرى انخفاضاً في أسعارها.
أما أصناف الدقيق والحليب المجفف وحليب الأطفال والزيوت النباتية فقد سجلت ارتفاعاً طفيفاً في أسعارها.
من جانبه بين مسؤول في قسم تلقي البلاغات الهاتفية عن غلاء الأسعار والغش التجاري في وزارة التجارة، أن عدد البلاغات الواردة خلال هذا الأسبوع كانت طبيعية ومشابهة للأسابيع الماضية، مؤكداً عدم تسجيل نسبة ارتفاع في معدل البلاغات اليومي الذي يصل إلى 40 بلاغاً ما بين شكاوى من ارتفاع أسعار أو غش تجاري. وأفاد بأن الوزارة تتعامل مع البلاغات بشكل فوري، وتحول أي بلاغ إلى الفرع الذي يغطي منطقة الشكوى، وتبلغ المستهلك برقم البلاغ وتاريخ إحالته للفرع عبر رسالة جوال، ثم يصبح البلاغ في حوزة الفرق الميدانية التي تباشر وفق الأنظمة المرعية.



*************




اقتصاديان: «حرب العملات» تفاقم التضخم في السعودية... وأسعار السلع سترتفع

الحياة : 24/12/1431هـ - 30/11/2010م
أكد اقتصاديون أن حرب العملات المستعرة بين الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي والصين، ستضر باقتصاد السعودية، وستتسبب في ارتفاع معدلات التضخم، وزيادة في أسعار السلع المستوردة، من دون أن نحقق مكاسب كبيرة على المنتجات التي يتم تصديرها، وسيكون قطاع البتروكيماويات الرابح الأكبر فيها، فيما سيتحمل المواطنون تبعات ارتفاع الأسعار محلياً.

وأوضح كبير المستشارين الماليين في البنك الأهلي، الدكتور سعيد الشيخ أن دور السعودية في هذه الحرب يبقى إلى حد كبير محدوداً، إذ إن الريال مربوط بالدولار ولا تستطيع السعودية بذلك أن تغير سعر الصرف، خصوصاً أن هناك سياسة ثابتة للمملكة وهي الإبقاء على سعر الصرف بالنسبة للريال في مقابل الدولار، هذه السياسة لها فترة طويلة واعتمدتها مؤسسة النقد العربي السعودي ولا تجد مبرراً في الوقت الحاضر أو تحت ضغوط تقلبات أسعار الصرف في تغيير هذه الاستراتيجية طويلة المدى، كما أنها لا تخضع للتقلبات الآنية في أسعار الصرف.

وأوضح الشيخ أنه «خلال الأسابيع الماضية وجد من ينادي بفك الارتباط باعتبار أن الدولار يتجه إلى الضعف وليس من مصلحة المملكة الإبقاء على سعر الصرف مرتبطاً بالدولار»، واصفاً ذلك بأنه «دعاوى من بعض الكتاب والاقتصاديين والمثقفين»، معبراً عن وجهة نظره حيال ذلك بأنه «لا يجب أن يكون قرار بمثل هذا المستوى يخضع للتقلبات الآنية في أسعار الصرف، ووجدنا أن الأمر انعكس نتيجة أزمة إرلندا بارتفاع قيمة الدولار في مقابل اليورو».

وأشار إلى أن موقف المملكة يأتي في التأكيد على إبقاء الربط في أوقات اضطرابات أسعار العملات «من خلال تأكيدها على ربط سعر الصرف بالدولار»، واصفاً ذلك بأنه «موقف إيجابي»، مضيفاً «لو اتخذت المملكة (على سبيل الافتراض) قراراً مغايراً وأعلنت مثلاً عن قيامها أو استعدادها لفك الارتباط لأحدث ذلك إرباكاً أكثر في أسواق العملات، فموقف السعودية الإيجابي في هذا الموضوع أو تجاه تحقيق استقرار في أسعار العملات وإعلانها بإبقاء سعر الصرف بالنسبة للريال السعودي المربوط بالدولار يعتبر إيجابياً في سعيها لتحقيق الاستقرار في أسعار العملات».

وأكد أن حرب العملات ليست في مصلحة أية دولة من دول العالم على المديين المتوسط والبعيد، «وإن كانت لها مكاسب أحياناً في المدى القصير جداً لبعض الدول»، مشيراً إلى أنه «عندما تقوم دولة من الدول بخفض سعر عملتها أو بالتأثير على بقاء سعر الصرف بالنسبة لعملتها، تحاول من خلال ذلك تشجيع التصدير، حتى تصبح أسعار السلع المصدرة لتلك الدولة أعلى وبالتالي، تسهم في رفع النمو الاقتصادي لهذه الدول».

وأشار الشيخ إلى أن «بعض الدول التي دخلت في حرب أسعار العملات تسعى نتيجة التباطؤ الاقتصادي إلى حل من خلال بقاء أسعار عملاتها منخفضة، وتحاول من خلال ذلك تحديد النمو الاقتصادي من خلال نمو الصادرات، ولكن وإن تحقق هذا في المدى القصير، إلا أنه سينذر أيضاً بحرب اقتصادية بين الدول، وستسعى الدول الأخرى إلى الانتقام، بخفض أسعار عملتها».

وأشار إلى أن قيام «دولة معينة أو أكثر من دولة بخفض أسعار عملاتها يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ اقتصادي، وعندما تتوسع دائرته ما بين مجموعة كبيرة من الدول، سيضر بعضها بعضاً، وسيضر هذه الدول، ويمكن أن تؤدي هذه الحرب إلى خفض سعر السلع المصدرة إلى درجة لا تحقق مستويات الربحية المطلوبة بالنسبة للشركات بقدر ما هي ساعية لتوسيع الصادرات»، موضحاًَ أن هذا الموضوع «أثير في قمة العشرين على أساس أن لا تنخرط الدول في هذا الاتجاه».

وحول تأثير ذلك على المملكة، قال: «سعر الريال مربوط بسعر الدولار، وبالتالي في حال انخفاض الدولار، ينخفض معه الريال تباعاً، ما ينتج عنه انخفاض كلفة الواردات بالنسبة لنا من المناطق الأخرى التي تقوم صادراتها بغير عملة الدولار، مثل منطقة اليورو على سبيل المثال، أو منطقة الين بالنسبة لليابان عندما يتم استيراد السلع اليابانية، وفي حال تراجع قيمة الدولار بالنسبة للعملات الرئيسية الأخرى سواء اليورو أو الين مثلما حدث في 2007، و2008 وصعدت كلفة السلع المستوردة، أصبح هناك ما يسمى استيراد للتضخم». ولفت الشيخ إلى أنه «قبل نحو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع عندما أعلن البنك المركزي الأميركي القيام بسياسة التخزين الكمي، كانت ثمة مخاوف من أن قيمة الدولار ستتراجع، وأن الهدف من هذا الخيار هو خفض سعر الصرف بالدولار في مقابل العملات الأخرى من أجل توسيع أو تنشيط التصدير وتقليل الواردات، وفعلاً بدأ الدولار يتجه إلى الضعف، إلا أنه بعدها بنحو أسبوعين حدثت أزمة إرلندا ومديونياتها العالية، وتدخل صندوق النقد الدولي مع البنك المركزي في عملية ضخ 90 بليون دولار في إرلندا، وهذه الأحداث أضعفت قوة اليورو وتسببت في تراجعه، وبدأ يقوى الدولار». وأكد «وجود عوامل مختلفة كانت فيها قوة الدولار أو ضعفه لا ترتبط بشكل مباشر بما يحدث في الاقتصاد الأميركي، ويمكن أن يكون ثمة أسباب أخرى خارجية مثل أزمة أرلندا وقبلها أزمة اليونان وكيف كانت إيجابية بالنسبة للدولار، على رغم أن هناك أيضاً أوضاعاً اقتصادية غير جيدة في الولايات المتحدة».

ورأى أن الحل يكمن في أن الدول «لا تنحى إلى هذا الاتجاه لحل مشكلاتها في النمو الاقتصادي»، مؤكداً أن «سلوك هذا الطريق سينتج عنه إيذاء للجميع»، وعزا السبب إلى أن «المتضرر لن يقف مكتوف اليدين، وإنما سيسعى هو أيضاً لمحاولة الرد والانتقام، وبالتالي يصبح التأثير على الجميع سلباً»، وقال: «يبدو أنه أصبح هنالك تفهماً الآن من أن الدخول في هذا الطريق سينعكس سلباً على الجميع، وبالتالي أصبح هنالك أصحاب قرارات متعلقة بأسعار الصرف في دول العالم تعي بمخاطر الاستمرار في هذا الاتجاه».

من جهته، أوضح الأكاديمي الدكتور محمد جعفر أن المنتج المحلي سترتفع أسعاره في مقابل السلع الأخرى المنافسة، وسيتمكن المصدرون، خصوصاً إلى الصين من تعزيز قدراتهم التنافسية مقارنةً بالسلع الصينية وتحقيق المزيد من الأرباح، وتأتي المنتجات البتروكيماوية في المقدمة، فيما لن تحقق الصادرات النفطية مكاسب كبيرة بسبب سياسات تسعير الكثير من المنتجات النفطية.

وذكر أن انخفاض الدولار سيدعم السلع المصدرة من السعودية، وستكون منافسة للسلع الأخرى، وبخاصة مع عدم وجود حماية ضدها، مضيفاً أن قطاع البتروكيماويات سيشكل المكسب في هذا الوضع، ما لم يحدث تباطؤ في النمو الصيني والهندي بالتحديد، مؤكداً أن محدودية المنتجات المصدرة تجعل المكاسب من انخفاض العملة خسائر في المجمل، وانعكاسها على السلع في السوق المحلية التي سترتفع بسبب ذلك، وتقل القوة الشرائية للريال. من جانبه، أوضح الاقتصادي نظير العبدالله أن الدول التي تربط عملاتها الوطنية بالدولار ستعاني من ارتفاعاً في معدلات التضخم، وسيكون مرهوناً بتراجع الدولار أمام العملات الدولية، مؤكداً أن استعار حرب أسعار صرف العملات الدولية في الأسواق العالمية، سيقودنا إلى حال مشابهة لعام 2007 التي تفاقم فيه التضخم في جميع دول الخليج.

وقال لـ «الحياة» إن الحديث عن «حرب العملات» التي تشير إلى رغبة الولايات المتحدة في انخفاض الدولار أمام العملات الدولية الأخرى، خصوصاً أمام الين، واليورو، واليوان الصيني، ستدفع معدل التضخم في السعودية وبقية دول الخليج إلى الارتفاع، لأن معظم دول المنطقة تربط عملاتها الوطنية بالدولار المتراجع أمام العملات الدولية، وهو ما يعني انخفاض عملاتها، أمام العملات الأخرى، وبالتالي ارتفاع فاتورة وارداتها من الخارج، خصوصاً أن السعودية ودول الخليج تعتمد بشكل رئيسي على توفير معظم سلعها من الخارج، لا سيما من الأسواق الأوروبية واليابانية والصينية، التي تشكل الجزء الأكبر من إجمالي مستورداتها، وهذا سيصيب الأسواق المحلية بارتفاع في الأسعار، وزيادة الأعباء على المواطنين.

ولفت إلى أن معدلات التضخم ارتفعت فعلياً في النصف الثاني من العام الحالي بسبب انخفاض الدولار، مضيفاً أن المملكة تشهد أيضاً ارتفاعاً في السيولة، وهذا الارتفاع إذا لم يقابله زيادة مماثلة في الإنتاج فإنه يعني أن مستويات الأسعار ومعدل التضخم سترتفع.

وأكد أننا أمام ما يسمى «التضخم المستورد» لأن فاتورة الواردات سترتفع مع تراجع الدولار أمام العملات الدولية، ولارتباط الريال بالدولار المتراجع لظروف الاقتصاد الأميركي، الذي تسعى من خلاله الإدارة الأميركية إلى «خفض الدولار» لزيادة القدرة التنافسية للصادرات الأميركية.


***************

وزير الزراعة لـ «عكاظ»:
نـدرس دعـم الأعـلاف لكبح ارتفاع أسعار الدجاج المحلي

عكاظ : 24/12/1431هـ - 30/11/2010م

أكد لـ«عكاظ» وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم أن الأعلاف هي السبب الرئيس في ارتفاع أسعار الدواجن المستوردة والمحلية، التي سجلت ارتفاعا وصل إلى نحو 40 في المائة، كاشفا عن تلقي الوزارة عددا كبيرا من طلبات مزارع الدواجن لدعم الأعلاف. وقال «نحن نتابع هذه الطلبات مع مزارع الدواجن ودراستها».
وقال خلال زيارة وزير الزراعة الأرجنتيني خوليان دومنيغوز والوفد المرافق له لمركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة في الرياض البارحة الأولى، إن المبدأ الأساسي من التبادل الاقتصادي مع بعض الدول هو ترسيخ رؤية خادم الحرمين الشريفين حول مبادرته للاستثمار الزراعي الخارجي لتأمين الغذاء للسعودية، وأكد أن هذه المهمة أوكلناها للقطاع الخاص الذي بدوره يعمل على ترسيخ مبدأ الاستثمار الخارجي لتأمين الغذاء الداخلي، مشيرا إلى أن وفدا من رجال الأعمال زار الأرجنتين للتبادل التجاري، ورصد ثلاثة عراقيل تعترض الاستثمار هناك وهي: الإعفاء الضريبي، اتفاقية حماية الاستثمار، والضريبة على المستثمر الأجنبي.
من جانبه قال وزير الزراعة الأرجنتيني «نحن نواصل اتصالات مكثفة مع الخارجية الأرجنتينية التي تعمل على دراسة هذه المواضيع لتوضيحها وعدم الوقوع في الخطأ».
وحول تملك السعوديين للأراضي في بلاده والقيود المفروضة عليهم، نفى وجود أية قيود على تملك السعوديين للأراضي في الأرجنتين، أو على أرباح المستثمرين هناك. وقال هناك حديث عن وضع قيود على الشراء والتأجير وبعض المشاريع، ولكن هذه الأفكار لم تطبق.


غرامات جديدة للذبح العشوائي تصل إلى مليون وإلغاء التصريح
إغلاق 12 مشروعاً للدواجن متهالكة وقريبة من التجمع السكاني في الشرقية
محمد العبد الله ـ الدمام
كشف لـ«عكاظ» مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة في المنطقة الشرقية سعد المقبل عن إغلاق 12 مشروعا للدواجن، موضحا أن قرار الإغلاق صدر، ليس بسبب عدم التزامها بالأمن الوقائي، بل لأنها غير مؤهلة للتربية إطلاقا، وقديمة، ومتهالكة وقريبة من التجمع السكاني. وأشار إلى أن الوزارة أعطت أصحاب هذه المشاريع فترة سماح لتصحيح أوضاعها، مشددا على أن لا جدوى منها حيث يشترط لتشغيلها وتطبيقها للأمن الوقائي إعادة تأسيسها من جديد وهذا غير مجد لأصحابها.
وأشار إلى أن هناك مشاريع متوقفة لسبب أو لآخر تجري مراقبتها وأخذ التعهد على أصحابها بعدم التشغيل دون الرجوع إلى هذه الإدارة للتأكد من تطبيق إجراءات الأمن الوقائي فيها.
وذكر أن اللجنة المشكلة من الزراعة، الشؤون البلدية، والشرطة، لمراقبة الذبح العشوائي، داهمت في المدة الأخيرة عددا من المواقع وصادرت الدجاج وأدوات الذبح وغرمت المخالفين، كما ضبطت عدة مواقع خلال الفترة الماضية، مقدرا عدد الدجاج المصادر بما يقارب 15 ألف دجاجة، مؤكدا في الوقت نفسه على أن مشرفي الأمن الوقائي في هذه الإدارة يراقبون مشاريع الدواجن والمسالخ، ومحلات البيع ومواقع يجري فيها ذبح الدجاج بصورة غير نظامية.
وأشار إلى أن التراخيص الجديدة التي أصدرتها المديرية لمشاريع الدواجن خلال هذا العام بلغت عشرة تراخيص، مؤكدا أن المنطقة ما زالت في حاجة إلى المزيد من المشاريع وخصوصا مشاريع الدجاج اللاحم لتواكب طاقات المسالخ الموجودة في المنطقة، التي تبلغ 25 ألف طير في الساعة والمسالخ التي تحت التنفيذ، والتي ستعمل خلال أشهر قليلة بطاقة 12 ألف طائر في الساعة.
واعترف المقبل بوجود تجاوزات من بعض المشاريع في الذبح غير النظامي وغير الصحي ولكنه أكد أنها تعاقب، كاشفا النقاب عن تغريم مشاريع دواجن خلال العام الجاري، بسبب مخالفتها لإجراءات الأمن الوقائي بـ 393 ألف ريال، مشيرا إلى تغريم مشروع دواجن بـ184 ألف ريال بسبب الذبح العشوائي وإلقاء مخلفات الذبح بين المزارع، وأوضح أن هناك غرامات جديدة قد تصل إلى مليون ريال مع إلغاء التصاريح.

rashid 12-02-2010 01:12 PM

من دون أسباب واضحة ووسط مخاوف من لحاق البن به
مؤشر سعر الهيل يصيبه الجنون ويكسر حاجز الـ130 ريالاً
http://www.suhuf.com.sa/2010/20101201/22868_1_1.jpg

صحف - 26/12/1431هـ - 2/12/2010م


منذ سنة ارتفع سعر الهيل من دون مبرر حتى وصل كيلو الهيل 130ريالاً والكرتون 800ريال والمواطن هو المتضرر الوحيد .
الهيل له فوائد وميزات كثيرة فهو يبطل مفعول مادة الكافيين في الجسم و له رائحة عطرة كما أنه يضفي طعما جميلا على القهوة العربية فهو من الأساسيات في احتساء القهوة ولا يمكن للرجل العربي احتساء القهوة بدون الهيل .
(صحف) تجولت في بعض محال بيع الهيل وخرجت بهذا الحصاد: يتحدث موسى سوداني الجنسية بائع في محمصة أن الزبائن دائما يشترون بربع الكيلو أو النصف ونادرا ما يشترون بالكيلو لأن سعر الكيلو الواحد من الهيل يقدربـ130 ريالا, والكرتون بـ500 ريال, والزبون لا يشتري منه الكيلو إلا عند المناسبات أو الحفلات .
وأضاف موسى أن سبب ارتفاع الهيل هو عدم توافره في السوق, و يقول إنه طلب من الموزعين كميات من الهيل ولكن لم يتوفر في السوق حتى الآن .
وأضاف أن التجار تحدثوا بأن الهيل سينخفض سعره بعد العيد ولكن العيد مضى عليه أكثر من عشرة أيام ولم ينزل سعره .



ويقول معاذ يمني الجنسية بائع في محل محمصة إنه منذ ما يقارب الخمسة أشهر وهو يعمل في هذا المحل ويستغرب ارتفاع سعر الهيل لأنه ليس مستهلكا مثل البن, وأنه يبيع كيلو الهيل الدرجة الأولى بـ130 ريالا والدرجة الثانية بـ100 ريال والكرتون بـ500 ريال, ولكن نادرا ما يشتري الزبون بالكيلو نظرا لارتفاع السعر بل يقول يذهبون إلى السوبر ماركت ويشترون الهيل بخمسة ريال .
ويتحدث المشتري علي عبد الهادي آل سلمان بأن أسعار الهيل مرتفعة عن السابق و أنه اشترى كرتون هيل من الدرجة الأولى بـ800 ريال وتقاسمه هو وأخوه وأنه يكفيه فترة الشهر والنصف لأن الهيل لا يتوفر في السوق .
ويتحدث المواطن خالد بأن التجار هم السبب الرئيسي في ارتفاع سهر الهيل "لأن الهيل لا نشتريه يومياً مثل الخبز والمواد الأخرى, ولكن الهيل من فتره إلى فترة نستهلكه ويناشد المسئولين في وزارة التجارة بأن يتخذوا القرار الصارم في حق المتلاعبين بالأسعار والمتضرر الوحيد هم المواطنون .
ويقول العم سعد الكبير في السن أنه منذ مدة طويلة وهو يشتري الهيل بسعر رخيص , ولكن منذ سنة ارتفع سعر الهيل ولا يعلم السبب في ارتفاعه ولكن يتمنى أن لا يرتفع سعر البن لأن الهيل استخدامه قليل عكس البن الذي يستخدم بكثرة .


**************


العزاب ضحية لحاق "الكبسة" بقطار الغلاء

http://www.alwatan.com.sa/Images/new...32A_0212-5.jpg

عامل بأحد المطاعم في الرياض يقوم بتجهيز وجبة من الأرز والدجاج


الوطن : 26/12/1431هـ - 2/12/2010م


لحقت الكبسة بقطار ارتفاع الأسعار بعد أن زاد بعض المطاعم في الرياض سعر الوجبة بمعدّل 10% خلال الأيام القليلة الماضية، حيث ارتفع سعر حبّة الدجاج مع الرز من 24 إلى 26 ريالا وفي مطاعم أخرى من 22 إلى 24 ريالا.
وتأتي الزيادة وسط استياء المستهلكين، خاصة العزّاب، كونهم الزبائن الدائمين لشراء الوجبة السعودية العريقة.
وبرّر عاملون في عدد من المطاعم الزيادة بارتفاع أسعار الدجاج مؤخرا, نافين أن تكون استغلالا لقرار استمرار صرف بدل غلاء المعيشة البالغ 15% من الراتب الذي أقر الأسبوع الماضي.
وقال عاملون في مطاعم بشرق وشمال الرياض زارتها "الوطن" في اليومين الماضيين: إن ارتفاع أسعار الدواجن في الفترة الأخيرة دفعهم إلى رفع أسعار وجباتهم، مضيفين: أنهم يعتمدون في نشاطهم على الدجاج المجمد المستورد الذي ارتفع سعر "الكرتون" الواحد من 80 ريالا إلى 105 ريالات.
وأشار عدد من الزبائن الذين التقتـهم "الوطن" إلى أنهم كعزّاب أكبر المتضررين من الارتفاعات المتتالية في أسعار الوجبات الجاهزة، مضيفين أنهم مضطرون للشراء من المطاعم، كونهم لا يملكون الوقت الكافي لتحضير الطعام في سكنهم، وبذلك يصرفون مبالغ إضافية جديدة لأصحاب المطاعم الذين يعوضون ارتفاع أسعار مستلزمات تحضير الأطعمة على حساب الزبائن.

لحقت الكبسة بقطار ارتفاع الأسعار بعد أن زادت بعض المطاعم في الرياض سعر الوجبة بمعدّل 10% خلال الأيام القليلة الماضية، أي بما يعادل ريالين لكل وجبة صغيرة، حيث ارتفع سعر "حبّة الدجاج مع الرز" من 24 إلى 26 ريالا وفي مطاعم أخرى من 22 إلى 24 ريالا وسط استياء المستهلكين خاصة "العزّاب" كونهم الزبائن الدائمين لشراء هذه الوجبة السعودية الشهيرة، فيما التزمت بعض المطاعم بأسعارها السابقة عند 20 ريالاً.
وبرّر عاملون في عدد من المطاعم الزيادة بارتفاع أسعار الدجاج مؤخرا، نافين أن يكون رفع السعر استغلالا لقرار استمرار صرف بدل غلاء المعيشة البالغ 15% من الراتب الذي أقر الأسبوع الماضي.
وقال عاملون في مطاعم بشرق وشمال الرياض زارتها "الوطن" خلال اليومين الماضيين، ومنهم عبدالرحيم شوكت، إن ارتفاع أسعار الدواجن في الفترة الأخيرة دفعهم لرفع أسعار وجباتهم، مضيفا أنهم يعتمدون في نشاطهم على الدجاج المجمّد المستورد الذي ارتفع سعر العبوة الواحدة منه من 80 ريالا إلى 105 ريالات.
وأشار إلى أن ذلك اضطرهم إلى رفع السعر بمقدار ريالين في كل "حبة دجاج مع الرز" ليصبح سعرها الحالي 26 ريالا ونصف الوجبة بـ13 ريالا.
ولفت إلى أن ارتفاع أسعار الدجاج بدأ قبل عيد الأضحى بأيام قليلة وكان الخيار أمام المطاعم رفع أسعار الوجبات لتعويض فارق السعر. وبسؤاله عن نسبة الربح العالية التي يحصل عليها مطعمه حيث يكلّفه شراء الحبة الواحدة قرابة 10 ريالات فيما المطعم يبيعها بـ26 ريالا، قال شوكت: إنه يخسر مصروفات كثيرة على إعداد الوجبة ومن ذلك إضافة الرز وزيت الطعام والخضار والبهارات لتضاف لرواتب العمال وإيجار المحلات واستهلاك الغاز وفواتير الكهرباء وهي مبالغ عالية تسجل عليهم كتكلفة إجمالية.
وحول ردّة فعل الزبائن حين يذكر لهم السعر الجديد أفاد أن بعضهم يجادل ويسأل عن المبرر ويبدي تذمرا وعدم اقتناع، فيما لا يتردد آخرون في دفع المبلغ الذي يطلبه منهم دون إبداء أي موقف.
وأشار عدد من الزبائن الذين التقتهم "الوطن" ومنهم الشاب سعد الأحمري إلى أنهم كعزّاب أكبر المتضررين من الارتفاعات المتتالية في أسعار الوجبات الجاهزة، مضيفا أنهم مضطرون للشراء من المطاعم كونهم لا يملكون الوقت الكافي لتحضير الطعام في سكنهم وبذلك يصرفون مبالغ إضافية جديدة لأصحاب المطاعم الذين يعوّضون ارتفاع أسعار مستلزمات تحضير الأطعمة على حساب الزبائن.
وأشار زميله أحمد الزهراني إلى أن كثيرا من المطاعم تساير موجة ارتفاع الأسعار التي يمارسها الكثير من المحلات دون حسيب أو رقيب، وبعضها استغلت قرار استمرار صرف بدل غلاء المعيشة لتحصل على نصيبها من جيوب المستهلكين.
وأشار إلى أن بعض المطاعم تتفنّن في تبرير الارتفاعات المتتالية لأسعارها فمرات تستغل ارتفاع أسعار الأرز، ومرات أسعار الزيت، وأحيانا أسعار الخضار، ليأتي الدور الآن على أسعار الدجاج، لافتا إلى أنه خلال أقل من 3 أعوام ارتفعت أسعار المطاعم بنسبة وصلت في بعض المحلات إلى أكثر من 30 % وقد ترتفع إلى أكثر من ذلك مستقبلا دون أن يكون للجهات المختصة وعلى رأسها "حماية المستهلك" دور حازم في هذا الاستغلال. واقترح على الجهات المعنيّة أن تحدّد الأسعار سلفا في جميع المطاعم ويلزم أصحابها بالتسعيرة المحدّدة التي تستحقها الوجبات وتراعي ظروف المستهلكين، وأن يقتصر الاستثمار في هذا المجال على المطاعم التي تلتزم بالتسعيرة الموحّدة، ومن لا يريد الالتزام يبحث عن نشاط آخر وبذلك نقضي على الاستغلال وطمع وجشع المستثمرين، وتكون النتيجة أسعارا مستقرة وانخفاضا في نسب التضخّم السنوية. من جهتهم طالب مستهلكون عبر المنتديات الإلكترونية بمقاطعة المطاعم التي رفعت أسعار وجباتها، واستبدالها بمطاعم مازالت ملتزمة بأسعارها منذ مدة طويلة.



rashid 12-04-2010 08:00 AM

الحديد التركي يرفع الأسعار 10%

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...es/e10_th3.jpg

عكاظ : 28/12/1431هـ - 04/12/2010
لا تزال أسعار الحديد في الأسواق المحلية مستقرة رغم زيادة أسعار المنج التركي في الأسواق الخارجية، بمقدار 45 دولاراً للطن، لتصل إلى 635 دولاراً مقابل 590 دولارا للأصناف 16 و32 ملم خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكن متعاملين في هذا المجال توقعوا أن تشهد الأسعار ارتفاعا لن يزيد على 10 في المائة خلال الشهرين المقبلين.

وتوقع الدكتور علي الدايخ (مدير إحدى الشركات السعودية)، أن تشهد أسعار الحديد، زيادة جديدة بمقدار 10 دولار في غضون الشهرين المقبلين، ما يعني وصول السعر إلى مستوى 645 دولارا، مؤكداً في الوقت نفسه أن الزيادة الجديدة لم تنعكس على مستويات الأسعار في الأسواق المحلية، مشيرا إلى التزام الشركات المستوردة بالتسعيرة المعلنة من قبل وزارة التجارة والصناعة. وقال إن أسعار الوزارة لا تزال توفر نوعاً من الهوامش الربحية الجيدة وذلك بالرغم من ارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية، مضيفا أن استقرار أسعار الحديد المستورد في الأسواق المحلية مرتبط بوجود مخزون كبير، مما يساعد على إحداث نوع من التوازن بين العرض والطلب سواء في السوق المحلية أو الخارجية.

وقال إن ارتفاع أسعار الحديد التركي ناجم عن زيادة سعر الخردة في البورصة العالمية 20 دولارا للطن ليصل إلى 410 دولارا مقابل 390 دولارا، بالإضافة إلى ارتفاع أجور النقل البحري بسبب استمرار ارتفاع سعر النفط في الأسواق العالمية، متوقعا وصول سعر الخردة خلال فصل الشتاء إلى 440 دولارا للطن، خصوصاً أن فصل الشتاء في الدول الأوروبية وبعض الدول الأخرى يكون شديداً، مما يعرقل سهولة تجميع الخردة بخلاف فصل الصيف، مؤكداً أن فصل الشتاء يمتاز بشح في المعروض من الخردة على المستوى العالمي، وبالتالي ارتفاع سعره.

وأكد أن الشركات المستوردة ستخاطب وزارة التجارة لتعديل الأسعار الحالية في حال تجاوزت حاجز 650 دولارا للطن، خصوصا وأن استمرار الارتفاع يمثل خسارة كبيرة ويقضي على الهوامش الربحية التي يحصلون عليها والتي تتراوح بين 10% و15% في الغالب.

وقدر حجم الحديد المستورد من مختلف المصادر بحوالي 10 ــ 15 في المائة من حجم الإنتاج الوطني، حيث يقدر بحوالي 600 ألف ــ 800 ألف طن سنوياً، فيما يبلغ الإنتاج الوطني حوالي 6 ــ 7 مليون طن سنويا، مشيراً إلى أن الحديد التركي يستحوذ على النسبة الأكبر من الحديد المستورد في السوق المحلية، وتنتج تركيا 35 ــ 40 في المائة، فيما تتوزع النسبة الباقية بين الدول الأخرى مثل الإمارات وقطر والكويت ومصر.

ويبلغ سعر الحديد التركي وفقا للتسعيرة المعلنة على موقع وزارة التجارة والصناعة 2850 ريالا للطن للأصناف 16 ــ 32 ملم، 3100 ريال للطن للصنف 8 ملم، 3060 ريالا للطن للصنف 10 ملم، 2880 ريالا للطن للصنف 12 ملم، 2860 ريالا للطن للصنف 14 ملم.


*****************

لم تبلغه من 30 عاما

أسعار السكر تسجل مستويات قياسية في الأسواق العالمية

http://www.aleqt.com/a/475298_136991.jpg

الاقتصادية : 28/12/1431هـ - 04/12/2010

سجلت أسعار السكر الخام والسكر الأبيض في الأسواق العالمية أسعارا قياسية لم تبلغها منذ 30 عاما, وواكب ذلك زيادات في أسعار السكر في الأسواق المحلية.
وأكد المهندس محمد الكليبي نائب الرئيس الأول لشركة صافولا المدير العام للشركة المتحدة للسكر في السعودية، أن أسعار السكر الخام والسكر الأبيض شهدت ذبذبة عالية وحادة لم يسبق لها مثيل ونسب تغيير فاقت 100 في المائة بين أعلى قمة وأقل قاع، حيث بلغت أسعار السكر مستويات عالمية لم تبلغها منذ أكثر من ثلاثين عاماً.
وتوقع أن يستمر تذبذب الأسعار في السوق المحلية حتى بداية إنتاج محصول السكر البرازيلي, أو ظهور مستجدات تتعلق بالدولار, مشيرا إلى أن أسعار الدولار والديون الأوروبية تؤثر في العملة وأسعار السلع الاستهلاكية ومنها السكر.
وأرجع الكليبي أسباب الذبذبة الحادة في أسعار السكر عالميا إلى عدة عوامل تمثلت في انخفاض إنتاج البرازيل من السكر لهذا العام, الذي كان أقل من المتوقع وذلك بسبب قلة كميات الأمطار التي أدت إلى خفض نسبة تركيز السكر الموجودة في قصب السكر مع إعطاء الأولوية لتغطية السوق المحلية، علماً بأن أسعار السكر في السوق المحلية البرازيلية قد شهدت ارتفاعات غير مسبوقة.
وأضاف الكليبي: على الرغم من الزيادة الكبيرة في محصول السكر الهندي المتوقع في أول العام المقبل، إلا أن عدم وضوح الرؤية يظل هو المسيطر، حيث راوحت أرقام الإنتاج المتوقعة بين 23 إلى 28 مليون طن، علما بأن الاستهلاك المحلي هو 23 مليون طن.
وتابع ''كما أن تغير الأحوال المناخية حول العالم أدى إلى تلف كثير من المحاصيل الزراعية ومنها البنجر وقصب السكر, كذلك الجفاف في روسيا وأوروبا والبرازيل، الفيضانات في باكستان والهند وتايلاند''. وأشار المدير العام للشركة المتحدة للسكر في السعودية، إلى أن الشركة توفر 120 طنا من السكر شهريا, وتقوم الشركة بتزويد السوق السعودية بمعظم احتياجاتها، بينما يتم تصدير الفائض من الإنتاج، وتقدر مبيعات الشركة الشهرية في السوق السعودية بنحو 70 إلى 80 ألف طن تتغير حسب الموسم, ويبلغ إنتاج الشركة سنوياً 1.4 مليون طن، لافتا إلى أن الشركة توفر السلعة للسوق المحلية وليس هناك أي إشكاليات في توفر الكميات للسوق المحلية.


الساعة الآن 06:59 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir